الدليل على فضل صيام عاشوراء

الدليل على فضل صيام عاشوراء

الدليل على فضل صيام عاشوراء هو أمر واضح وموجود في السنة النبوية الشريفة، وهو ما سنذكره من خلال هذا المقال الذي يتحدث عن واحد من الأيام الفضيلة والمباركة بالنسبة للمسلمين في كل بقاع الأرض وهو يوم عاشوراء، كما سنتطرق إلى ذكر الدليل على فضل صيام عاشوراء وثوابه وما هو حكم صيامه بالإضافةً إلى سبب سن صيامه وذلك بحسب ما ورد في سنة النبي صلّى الله عليه وسلّم.

يوم عاشوراء

يوافق يوم عاشوراء اليوم العاشر من شهر محرم من السنة الهجرية، وهو اليوم الذي نجَّى فيه الله تعالى نبيه موسى -عليه السلام- ومن معه من المؤمنين من فرعون وجنوده بإغراقهم في البحر، وكان من سنة رسول الله محمد -صلّى الله عليه وسلّم- أن يصوم هذا اليوم، كم أمر المسلمين بصيامه باعتباره يومًا مباركًا نصر فيه الله تعالى عباده المؤمنين على وجوه الكفر والطغيان.[1]

الدليل على فضل صيام عاشوراء

ورد الدليل على فضل صيام يوم عاشوراء في الأحاديث النبوية الشريفة والسنة النبوية، وذلك من خلال قول الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- عندما سُؤل عن فضل صيام عاشوراء: “يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ[2]، أي أن ثواب صيام هذا اليوم هو غفران ذنوب الصائم للعام السابق كاملًا، وبهذا يكون يوم عاشوراء من الأيام الفضيلة التي يزداد فيها أجر الصائم، كما كان النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- يصوم من شهر مُحرَّم ويقول عن الصيام فيه أنَّه أفضل الصيام بعد رمضان، وقد ورد ذلك في حديثه الشريف: “أَفْضَلُ الصِّيامِ، بَعْدَ رَمَضانَ، شَهْرُ اللهِ المُحَرَّمُ، وأَفْضَلُ الصَّلاةِ، بَعْدَ الفَرِيضَةِ، صَلاةُ اللَّيْلِ”[3]، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده

حكم صيام عاشوراء

إن صيام يوم عاشوراء هو سنة من السنن الواردة عن النبي الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- إذ كان يصومه في كل عام ويُرغِّب المسلمين بصيامه لما له من أهمية وفضل، ومن المستحب صيام يوم قبل ويوم بعد عاشوراء، أو أن يصام يوم قبله على الأقل، لمخالفة اليهود الذين كانوا يصومون يوم عاشوراء فقط، مع العلم أن صيام عاشوراء لوحده صحيح أيضًا، وفي صيامه تكفير لذنوب وأخطاء المسلم للعام السابق بإذن الله تعالى.[5]

سبب صيام عاشوراء

كان من سنة النبي الكريم-صلّى الله عليه وسلّم- أن يصوم يوم عاشوراء وأمر الناس بصيام هذا اليوم الفضيل، ويرجع السبب في ذلك إلى أنَّه حين قدم إلى المدينة وجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسألهم عن ذلك، فقالوا أنَّه اليوم الذي أنجى فيه الله بني إسرائيل من فرعون وأعوانه، فصامه موسى كشكر الله تعالى على فضله عليهم، ثم صامه اليهود من بعده، فقال لهم النبي الكريم: “فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ”[6]، ثم صامه وحث المسلمين على صيامه، والله أعلم.[7]

شاهد أيضًا: مراتب صيام يوم عاشوراء

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيّن الدليل على فضل صيام عاشوراء، وذكر ثواب صيام يوم عاشوراء وحكمه، بالإضافة إلى السبب الذي دفع رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- إلى صيامه وأمره للمسلمين بصيامه أيضًا.

المراجع

  1. ^binbaz.org.sa , صيام عاشوراء سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم , 5-8-2021
  2. ^صحيح مسلم , أبو قتادة الحارث بن ربعي، مسلم، 1162، صحيح.
  3. ^صحيح مسلم , أبو هريرة، مسلم، 1163، صحيح.
  4. ^islamway.net , يوم عاشوراء , 5-8-2021
  5. ^islamweb.net , صوم عاشوراء.. ثوابه.. وحكمه , 5-8-2021
  6. ^صحيح البخاري , عبد الله بن عباس، البخاري، 2004، صحيح.
  7. ^islamqa.info , فضل صيام عاشوراء , 5-8-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *