التحري الذي يمارسه المفكر الناقد يقتصر على المعلومة ولا يمتد ليشمل مصدر المعلومة

التحري الذي يمارسه المفكر الناقد يقتصر على المعلومة ولا يمتد ليشمل مصدر المعلومة

التحري الذي يمارسه المفكر الناقد يقتصر على المعلومة ولا يمتد ليشمل مصدر المعلومة صح أم خطأ؟، يعتمد التفكير الناقد على عنصرين هامين وهما التدقيق والتأمل في الأفكار التي يتم عرضها أمامه، حتى يستطيع أن يحيط بكافة جوانب الموضوع والتعرف على مصداقية المعلومات التي يستطيع من خلالها انتقاد أي موضوع.

التحري الذي يمارسه المفكر الناقد يقتصر على المعلومة ولا يمتد ليشمل مصدر المعلومة

التحري الذي يمارسه المفكر الناقد يقتصر على المعلومة ولا يمتد ليشمل مصدر المعلومة العبارة خاطئة فيجب أن يشمل الناقد على المعلومة ومصدر الحصول عليها، وهذا من أجل التأكد من مصداقيتها وصحة المراجع المأخوذ منها المعلومة، كما أنه يتحرى بشكل دقيق عند كل معلومة للتوصل إذا كان مصدرها صادق أم مزيف، وبالتالي لا يقتصر فقط على المعلومة المقدمة، بل أنه يلزم عليه أن يصل إلى مصدر المعلومة، والتأكد منها إذا كانت صحيحة أم لا قبل كتابتها أو التلفظ بها، كما يجب أن يكون النقد هادف.

شاهد أيضًا: يُعد التحليل من أهم المهارات المعرفية التي يجب أن يتمتع بها المفكر الناقد و هو ما يعني تحديد العلاقات الإستدلالية بين الأقوال و المسائل و المفاهيم

المعايير التي يتصف بها التفكير الناقد

هناك العديد من المعايير التي يجب أن يتصف بها التفكير الناقد، والتي تكون على النحو التالي:

  • الوضوح العالي والمنطقية، بالإضافة أيضًا إلى الصدق والثبات في المعلومة التي يقدمها.
  • يتمتع المفكر الناقد بالمرونة العالية، لأنه يكون قابل للحوار والمناقشة للوصول إلى الرأي الصحيح.
  • يتحرى المفكر الناقد، عن مصدر المعلومة التي يرغب في الاستدلال بها، ولا يشتمل فقط على المعلومة وحسب.
  • يجب أن تشمل المعلومة المقدمة على التفنيد والنقد، التي تقدم لتكون في صالح المفكر الناقد.

ما هو التفكير النقدي؟

مصطلح التفكير الناقد، يشتمل على العديد من المفاهيم، والتي تكون كما يلي:

  • التفكير الناقد عبارة عن القدرة على التفكير بوضوح وعقلانية كبيرة.
  • كما أنه يدل على فهم العلاقة المنطقية بين الأفكار المختلفة والمتعددة.
  • أي بمعنى أوضح يدل على الانخراط في التفكير التأملي للمستقبل القريب.
  • يعد التفكير الناقد هو من موضوعا للكثير من الفلاسفة ومنهم أفلاطون وسقراط حتى وصل إلى عصرنا الحالي الحديث.

شاهد أيضًا: معايير التفكير الناقد ؟

متطلبات التفكير الناقد الصحيح

هناك مواصفات ومتطلبات للتفكير الناقد السليم والصحيح، والتي تكون ضمن تلك النقاط الآتية:

  • يتطلب التفكير الناقد القدرة على استخدام المنطق، حيث يجب أن يكون الشخص متعلم ونشيط في البحث عن الأفكار والمعلومات.
  • كما يجب أن لا يتصف بأنه مجرد متلقيا سلبيا للمعلومة من حوله.
  • كما يجب أن يتساءل المفكرون بصرامة عن أي افتراضات والأفكار، دون أن يقبلها كما هي.
  • كما يجب السعي بشكل جيد الى المعلومات إذا كانت تمثل الأفكار والنتائج والصورة بأكملها أم لا.
  • ويجب أيضا تحديد المشكلات وتحليلها بشكل جيد، بالإضافة إلى أهمية وجود حلول منهجية لها، بدلا من اللجوء إلى الحدس والغريزة.

ما هي ضوابط التفكير الناقد؟

لا يجوز بأي حال من الأحوال أن يكون التفكير الناقد يتم بشكل عشوائي، بل أنه له شروط خاصة به وضوابط هامة يجب ان يتم اتباعها، وتكون كالتالي:

  • إحسان النية.
  • انتقاد الأفكار دون انتقاد الأشخاص ذاتهم.
  • حالات معينة يجب ابتعاد النقد تماما بها.
  • توصيل أفكار النقد على شكل نصائح وإرشادات.
  • توصيل الى النقد وكأنه هبة تهبها للأشخاص المنتقدين.
  • يجب تحليل أفكار النقد حتى تكون إيجابية و يتقبلها الآخرون.

شاهد أيضًا: المفكر الناقد يضمن كلامه دائماً لكي يقنع الآخرين بما يقول ويصدقونه إلى

وفي نهاية المقال تعرفنا على التحري الذي يمارسه المفكر الناقد يقتصر على المعلومة ولا يمتد ليشمل مصدر المعلومة وهو ما تعرفنا عليه أن الإجابة خاطئة، ويجب أن يشمل التفكير الناقد على التحري من مصدر المعلومة وتحليلها والتأكد منها، بالإضافة إلى إننا تعرفنا على ضوابط التفكير الناقد والمعايير الخاصة بها.

64 مشاهدة