اعمال العشرة من ذي الحجة

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 21 يوليو 2020 , 19:07
اعمال العشرة من ذي الحجة

اعمال العشرة من ذي الحجة أقسم الله بها لفضلها الكبير فلا يقسم العظيم إلّا بالعظيم، وتناول القرآن الكريم الكثير من الآيات القرآنية الكريمة عن فضائل الأيام الأولى من ذي الحجة، وعظمة الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى فيُضاعف فيها أجر المسلم في التصدق، وأعمال الخير سواء بالنفس بالصلاة، وقراءة القرآن، والتصدّق بالأموال للفقراء والمحتاجين وزيارة الأهل والأقارب وهو ثواب عظيم لصلة الرحم.

فضل عشر ذي الحجة

ذكر الرسول الكريم الكثير من الثواب والأجر والفضل لهذه الأيام المباركة، لأجل ذلك يجب على المسلم التقرب لله بكثرة أعمال الخير، وصلة الرحم، وقراءة القرآن الكريم، والتكبير، والدعاء، داعين الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا صالح الأعمال، وأن يغفر الذنوب، والخطايا التي ترتكب.

حيث اقسم المولى عز وجل في الآية القرآنية الكريمة (وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ) وأوضح علماء الدين أن ما يقصد باليال العشر هي العشرة من ذي الحجة التي يضاعف فيها أجر المؤمن على أعمال الخير، ولذا فإن الرسول الكريم حثّ المسلمين بكثرة الصدقات، والأعمال الطيبة بالنفس أو الأموال جميعها صدقات يقوم بها المسلم، والتي أشار إليها الحديث النبوي الشريف أنها أيام العمل الصالح.

شاهد أيضًا: فضل صيام ذو الحجة وهل يجب صيامها كاملة

اعمال العشرة من ذي الحجة

من الأعمال المستحبّة في هذه الأيام؛ الصوم ، والتقرب من الله بكثرة الصلاة، والدعاء، والقيام بالأعمال الصالحة والإكثار من التسبيح والتكبير، كما أشار الدين الإسلامي للكثير من الآداب الهامة التي يجب على المسلم القيام بها فلا يجب علي كل مسلم نوى الأضحية أن يقوم بحلق شيء من شعره أو تقليم الأظافر ذلك الأمر غير جائز شرعا لذا يجب على المضحي الالتزام بهذه الآداب داعيا المولى عز وجل أن يتقبل منه.

شاهد أيضًا: هل يجب صيام العشر من ذي الحجه كامله

فضل الصدقة في العشرة من ذي الحجة

هناك فضل وبركة وأجر وثواب مضاعف في هذه الأيام المباركة على الأمة فالصدقة فيها خير من الأيام الأخرى لمضاعفة المولى عز وجل الأجر للمسلم الذي يتصدق من أمواله للفقراء والمحتاجين، فقد ذكر الحديث النبوي الشريف أن أحب الأيام إلى الله للقيام بالأعمال الصالحة هي العشرة من ذي الحجة، وأخرج البخاري من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: “قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من أيام العمل الصالح فيها أحبّ إلى الله من هذه الأيام – يعني أيام العشر – قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء.”

شاهد أيضًا: تكبيرات العشر من ذي الحجة

وختامًا؛ نحن نعيش أيام مباركة يضاعف فيها الله سبحانه وتعالى الثواب، ويمحو الذنوب فيجب على كل مسلمة ومسلمة الاجتهاد خلال التسع من ذي الحجة بأعمال الخير، والصدقات، والدعاء وجميع أنواع أعمال الخير داعين الله أن يتقبلها منا، وان يغفر لنا ويمحو ذنوبنا ثم يأتي يوم العاشر فلا يجوز فيه صوم فيه يضحي المسلم ويحتفل بعيد الأضحى المبارك.

368 مشاهدة