افضل الدعاء المستجاب

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 21 فبراير 2020 , 18:02
افضل الدعاء المستجاب

الدعاء المستجاب

يعتبر الدعاء المستجاب هو الهدف الذي يسعى إليه كل مسلم والأمنية التي يتمناها كل إنسان يتوجه إلى ربه بالدعاء بالخير والفلاح، يلجأ الإنسان لرب العالمين يدعوه ويتوسل إليه أن يستجيب دعائه ويقضي حاجته، فالدعاء من أشرف وأسهل العبادات التي تربط العبد بربه، الدعاء هو الخيط الرفيع الذي يربط الإنسان بالله في وقت الأزمات، حيث تغلق جميع الأبواب يتبقى باب الخالق الذي لا يغلق أبداً في وجه أي مخلوق فهو القادر على كل شيء، الدعاء المستجاب يغير الأقدار ويُسعد القلوب ويجلب الخير ويبعد الشرور والأحزان، فمن يُحسن الدعاء لربه ينال الخير في الدنيا والآخرة ويزداد إيمانه ويقينه، يناجي الإنسان ربه في أوقات الدعاء وقلبه مليء باليقين والإيمان بأن الله أبداً لن يخذله، يقف بين يدي رب العالمين يطلب العون والمساعدة.

شروط الدعاء المستجاب

حتى يكون الدعاء مستجاباً ويحقق الغاية منه، يجب أن تتحقق فيه مجموعة من الشروط المهمة، وهي كما حددها علماء الدين الإسلامي كما يلي:

• يجب أن يتوجه الإنسان إلى الله بالدعاء وحده لا شريك له وأن يسأل الله فقط دون وسيط.

• يجب أن يستعن بالله فقط ولا يدعو معه شيئاً أخر، حتى الأنبياء وأولياء الله الصالحين حتى لا يقع في الشرك بالله.

• يجب أن يتوسل الإنسان لله في الدعاء، فالتوسل مشروع في الأدعية والتضرع لله والإلحاح في الدعاء شرط  للدعاء المستجاب.

• يتمهل الإنسان في الدعاء فعدم الاستعجال من شروط الدعاء المستجاب، فلا يقول الإنسان أنه دعا ربه ولم يستجب لدعائه.

  • يجب أن يتسم المؤمن بالصبر وتكرار الدعاء وعد اليأس من رحمة الله .

•  يكون الدعاء بالخير ولا يحمل إثماً أو قطيعة أو شر، إعمالاً لقول الرسول الكريم: ” يُستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم .”

• يجب أن يُحسن العبد ظنه بالله، وأن يتوجه له بالدعاء، وقلبه كله يقين أن الله قريب منه وأنه سوف يستجيب للدعاء.

• يتيقن الداعي من استجابة الدعاء فالثقة بالله والقلب العامر باليقين يجازيه الله بالاستجابة والخيرات.

• يخلص الإنسان في الدعاء واستحضار القلب والتأكد من عظمة الخالق وقدرته وعدم الانشغال بأي أمر من أمور الدنيا.

• يكون طعام ومأكل الإنسان ومشربه حلال لا يشويه أي شيء محرم وهذا من شروط الدعاء المستجاب، فالله طيب لا يقبل إلا الطيب، والمال الحرام يضعف الدعاء ويبطله.

• يجب ألا ينطوي الدعاء على الاعتداء، حيث يجب أن يكون  بالخير وألا يدعو الإنسان بالشر، أو بقطع الأرحام ولا يدعو على غيره حتى يستجاب دعائه.

• لابد ألا يشغل الدعاء الإنسان عن فرض واجب مثل الصلاة أو أداء فريضة أو إجابة والديه، فلا يأخذ الإنسان من الدعاء حجة لعدم أداء واجبات أخرى عليه القيام بها.

 

الدعاء المستجاب

الأوقات التي يستحب الدعاء فيها

إن الله قريب من عباده لطيف بهم يجب دعوة الداعي إذا دعاء في أي وقت وفي كل مكان.

لكن الفقهاء أجمعوا على وجود أوقات يستحب فيها الدعاء لله ويقال أنها وقتها يكون الدعاء مستجاب،

وهذه الأوقات هي:

• الدعاء قبل الشروع في العمل وبدايته، حيث يدعو الإنسان لربه يطلب منه الدعم والقوة والعون.

ويستحب أن يستمر في الدعاء خلال العمل ليطلب من ربه الثبات والاستمرار مع الاستغفار عن أي تقصير غير مقصود.

• الدعاء أثناء السجود من أوقات الدعاء المستجاب، حيث يكون العبد قريباً لربه يسمع مناجاته.

• الدعاء في الثلث الأخير من الليل من الأوقات المستحبة للدعاء، خاصة بعد صلاة قيام الليل والتسبيح،

فلا يوجد أجمل من أن يترك الإنسان النوم والراحة ويستيقظ لمناجاة ربه والدعاء له.

• الدعاء وقت الآذان من أفضل أوقات الدعاء بشرط ألا يعطل ذلك عن الترديد خلف المؤذن،

ويمكن تأجيل الدعاء حتى الانتهاء من ترديد الآذان، كما يستحب الدعاء بين الآذان وإقامة الصلاة.

• الدعاء عند نزول المطر من أوقات الدعاء المستجاب،

يكون وقت فضل ورحمه من الله للعباد ينزل لهم الخير والبركة مع الأمطار.

• الدعاء عند ختم قراءة القرآن الكريم، فعندما يتم المسلم نعمة ختم القرآن الكريم يكون قريباً من الله بأحب

الأعمال وهي قراءة القرآن وتدبر آياته ومعانيه، وفي هذه اللحظة يستحب الدعاء لله بالخير.

الدعاء المستجاب

أوقات أخرى يستحب قيها الدعاء

الدعاء في أوقات الخشوع، حيث يستجيب الله الدعاء في أي وقت يكون فيه الإنسان خاشعاً لله يتمنى الخير له ولغيره.

الدعاء بعد الصلاة، فبعد أن ينهي المسلم صلاته ينتظر، قليلا بين يدي الله يطلب رحمته ويستغيث به لتحقيق ما يريد؟

الدعاء يوم وليلة الجمعة من الأوقات المباركة التي يستجاب فيها الدعاء، لأنه من الأيام التي ميزها الله والتي يستحب فيها الصلاة والدعاء وقراءة القرآن.

الدعاء المستجاب من شروطه أن يبدأ الإنسان باسم الله، والثناء عليه ويتبعها بالصلاة والسلام على رسوله محمد بن عبد الله أشرف الخلق أجمعين.

الدعاء في ليلة القدر وهي غير معلومة لكن من المتعارف عليه أنها في العشر الأواخر من رمضان، وهي خير من ألف شهر.

الدعاء يوم وقفة عرفات من الأيام التي يستجاب فيها الدعاء فهو من أفضل أيام شهر ذي الحجة الذي يستجيب فيه الصيام والدعاء.

الدعاء عند رؤية الكعبة من أفضل الأوقات التي يستجاب الدعاء المسلم الذي لبى النداء وتوجه لبيت الله لقضاء فريضتي العمرة والحج.

الدعاء عند الشرب من ماء زمزم يستحب أن يبتهل المسلم ويدعو لله بما يشاء، فماء زمزم لما شُرب له.

• توجد أماكن يستجاب فيها الدعاء منها:

– الدعاء عند التواجد في مجالس العلم.

-الدعاء عند الوصول لجبل عرفات.

-الدعاء عند الصفا والمروة والمشعر الحرام .

-الدعاء عند رمي الجمرات.

الدعاء المستجاب

أهم آداب الدعاء المستجاب

حتى يتمتع المسلم باستجابة دعوته ويرضى الله عنه ويجب دعوته ويحقق مطالبه

يجب أن يلتزم ببعض الآداب عند التوجه للع عز وجل بالدعاء، أهم هذه الآداب ما يلي:

• يبدأ الدعاء بحمد الله وشكره والصلاة على رسول الله.

• يكون الدعاء في السراء والضراء ولا يركز الإنسان دعوته في وقت الشدة فقط، وأن يكون المسلم قريباً من ربه في كل وقت.

•  يعترف المسلم بذنوبه ويتوب عنها ويكثر من الاستغفار بين يدي الله، وهذا من آداب الدعاء المستجاب

•  يلتزم الداعي بالسلاسة ولا يكون الإنسان متكلفاً في صيغة الدعاء،فلا يستخدم السجع والألفاظ القوية،

لتكن الكلمات بسيطة نابعة من قلبه.

• يستقبل القبلة، ويكرر الدعاء ثلاث مرات ويلح الإنسان في الدعاء ويتضرع ويتوسل لله حتى يستجيب الدعاء.

• يجب أن يكون الدعاء في هدوء وخشوع لا يرفع الإنسان صوته، ويلتزم بعدم المبالغة مع الخشوع والهدوء.

• يجب أن يبدأ الإنسان بالدعاء لنفسه أولاً، ثم يدعو لغيره من المسلمين حتى يعم الخير والسلام بين الخلق أجمعين.

• يجب أن يستخدم المسلم أسماء الله الحسنى عندما يدع لربه، وأن يكون خاشعاً متوسلاً لله عز وجل لحظة الدعاء.

• من غير المستحب الدعاء بالشر أو الدعاء على النفس أو الأبناء بالشر والسوء، فهذا ضد آداب الدعاء.

• من آداب الدعاء ألا يطلب المسلم الموت، حيث أن هذا من الأدعية المحرمة لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم :

” لا يتمنين أحد منكم الموت لضر نزل به.”

إذن فإن الدعاء المستجاب له شروط  يجب أن يعرفها المسلم ويتبعها حتى يلبي الله دعوته وينعم بالخير في الدنيا والآخرة.

كما أن الدعاء المستجاب له آداب يجب الالتزام بها عند التوجه لله، كأن يلح المسلم في الدعاء ويتوسل لله ويرجوه.

وأن يختار الأوقات والأماكن التي يستحب فيها الدعاء كيوم عرفة وليلة القدر وغيرها من الأماكن والليالي المباركة.

2110 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!