البحث عن الصور ومقالات تخص انجازات بلادنا الحبيبة

كتابة دانا تيسير - تاريخ الكتابة: 7 نوفمبر 2020 , 14:11
البحث عن الصور ومقالات تخص انجازات بلادنا الحبيبة

نضع بين أيديكم البحث عن الصور ومقالات تخص انجازات بلادنا الحبيبة ، فالمملكة العربية السعودية لها مكانة مرموقة في وطننا العربي وفي العالم عمومًا، نتيجة لتطورها الاقتصادي والاجتماعي في مختلف المجالات، بالإضافة إلى أنها تحظى على مكانة دينية بسبب احتوائها على الكعبة المشرفة والمسجد النبوي اللذين يشد المسلمين الرحال لهما من جميع أنحاء العالم.

مقدمة البحث عن الصور ومقالات تخص انجازات بلادنا الحبيبة

خلال سنوات قصيرة حقق الملك سلمان إنجازات عظيمة، برؤية طموحة وانطلاقة نحو المستقبل لأبناء المملكة العربية السعودية، وقد بدت بصماته بارزة في جميع المجالات؛ حيث أحدث نقلة نوعية في الاقتصاد الوطني من خلال برنامج التحول الوطني وتحقيق التوازن المالي لعام 2020؛ وذلك لتنفيذ رؤية المملكة 2030 في التنمية المستدامة. [1]

وقد ظهرت حزمة إصلاحات غير مسبوقة داخل المملكة، وبدأت الحريات ودور الشباب ترتفع نحو الوصول لمناصب عليا، بالإضافة إلى إطلاق المرأة لأداء الأدوار القيادية، وحفظ حقها في الترشح للانتخابات، كما عمل على إنشاء مشروعات سكنية وصناعية، وصحية عدة تعود بالنفع على المواطن السعودي، وحفظ أيضًا علاقاتٌ استراتيجيةٌ على المستويين الإقليمي والدولي.[1]

البحث عن مقالات تخص انجازات بلادنا في توسعة الحرمين الشريفين

بقي الاهتمام بالحرمين الشريفين أولوية للقيادة الرشيدة في السعودية، منذ توحيدها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ رحمه الله ـ  إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله.وقد لمس هذا الاهتمام المسلمون من أرجاء الأرض، خلال مواسم الحج والعمرة في كل عام، عندما يشاهدون المشروعات الضخمة التي عملتها المملكة لتوسعة الحرمين الشريفين وتحديث المشاعر المقدسة، التي منها جسر الجمرات وقطار المشاعر، وذلك أتاح الفرصة لزيادة عدد قاصدي الحج والعمرة لأداء مناسكهم بكل أمن وراحة.[2]

وقد تضاعفت الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، بما يناسب زيادة عدد الحجاج والمعتمرين كل عام لأداء مناسكهم، وفقاً لأساليب متطورة تعتمد على أرقى التصاميم. وتعد التوسعة الثالثة للمسجد الحرام هي الأكبر في التاريخ، من ناحية المساحة والتكلفة، فهي تبدأ من شارع المسجد الحرام شرقاً، ثم على شكل هلال تتجه إلى شارع خالد بن الوليد غرباً في الشبيكة، وشارع المدعى وأبي سفيان والراقوبة ، وعبدالله بن الزبير في الشامية، إضافة إلى جزء من جبل هندي وإلى شارع جبل الكعبة.[2]

وقد تم تقسيم المشروع إلى ثلاثة أقسام، الأول وُسع فيه مبنى الحرم المكي ليتسع لمليوني مصل، الثاني هدفه توسعة الساحات الخارجية للحرم المكي وتطويرها، وهي تضم دورات مياه وممرات وأنفاقاً، إضافة إلى مرافق أخرى. والثالث يسعى لتطوير منطقة الخدمات التي تشمل محطات التكييف ومحطات الكهرباء،ومحطات المياه وغيرها.[2]

البحث عن انجازات المملكة العربية السعودية في التعليم

عملت بالمملكة على إحداث نقلة نوعية في التعليم العالي، وهي متعددة ومتنوعة، وسأعمل على إيجازها فيما يأتي:[3]

  • صدرت موافقة على مشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم في عام 1428ه، وهو يشمل تحديث المناهج التعليمية وتأهيل المعلمين والمعلمات وتحسين بيئة التعليم.
  • ارتفعت ميزانية التعليم إلى أكثر من 137 مليار ريال، كما أُنشئ برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وقد شمل البنين والبنات، وهذه أول مرة في تاريخ السعودية تخصص بعثات للبنات.
  • انتشرت مؤسسات التعليم العالي في المحافظات، حيث زادت الجامعات الحكومية من 8 إلى 24 جامعة فيها 440 كلية، و9 جامعات أهلية.
  • تم إعداد برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للابتعاث الخارجي، وقد شهد توسعًاكبيرًا في عدد المبتعثين.
  • افتتحت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية التي وصفها خادم الحرمين وقت الإعلان عنها بأنها ستكون «منارة للمستقبل»، وقد وضع الملك حجر أساس هذه الجامعة.
  • اتقبلت الجامعة طلاب الماجستير والدكتوراه في خمسة مجالات من الهندسة الكيميائية والرياضيات التطبيقية وعلوم الحاسب والهندسة الميكانيكية وهندسة العلوم والهندسة البيئية والمدنية، كما ستعطي الجامعة درجات العلمية في  الطاقة الكهربائية والعلوم الحيوية التطبيقية.
  • أنشئت معاهد وبحوث في الجامعات ضمن مجالات متخصصة، بالإضافة إلى الاهتمام المباشر في إنجازات المملكة والاهتمام بتنمية الموارد البشرية، والإنفاق على التعليم.
  • شهد عهد خادم الحرمين الشريفين دخول الجامعات في مجالات الريادة وتحقيق مراكز عالية في التصنيفات العالمية للتعليم، كما حققت تفوقًا وفق معايير تربوية عملت على رفع مستوى التقويم والجودة.
  •  عقدت الجامعات عدد من اتفاقيات الشراكة العلمية مع العديد من المراكز العالمية التي هدفت إلى تحسين أداء قطاع التعليم العالي.

البحث عن انجازات المملكة العربية السعودية في الفضاء

بدأت المملكة العربية السعودية هذا المشوار في عام 1985م بمشاركة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز في رحلة المكوك الفضائي ديسكفري، وكان أول رائد فضاء عربي مسلم، حيث أثرت بشكل إيجابي في تطوير المملكة للقطاع البحثي والتقني الذي يتعلق بالفضاء والطيران. وقد شهدت المملكة في الفترة الماضية تطورًا في هذا المجال، ففي مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تم بناء المركز السعودي للاستشعار عن بعد، كنواة لبحوث الفضاء للتعاون مع وكالة “ناسا” الأميركية عن طريق بعثة تشالنجر الفضائية من أجل استكشاف صحراء الربع الخالي.[4]

كما قامت ببناء البرنامج الوطني لتقنية الأقمار الاصطناعية، وبرنامج تقنية الطيران، ومركز نظم المعلومات الجغرافية، ومركز الدراسات الرقمية، ووضعها ضمن الخطة الوطنية للعلوم والتقنية، وأنشأت أيضا  أقسام متخصصة في بعض الجامعات تدرس هندسة الفضاء والهندسة المكيانيكية، مثل: جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة الملك سعود، وجامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وجامعة الملك عبدالعزيز، وفي العقد الماضي صنعت المملكة 13 قمراً اصطناعياً من خلال قدرات وطنية ذات كفاءة عالية.[4]

القمر الاصطناعي الأول في السعودية

يعد القمر الاصطناعي “سعودي سات 4” هو الأول من الجيل الجديد للأقمار الاصطناعية في السعودية، حيث أنه يحمل أجهزة استشعار للجاذبية، فيها تقنية متطورة لقياس الجاذبية بدقة كبيرة في الفضاء، وقد تم تصميمه بشكل يمكن المدينة من بناء أقمار جديدة ضمن مدة قصيرة وتكلفة منخفضة، كما يمكن استخدامها لاختبار أنظمة تطمن موثوقيتها من أجل الاستخدام في الأقمار الصناعية المستقبلية مثل أنظمة الاتصالات والطاقة وتخزين البيانات.[4]

البحث عن انجازات المملكة العربية السعودية في جائحة كورونا

من أجل مواجهة جائحة كورونا اعتمدت الأمانة العامة المبادرة التي أطلقها صندوق التضامن الإسلامي، وهذا جهاز متفرع عن المنظمة متمثلة في تحديد حساب مصرفي من أجل مساعدة الدول الأعضاء، وخاصة البلدان الأقل نموًا، كما ثمن أيضًا مبادرة مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الذي أطلق برامجًا استراتيجية من أجل التأهب والاستجابة للوضع الحالي في ظل انتشار وباء كورونا بقيمة 2.3 مليار دولار، بالإضافة إلى المبادرات القيمة التي تقوم بها الإيسيسكو وهي إحدى أجهزة المنظمة المتخصصة، وذلك بالتزامن مع انتشار الوباء، ومنها مبادرة “المجتمعات التي نريدها” التي تنشر المعرفة وتنفذ برامج مبتكرة للحفاظ على مجتمعات صحية مزدهرة ومرنة ومستدامة.[5]

خاتمة البحث عن الصور ومقالات تخص انجازات بلادنا الحبيبة

شهدت المملكة تقدمًا على المستوى الاقتصادي وأنتجت تحسنًا في نواحي التنمية البشرية كمستوى المعيشة، وخدمات الصحة والتعليم، وأحوال البيئة، وإمكانيات التنمية الشاملة. فقد حقق الاقتصاد السعودي معدل نمو سنوي بلغ 3.4%، كما بلغ معدل دخل الفرد  61875 ريالاً سعودياً (‫16500 دولار) تقريبًا في نهاية عام 2010. وقد زاد تنوع الاقتصاد، وشكلت القطاعات غير النفطية 75.7% من إجمالي الناتج المحلي تقريبًا في عام 2010. وقد حقق  الاقتصاد السعودي تداخلًا في الاقتصاد العالمي، وبلغت التجارة الخارجية نسبة إلى إجمالي الناتج المحلي 80% بحلول العام الأول من الخطة التاسعة.[6]

فيما سبق تطرقنا إلى البحث عن الصور ومقالات تخص انجازات بلادنا الحبيبة ، وذكرنا في هذا السياق إنجازات المملكة العربية السعودية التي تخص توسعة الحرمين الشريفين، وإنجازات المملكة في كل من التعليم والفضاء، كما وضحنا كيف واجهت المملكة السعودية جائحة كورونا.

المراجع

  1. ^ al-ain.com , ملوك السعودية السبعة.. 90 عاما من الإنجازات والعطاء , 6/11/2020
  2. ^ spa.gov.sa , حج / توسعة الحرمين ومنشأة الجمرات وقطارا المشاعر والحرمين منجزات تترجم رؤية المملكة 2030 , 6/11/2020
  3. ^ al-jazirah.com , إنجازات خادم الحرمين الشريفين في مجال التعليم العالي , 6/11/2020
  4. ^ alriyadh.com , المملكة تغزو الفضاء ب 13 قمراً اصطناعياً بقدرات وطنية , 6/11/2020
  5. ^ oic-oci.org , العثيمين يستعرض إنجازات "التعاون الإسلامي" وأجهزتها في مواجهة جائحة كورونا في منتدى (يونا) , 6/11/2020
  6. ^ sa.undp.org , المملكة العربية السعودية , 6/11/2020
3943 مشاهدة