العطاء الذي اعطاه كعب بن مالك لمن بشره بالتوبة

العطاء الذي اعطاه كعب بن مالك لمن بشره بالتوبة

العطاء الذي اعطاه كعب بن مالك لمن بشره بالتوبة؟، معلومٌ أنَّ كعبَ بنْ مالكَ -رضي الله عنه- كان أحد الذين تخلَّفوا عن غزوة تبوك من غير عذرٍ، فأمر الله -عزَّ وجلَّ- المسلمينَ بهجرهم، وبالفعلِ هجروهم المسلمونَ حتى ضاقت عليهم الأرضُ بما رحبت، ثمَّ أنزل الله -عزَّ وجلَّ- الآية التي أخبر فيها عن توبته عليهم، وحين نزلت هذه الآية قام كعبُ بإعطاءِ من بشرَّه بالتوبةِ عطاءً، فما هذا العطاءَ؟ هذا ما سيتمُّ بيانه في هذا المقال الذي يقدمه موقع محتويات.

العطاء الذي اعطاه كعب بن مالك لمن بشره بالتوبة

لقد أَعطى كعبُ بنْ مالكَ الرجلَ الذي بشره بتوبةِ الله -عزَّ وجلَّ- عليه ثوبيه الذين لا يملك غيرهما، وهما الإزار والرداءُ، وهذا ما أخبرَ عنه كعب بن مالك -رضي الله عنه- في الحديث الذي أخرجه البخاري في صحيحه حيث قال: (فَلَمَّا جَاءَنِي الذي سَمِعْتُ صَوْتَهُ يُبَشِّرُنِي، نَزَعْتُ له ثَوْبَيَّ، فَكَسَوْتُهُ إيَّاهُمَا ببُشْرَاهُ، واللَّهِ ما أمْلِكُ غَيْرَهُما يَومَئذٍ، واسْتَعَرْتُ ثَوْبَيْنِ فَلَبِسْتُهُمَا).[1]

شاهد أيضًا: الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك

نبذة عن كعب بن مالك

هو كعبْ بنْ مالكْ بن أبي كعب بن سواد بن غنم بن كعب بن سلمة، المكنَّى بأبي عبدالله وقيل بأبي بشير، أحدُ شعراءِ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شهد بيعة العقبة وبايع النبيَّ فيها، وتخلف عن غزوةِ بدرٍ، وشهد عزوةَ أحدٍ وما بعدها من الغزواتِ، وكان ممن تخلفَ عن غزوةِ تبوكٍ، وهو أحدُ الثلاثة الذينَ تاب الله عليهم، وقد تُوفي في سنةِ خمسينَ، وكان عمره آنذاكَ سبعٌ وسبعونَ عامًا.[2]

شاهد أيضًا: الصحابي هو من لقي النبي صلى الله عليه وسلم

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان العطاء الذي اعطاه كعب بن مالك لمن بشره بالتوبة، وفيه تمَّ بيانُ أنَّ هذا العطاءَ كانَ توبيَّ كعبَ بنْ مالك، وهما: إزارٌ ورداءٌ لا يملكُ غيرهما، كما تمَّ ذكر نبذةٍ مختصرةٍ عنه، حيث تمَّ ذكر اسمه ونسبه وكنيته، والوقائع التي شاركَ بها، كما تمَّ بيان العمر الذي تُوفي به.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري
  2. ^ islamstory.com , كعب بن مالك , 18/5/2022
68 مشاهدة