الدوران حول الكعبة على صفة مخصوصة تعبد لله هو تعريف

كتابة نور محمد -
الدوران حول الكعبة على صفة مخصوصة تعبد لله هو تعريف

الدوران حول الكعبة على صفة مخصوصة تعبد لله هو تعريف، يحرص الحجاج على الدوران حول الكعبة في كل عام كنوع من التعبد لله عز وجل، وهي عبارة عن بناء حجري بناه النبي ابراهيم وولد اسماعيل عليهما السلام، ويعتبر أشرف بناء على وجه الأرض، وكان يحج إليه الكفار في الجاهلية، ومن ثم أصبح الدوران حول الكعبة مقصوراً على المسلمين، وسوف نجيبكم عن هذا السؤال بشكل دقيق.

الدوران حول الكعبة على صفة مخصوصة تعبد لله هو تعريف

الدوران حول الكعبة على صفة مخصوصة تعبد لله هو تعريف الطواف، وأول شخصان طاف حول الكعبة بشكل دائري هما سيدنا ابراهيم وسيدنا اسماعيل عليهما السلام، ويعتبر الطواف من مناسك الحج، واليكم أهم المعلومات عن الطواف وأنواعه المختلفة.

الطواف أحد مناسك الحج

الطواف من أهم مناسك الحج التي لا يصح بدونها، ويوجد 3 أنواع من الطواف التي منها ما جاء على سبيل الوجوب، ومنها من جاء من السنة النبوية الشريفة، وهي كالتالي:

طواف القدوم

يعتبر طواف القدوم من سنن الحج بإجماع الجمهور من العلماء، ويطلق عليه كذلك اسم طواف التحية ويؤديه من يأتي من خارج مكة المكرمة عقب دخوله إليها من باب التحية للكعبة المشرفة، ويكون نهاية وقته بوقوف عرفة وذلك لقول السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها (أنَّ أَوَّلَ شيءٍ بَدَأَ به حِينَ قَدِمَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- أنَّهُ تَوَضَّأَ، ثُمَّ طَافَ).

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس الشراب في الطواف والسعي للرجل

طواف الإفاضة

ويُطلق عليه كذلك اسم طواف الزيارة ويعد من أركان الحج الأساسية كما أشارت جميع المذاهب ويتم في سبعة من الأشواط طبقاً لرأي الجمهور من الفقهاء، ويقول الحنفية بأنه يجب في 4 فقط من الأشواط، وهناك اختلاف بين الفقهاء حول وقته وجاءت أقوالهم على النحو التالي:

  • قول الحنفية: وقالوا بأن وقته يبدأ من فجر النحر عقب الوقوف بعرفة حتى نهاية العمر.
  • المالكية: قالوا بأن وقته من فجر يوم الأضحى حتى نهاية شهر ذي الحجة.
  • الشافعية: قالوا بأنه يبدأ بمنتصف ليلة النحر ومن الأفضل أن يكون بيوم النحر ولا يوجد له وقت محدد لانتهائه.
  • الحنابلة: أفتوا بأن يكون من منتصف ليلة النحر لمن يقف بعرفات ولا يوجد له نهاية من حيث الوقت.

طواف الوداع

ويُطلق عليه بعض الأسماء الأخرى ومنها طواف نهاية العهد وطواف الصدر، وسبب تسميته بطواف الوداع هو أن الحاج يؤديه لوداع البيت الحرام، وأجمع فقهاء المذاهب الأربعة على وجوبه، ويكون وقته بعد الانتهاء من تأدية كافة مناسك الحج، ويجزئ أي طواف للحاج عقب دواف الزيارة عن طواف الوداع، ومن أهم شروطه ما يلي:

  • ليس واجباً على من هم من أهل مكة أي يكون لمن هم يعيشون خارجها كما أشارت جميع المذاهب الفقهية.
  • شرط الطهارة من دماء النفاس أو الحيض.

مناسك الحج

تبدأ مناسك الحج أو أعمال الحج بالإحرام ومن بعده السعي ثم الوقوف بعرفة ومن ثم المبيت في المزدلفة ويليها رمي جمرة العقبة ثم التحلل من الإحرام، ويأتي بعدها طواف الإفاضة ثم رمي الجمرات، وفي النهاية يأتي طواف الوداع، وهي مناسك الحج على الترتيب.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن الدوران حول الكعبة على صفة مخصوصة تعبد لله هو تعريف للطواف، حيث أن أول من طاف بالكعبة عند بنائها كان سيدنا إبراهيم وسيدنا اسماعيل.

44 مشاهدة