اكثر سورة ذكر فيها اسم الرحمن

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 27 يونيو 2020 , 22:06
اكثر سورة ذكر فيها اسم الرحمن

اكثر سورة ذكر فيها اسم الرحمن هو حديث يهم كل شخص يبحث في معجزات القرآن الكريم ولديه شغف شديد لرصد الإعجاز العددي والرقمي لكتاب الله العزيز، وتكرار عدد مرات ذكر اسم الله ” الرحمن ” هو تأكيد لرحمته -عز وجل- بعباده في الدنيا والآخرة، فقد سخّر لهم كل ما يؤكد على أن رحمته تسع كل شيء في الأرض والسماء وهي صفة عظيمة من صفاته تضم الرحمة بجميع مخلوقات الله عز وجل دون استثناء فهو الرحمن الرحيم القادر على كل شيء.

اسم الرحمن

الرحمن هو اسم من أسماء الله الحسنى لا يطلق على أحد غيره جل وعلا، اسم فريد اختص الله له به نفسه ليدل على أعظم صفاته وهي الرحمة والعطف واللين.

والرحمن يشير لرحمة الله الواسعة والشديدة التي تشمل جميع المخلوقات، ويؤكد الله على شمول رحمته للجميع في قوله تعالى في سورة الأعراف:

” وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ”.

اقرأ أيضًا: فوائد قراءة سورة البقرة

معنى اسم الرحمن

كما سبق القول فإن اسم الله الرحمن هو إشارة للرحمة الشديدة، وفي هذا يمكن الإشارة لبعض الدلالات اللغوية كما يلي:

  • اسم الرحمن مشتق من رحمة الله بالعباد، والرحمة تعني العطف والليونة والرقة.
  • الرحمة بعيدة كل البعد عن الشدة والقسوة، والرحمن من التراحم والتقارب والتعاطف والشفقة.
  • الرحمن هي صيغة مبالغة على وزن فعلان لتشير للشمول والسعة، وهي أكثر مبالغة من اسم ” الرحيم ” لتؤكد على شدة الرحمة والبعد عن الغلظة والشدة والقسوة.
  • الرحمن هي صفة من صفات الله تبارك وتعالى فلا شبيه ولا نظير له في الرحمة واللين، فرحمته شملت وجمعت كل مخلوقاته.
  • اسم الرحمن في اللغة العربية لا يثنى ولا يجمع ولا يسمى به أحد غير الله تعالى.

اكثر سورة ذكر فيها اسم الرحمن

سورة مريم هي أكثر سورة ذكر فيها اسم الرحمن، حيث ورد أكثر من 16 مرة بداية من الآية الرابعة عشر وحتى الآية السادسة والتسعين، وهذا التكرار هو رسالة من الله تعالى ليؤكد بها على رحمته بالسيدة مريم العذراء في محنتها، وكيف شملها الله تبارك وتعالى بعطفه ورعايته حتى اجتازتها بكل أمان مع وليدها الذي أصبحت معجزتها ومعجزة عيسى عليه السلام من أهم معجزات الله جل وعلا.

اقرأ أيضًا: اسماء اولي العزم من الرسل

سورة تكرر فيها اسم الرحمن

كما سبق القول فإن أكثر سورة في القرآن الكريم تكرر فيها ذكر اسم الله “الرحمن” هي سورة مريم، وهي السورة التاسعة عشر في المصحف الشريف، وهذه هي أهم المعلومات عن هذه السورة العظيمة:

  • سورة مريم هي سورة مكية عدا الآيات رقم 58 و 71 فهي آيات مدنية.
  • عدد آيات سورة مريم 98 آية، وعدد سجدات السورة هي سجدة واحدة وردت في الآية 58.
  • سورة مريم توجد في الجزء السادس عشر من القرآن الكريم، ونزلت بعد سورة فاطر.
  • سورة مريم تم تسميتها بهذا الاسم نسبة للسيدة مريم العذراء أم السيد المسيح عيسى عليه السلام، وهي السورة الوحيدة في القرآن الكريم المُسماة على اسم امرأة.

اقرأ أيضًا: معجزات الأنبياء عليهم السلام

من هنا يمكن القول أن اكثر سورة ذكر فيها اسم الرحمن هي سورة مريم، حيث ورد بها اسم الله أكثر من 16 مرة ليؤكد على شمول رحمته عز وجل للسيدة مريم العذراء في معجزتها، واسم الرحمن معناه شدة رحمته الله بعباده وعطفه عليهم في كل وقت وحين وأن رحمته تشمل كل خلقه دون تفرقة.

80 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!