الفرق بين النهي والنفي .. ومفهوم لا النافية ولا الناهية

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 30 يناير 2021 , 19:01 - آخر تحديث : 31 يناير 2021 , 15:01
الفرق بين النهي والنفي .. ومفهوم لا النافية ولا الناهية

الفرق بين النهي والنفي من الأمور المهمة التي لا بُدّ من بيانها، فمن الجدير بالذّكر أنّ بعض الأدوات والحروف تتشابه في اللغة العربيّة، وتختلف في المعنى الذي فيها دلالة على معنى الجملة؛ فعلى سبيل المثال يأتي حرف مِنْ دلالة على الجر وفي موضع آخر يأتي في موضع استفهام مَنْ، ويمكن التفريق بينهما من خلال الدلالة والموقع الإعرابي أيضاً، وعلى هذا النمط قد يختلط على الكثير من الطلاب والأشخاص التفريق بين لا النافية ولا الناهية؛ فكلاهما متشابهتان في الكتابة ولكنهما تختلفان في المعنى والموقع الإعرابي للكلمات التي تأتي بعدهما، وفي هذا المقال سيتم توضيح الفرق بينهما.

الفرق بين النهي والنفي

يختلف الفرق بين النهي والنفي من حيث المعنى والتصريف، وفيما يأتي بيان ذلك:

من حيث المعنى

من الجدير بالذّكر أنّ الجملة إذا احتوت على النهي عن فعلٍ تكون هنا لا الناهية، وغير ذلك تعتبر لا هي لا النافية، ومثال ذلك: لا تُكذّبْ عمرًا هنا لا ناهية، لا يكذبُ محمدٌ هنا لا نافية، لا تكذّبْ عمرًا، لا: لا الناهية وهي حرف نهي وجزم، تكذّبْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت، عمرًا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره، وأما بالنسبة لجملة: لا يكذبُ محمدٌ، لا: حرف نفي مبني على السكون لا محلّ له من الإعراب، يكذبُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظّاهرة على آخره، محمدٌ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه تنوين الضمّ الظّاهر على آخره.

من حيث التصريف

لا الناهية لا تدخل على الجملة الإسمية وإنما على الفعلية الإنشائية فقط التي لا تحمل التصديق والتكذيب والتي تقوم بجزم الفعل المضارع، وأمّا لا النافية تدخل فقط على الجملة الإسمية والفعلية ويبقى تصريفها في النحو وحركتها الإعرابية كما هي وتحتمل الجملة الإقرار والإنكار، ومن الجدير بالذّكر إلى أنّه عندما تدخل لا النافية على الفعل الماضي تفيد الطلب والتمني، ويبقى الفعل على حركته، مثال: لا أنالَ عقابه.

شرح أنواع لا

وبعد أن تم الحديث عن الفرق بين النهي والنفي ، سيتم شرح أنواع لا:[1]

  • لا النافية للجنس: حرف يعمل للدلالة على نفي الحكم عن جنس اسمها بغير احتمال ، لأكثر من معنى واحد، ومثال ذلك: لا كذب في الدين.
  • لا الناهية: لا تدخل إلا على الفعل المضارع، وهي التي تجزم الفعل المضارع، ويجدر بالذّكر أنّ علامة الجزم السكون التي تظهر على آخر الكلمة، ومثال ذلك: لا تأكلْ، لا تقمْ، لا تأكلا، لا تقوموا.
  •  لا استفتاحية: تأتي لمجرد التنبيه، فتدخل على الجمل الإسمية والفعلية على حد سواء، ومثال ذلك: ألا ليت الشباب يعود يوما فأخبره بما فعل المشيب.
  • لا الزائدة: وهي التي تشبه النافية لكنها تكون على الإطلاق، ومثال ذلك قول الشاعر: متاركة السفيه بلا جواب أشد على السفيه من الجواب.

شاهد أيضًا: ما هي أدوات النصب.

مفهوم لا النافية ولا الناهية

وفيما يأتي المفهوم التام للا النفي والنهي:[2]

  • لا النافية: وهي عندما تدخل إلى جملة تنفي الحدث الواقع، وتنفي الفعل عن المتحدث، وعندما تأتي قبل الفعل المضارع يبقى في محل رفع أي لا عبرة لها، فمن الأمثلة على ذلك لا أدرس قبل تناول طعامي، أي تنفي حدوث الدراسة قبل تناول الطعام، ولا أهملُ أسناني؛ أي تنفي إهمال الأسنان.
  • لا الناهية: وهي من الأدوات التي تجعل الفعل المضارع مجزوم، وهي تفيد االابتعاد عن القيام بالحدث فهي تفيد الطلب والنهي، وعندما تدخل على الفعل المضارع تجزم الفعل؛ فإذا كان آخر حرف بالكلمة صحيح يُجزم بالسكون الظاهر على آخره، وإذا كان من الأفعال الخمسة يُحذف حرف النون من آخره، وإذا كان معتل الآخر يحذف حرف العلّة من آخره، ومن الأمثلة على لا الناهية لا تنسَ دراسة الامتحان.
  • لا النافية للجنس: وهي لا التي لا تفيد معنى في الجملة الإسمية، أي لا تدخل عليها وهي من النواسخ؛ أي تعمل عمل إنّ وأخواتها؛ حيث تنصب الاسم ويسمّى اسمها، وترفع الخبر ويسمى خبرها، وتنفي جميع أفراد جنس اسمها، ومثال على ذلك: هذا القرآن لا ريب فيه.

شاهد أيضًا: متى يكون الفعل المضارع مرفوع.

إلى هنا نكون قد بينا الفرق بين النهي والنفي ، كما بينا العديد من الأمثلة التي تدل على النوعين من اللام، بالإضافة إلى مفهومهما بشكل تفصيلي ودقيق.

المراجع

  1. ^ al-maktaba.org , أنواع لا , 28-01-2020
  2. ^ al-maktaba.org , أنواع لا , 28-01-2020
290 مشاهدة