نظام التبرع بالأعضاء بعد الموت في السعودية والإجراءات المطلوبة

كتابة دعاء - تاريخ الكتابة: 20 أبريل 2021 , 16:04 - آخر تحديث : 20 أبريل 2021 , 16:04
نظام التبرع بالأعضاء بعد الموت في السعودية والإجراءات المطلوبة

التبرع بالأعضاء بعد الموت في السعودية من الأمور الحديثة في المجتمع السعودي، والتي يدور حولها الجدل حاليًا ما بين مؤيد لتلك الفكرة أو معارض لها من عديد من المنطلقات التاريخية والواقعية والاجتماعية والثقافية للمجتمع السعودي التي تجعل البعض يتقبل فكرة التبرع بالأعضاء، والبعض يرفضها، وقد عملت الحكومة السعودية على تقنين عمليات التبرع بالأعضاء بعد الوفاة في السعودية للمساهمة في إنقاذ حياة المرضى الذين هم بحاجة لتلك الأعضاء ليتم إنقاذ حياتهم.

نظام التبرع بالأعضاء بعد الموت في السعودية

وافق مجلس الوزراء السعودي برئاسة خادم الحرمين الشريفين على نظام التبرع بالأعضاء البشرية في جلسته التي انعقدت في نهاية شهر مارس لعام 2021، ويتكون النظام من ثمانية عشر مادة متعلقة بنقل وزراعة وحفظ الأعضاء البشرية وتطويرها من أجل الاستخدام للمحافظة على الحياة، وكذلك يعمل النظام على حماية حقوق المتبرعين والمنقول لهم الأعضاء، والآليات التي يتم اتباعها من أجل الحصول على تراخيص المنشآت الصحية المتعلقة بالتبرع بالأعضاء، والمسؤوليات المنوطة بتلك المراكز بما يمنع من استغلال حاجة المريض أو المتبرع في زراعة الأعضاء، وكذلك منع الإتجار بالأعضاء البشرية، ووضع النظام عقوبات صارمة على المنشآت الصحية التي تقوم باستخدام الأعضاء المتبرع بها لأغراض أخرى غير التبرع، وتتراوح تلك الغرامات بين السجن والغرامة أو العقوبتين معًا، وكذلك وضع النظام الموانع التي تمنع الشخص من التبرع بأعضائه، وغيرها من الأحكام التي تنظم عمل التبرع بالأعضاء البشرية في المملكة لمنع استغلال تلك العمليات من أجل الاتجار بالبشر أو استغلال حاجات المرضى أو المتبرعين، وبما يتوافق مع الهدف السامي من إقرار هذا النظام، وهو إنقاذ حياة الأرواح. [1]

شاهد أيضًا: هل التبرع بالاعضاء حرام

موانع التبرع بالأعضاء في السعودية

حدّد نظام التبرع بالأعضاء البشرية الجديد المزمع تنفيذه في وقت قريب بالمملكة العربية السعودية عددًا من الحالات التي يُمنع فيها التبرع بالأعضاء البشرية في المملكة العربية السعودية، إن كان التبرع يشكل تهديدًا على حياة المريض، أو يؤدي إلى هلاكه، أو يتم استغلاله في أغراض غير إنقاذ حياة الآخرين، وحدّد النظام بعض الحالات التي يُمتنع فيها التبرع بالأعضاء البشرية، وجاءت على النحو التالي:

  • يمنع التبرع بالأعضاء إن كان العضو المتبرع به لازمًا لحياة المتبرع، أو كان التبرع به يؤدي إلى موته أو توقف منفعة عضو كامل من أعضاءه.
  • لا يُسمح بالتبرع بالأعضاء إن كان العضو المتبرع به يمنع المتبرِّع من مباشرة وإدارة شؤون حياته المعتادة.
  • يمنع التبرع بالأعضاء إن كان العضو المتبرع به من الأعضاء المنتجة للخلايا التناسلية الناقلة للصفات الوراثية، أو جزء من تلك الأعضاء.
  • يحظر التبرع بالأعضاء إن غلب على ظن الفريق الطبي الذي يقوم بعملية نقل العضو البشري أن عملية التبرع لن تنجح عبر عدم استقبال جسم المتبرَّع له للعضو الجديد.
  • يمنع تبرع الأعضاء إن كان المتبرع عديم الأهلية أو ناقص الأهلية.
  • في حال عدم موافقة الشخص على التبرع بأي عضو من أعضاءه بعد وفاته فلا يتم الاعتداد بموافقة وليه أو الوصي عليه أو القائم على شؤونه بالتبرع بأعضائه.

شاهد أيضًا: حكم التبرع بالاعضاء بعد الموت

عقوبات مخالفة نظام التبرع بالأعضاء في السعودية

الجزاءات أو العقوبات هي جزء من النظام القانوني، وهي واحدة من أهم العوامل التي تساعد على إنفاذ القانون بطريقة صحيحة وصارمة، ذلك أن التهاون في توقيع العقوبات بأي نظام قانوني يساهم عاجلًا أو آجلًا في انهيار هذا النظام، وذلك لأن الجرائم التي يفلت مرتكبها للعقاب تفتح له الباب لارتكاب المزيد من الجرائم من ناحية، وكذلك يتجرأ الآخرون على ارتكاب تلك الجرائم، وفي حالة التبرع بالأعضاء فإن النظام الذي يعمل على تنظيم تلك العمليات يضع عدد من العقوبات التي تتراوح بين السجن والغرامة المالية وسحب ترخيص مزاولة المهنة وحرمان المرتكب للجرائم من ممارسة الطب طوال حياته، وهي عقوبات تتسم بالحزم والردع، وتعمل على بيان عواقب مخالفة أحكام القانون، خاصة وأنه يتعلق بأحد المسائل الأخلاقية الخطيرة، وفيما يلي أهم العقوبات التي وضعها النظام لمخالفة الأحكام الواردة به:

  • تنص بعض أحكام النظام على العقوبات الخاصة بأحكام بعينها وسيتم إيراد تلك العقوبات مع نصوص القانون فور نشره.
  • ينص النظام على أن يُعاقب من يخالف أحكام النظام فيما لم يرد بشأنه نص خاص بغرامة تصل إلى ثلاثمائة ألف ريال سعودي.
  • أي عضو من أعضاء الفريق الطبي الذي شارك باستئصال العضو البشري أو زراعته بشكل مخالف للقانون يُعاقب بالحرمان من من مزاولة المهنة إما بشكل مؤقت أو دائم بحسب الأحوال.
  • المنشأة الصحية التي تم فيها إجراء الفعل المُجرَّم يتم إغلاقها لمدة لا تقل عن شهرين ولا تزيد عن سنة.
  • في حال العودة لارتكاب الجرائم المخالفة للنظام داخل المنشأة الصحية مرة أخرى يتم النظر في إغلاقها بشكل كامل.
  • حالات الشروع في ارتكاب أي جريمة مخالفة لأحكام النظام أو لائحته التنفيذية يُعاقب عليها بغرامة تصل إلى مائة وخمسين ألف ريال سعودي.

شاهد أيضًا: فوائد التبرع بالدم وأهميته

ضوابط التبرع بالأعضاء بعد الموت في السعودية

نظّمت المملكة العربية السعودية ضوابط التبرع بالأعضاء بعد الوفاة للمواطنين السعوديين، وذلك تيسيرًا منها لإجراءات التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، حيث يمكن للمتبرع أن يختار العضو الذي يرغب في التبرع به بشكل خاص بعد وفاته، وذلك من أجل تنظيم عملية التبرع والتأكد من موافقة المتبرعين للتصرف بأجسادهم بعد الوفاة، ومن بين أهم الشروط والأحكام التي وضعها المركز السعودي لزراعة الأعضاء، وهو الجهة الوحيدة المخولة للحصول على تصريحات الأفراد بالتبرع بأعضائهم بعد الوفاة، وجاءت الشروط والأحكام على النحو التالي:

  • أن يتم تسجيل الرغبة في التبرع بالأعضاء من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي للمركز السعودي لزراعة الأعضاء.
  • يجب أن يقوم المتبرع بإدخال البيانات الخاصة به بشكل صحيح، ويتعهد بصحتها.
  • يشترط موافقة المتبرع على التسجيل فلا يحق لشخص أن يقوم بتسجيل بيانات شخص آخر للتبرع دون موافقته.
  • يتم التسجيل بعد الانتهاء من كافة إجراءات التسجيل ووصول رسالة تأكيدية عبر بريد المتبرع تفيد بتسجيل طلب التبرع بعد الوفاة.
  • يحق للمتبرع أن يقوم بالتراجع عن رغبته في التبرع في أي وقت من خلال التواصل مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء.
  • ينبغي على المتبرع عند إقدامه على هذا القرار أن يقوم بإخبار عائلته والتشاور معهم حوله.
  • حصول المتبرع على بطاقة التبرع بالأعضاء هي بمثابة تعبير عن موافقة المتبرع على التبرع بأعضائه بعد الوفاة، ولكنها لا تعد وثيقة إلزامية للحصول على أعضائه قبل أو بعد الوفاة.
  • يتم حفظ البيانات الشخصية الخاصة بالمتبرعين لدى قاعدة بيانات المركز وتخضع لسياسة الخصوصية فيه.

شاهد أيضًا: شروط التبرع بالدم في السعودية

إجراءات التبرع بالأعضاء بعد الوفاة

في حال رغبة المتبرع بالتبرع بأعضائه بعد الوفاة فيجب أن يقوم بذلك من خلال المركز السعودي لزراعة الأعضاء، حيث يقوم بتعبئة نموذج التسجيل كمتبرع بالأعضاء بعد الوفاة، وبعد إتمام التسجيل يحصل المتبرع على تأكيد تسجيله من خلال رسالة بريد إلكتروني يتم إرسالها له عبر بريده الإلكتروني، وبعدها يتم حصوله على بطاقة التبرع، ومن بعدها يمكن التبرع بعد وفاته بعد حصول موافقة الورثة على التبرع، ويشمل نموذج التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، والذي يمكن الوصول إليه “من هنا” على عدد من البيانات المطلوب إدخالها بدقة، وهي:

  • الاسم باللغة العربية والانجليزية، ويشمل:
    • الاسم الأول.
    • اسم الأب.
    • اسم الجد.
    • اسم العائلة.
  • الجنس ذكر أم أنثى.
  • البريد الإلكتروني.
  • تاريخ الميلاد.
  • رقم الهوية.
  • رقم الجوال.
  • الجنسية.
  • المدينة التي يسكن بها المواطن.
  • نوع التبرع هل هو جميع الأعضاء أم أعضاء معينة مثل:
    • الكلى.
    • الكبد.
    • القلب.
    • العظام.
    • الرئة.
    • القرنية.
    • البنكرياس.
  • تحديد فصيلة الدم.
  • تعيين كلمة المستخدم.
  • اختيار كلمة المرور.
  • الموافقة على الشروط والأحكام.
  • الإقرار بمعرفة الأسرة بالرغبة في التبرع.
  • النقر على حفظ.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على نظام التبرع بالأعضاء بعد الموت في السعودية ، والشروط المطلوبة من أجل التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، وكذلك الموانع التي تمنع من التبرع، والجزاءات التي أقرها نظام التبرع بالأعضاء البشرية لمرتكبي المخالفات المتعلقة بالنظام.

المراجع

  1. ^ scot.gov.sa , مجلس الوزراء يوافق على نظام التبرع بالأعضاء البشرية , 20/04/2021
619 مشاهدة