الأوقات التي يفضل فيها الدعاء

كتابة ايمان مشاقبة -
الأوقات التي يفضل فيها الدعاء

الأوقات التي يفضل فيها الدعاء؟ هناك عدد من الأوقات التي يستجيب فيها الله تعالى لدعاء عباده إذا دعوه، وهذه الأوقات هي الأوقات التي يكون فيها العبد أقرب لربه وأقرب لإجابة دعائه من رب العالمين، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على هذه الأوقات والأماكن التي يستجاب فيها الدعاء.

الأوقات التي يفضل فيها الدعاء

هناك أوقات وأماكن كثيرة جدًا يستجاب لدعاء العبد فيها ومنها: [1]

  • الدعاء في ليلة القدر: فإن ليلة القدر هي من الليالي التي يستجيب بها الله تعالى لدعاء العبد.
  • الدعاء في وسط الليل: وهو وقت السّحر، وهو وقت نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا ليقضي حاجاتهم ويفرّج كرباتهم.
  • بعد الصلوات المفروضة: فهذا الوقت هو من الأوقات التي يستجب بها الله تعالى دعاء عباده إذا دعوه بالخير والنجاة.
  • بين الأذان والإقامة: فالدعاء بين الأذان والإقامة لا يردّ عند الله تعالى كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ذلك.
  • عند النداء للصلوات المفروضة: وعند التقاء الجيوش في المعركة.
  • عند نزول المطر: في ساعة من الليل: فالليل فيه ساعة لا يوافقها العبد المؤمن يسأل الله تعالى من خير الدنيا إلا استجيب له.
  • ساعة يوم الجمعة: ففي يوم الجمعة ساعة بعد أذان العصر إلى وقت الغروب لا يوافقها عبد مسلم يدعو الله إلا استجاب الله تعالى له.
  • عند السجود: لأن العبد أقرب ما يكون من ربه عند سجوده، لهذا هذا يعتبر وقت إجابة دعاء.
  • عند سماع صياح الديّكة: فإن سمع المسلم صياح الدّيكة، فله أن يدعو الله تعالى بما شاء من الدعاء يستجاب له.
  • دعاء الناس بعد قبض روح الميت: فروح الميت عندما تقبض، للناس أن يدعوا ربهم بما يشاؤون من الأدعية، لأن الملائكة يتواجدون ويؤمنون على ما يقوله.
  • دعاء المظلوم: فدعوة المظلوم لا ترد عند الله تعالى، وهي ليس بينها وبين الله تعالى حجاب ولا حاجز.
  • دعاء الوالد على ولدi: كذلك دعاء الولد الصالح لوالديه سواءً كانوا أحياءً أم أموات.
  • الدعاء بعد ذهاب الشمس قبل الظهر: فهي ساعة تفتح بها أبواب السماء ويستجاب فيها الدعاء.

شاهد أيضًا: الدعاء وقت الخسوف ، احمل ادعية خسوف القمر مكتوبة

شروط الدعاء

هناك عدد من الشروط التي يجب أن يلتزمها العبد عند دعاء الله تعالى وهي:[2]

  • دعاء الله تعالى وحده لا شريك له بصدق وإخلاص، لأن الدعاء عبادة.
  • أن لا يدعو المرء بإثم أو قطيعة رحم، وأن لا يستعجل الإجابة.
  • أن يدعو الله تعالى بقلب حاضر، وهو موقن بالإجابة، وأن يحسن الظنّ بالله تعالى.
  • افتتاح الدعاء بحمد الله تعالى والثناء عليه والصلاة والسلام على محمد صلى الله عليه وسلم، وختمه بذلك، ورفع اليدين، وعدم التردد، بل يجب أن يلح على الله تعالى بالدعاء، وتحرّي أوقات الإجابة.
  • تحرّي المأكل والمشرب الحلال، فلا يكون طعام الداعي وشرابه حرام.
  • الحرص على الاستقامة على طاعة الله تعالى  وتقواه والإكثار من سؤاله باسمه الأعظم الذي إذا دعي بها استجاب، فقد ورد في الحديث النبوي الشريف: (قال عليه الصلاة والسلام لما سمِع رجلًا يقولُ: اللهمَّ إني أسألُك بأني أشهدُ أنك أنت اللهُ لا إلهَ إلا أنت الأحدُ الصمدُ الذي لم يلدْ ولم يولدْ ولم يكنْ له كفوًا أحدٌ قال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: لقد سأل اللهَ باسمِه الذي إذا سئل به أعطى وإذا دُعِي به أجاب)[3].

شاهد أيضًا: كيف ابدأ الدعاء وطريقة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم

في الختام نكون قد تعرفنا على الأوقات التي يفضل فيها الدعاء ومنها عند نزول المطر، ساعة يوم الجمعة، ساعة من الليل عند نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا وغيرها من مواطن أخرى، وتعرفنا على شروط الدعاء: ومنها المأكل والمشرب الحلال، الدعاء باسم الله الأعظم، تحرّي أوقات الإجابة.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , أماكن وأوقات إجابة الدعاء , 25/06/2022
  2. ^ islamweb.net , من آداب الدعاء وشروطه وأسباب إجابته , 25/06/2022
  3. ^ فتاوى نور على الدرب لابن باز , الراوي : - ، ابن باز ،فتاوى نور على الدرب لابن باز ، 2/129 ، صحيح 
112 مشاهدة