الفرق بين كورونا والانفلونزا

كتابة م/ منى برعي - آخر تحديث: 24 مارس 2020 , 22:03
الفرق بين كورونا والانفلونزا

يختلط الأمر على الكثيرين وذلك في معرفة الفرق بين كورونا والانفلونزا خاصة في تلك الآونة الأخيرة التي عملت فيها الكورونا على إصابة العديد من الأشخاص ما بين الأطفال والشباب وكبار السن، ويرجع الفرق بين كورونا والانفلونزا بشكل كبير في خطورة النتائج والأمراض التي تُخلفها كل من الكورونا والانفلونزا، حيث أن خطورة الكورونا تتخطى الانفلونزا الموسمية بمراحل.

تسبب فيروس كورونا بإحداث الذعر والقلق بين الجميع في شتى أنحاء العالم وذلك لسرعة انتشاره وتسببه في إصابة الكثيرين.

حصد الكثير من الأرواح وأصاب الآلاف في أوقات قليلة.

تزايدت نسبة الشفاء من فيروس كورونا حتى وصلت إلى 88% إلا أنه تسبب في موت العديد من الأشخاص.

أكدت الدراسات أن كبار السن وكورونا هم الأكثر عرضة للإصابة وكذلك المدخنين وأصحاب الأمراض المزمنة والأمراض المناعية.[1]

الفرق بين كورونا والانفلونزا

هناك عدة أمور يمكن من خلالها معرفة الفرق بين كل من كورونا والانفلونزا وذلك في كل من الأعراض والخطورة وكذلك فترة الحضانة وكذلك اختلاف العلاجات بينهما، وكذلك في طرق الوقاية حيث تتطلب الوقاية من كورونا إجراءات أشد حرصًا واحترازا.

الانفلونزا

ينتشر ظهور الانفلونزا في فصل الشتاء في كل عام وذلك بسبب المناخ البارد الذي يشتهر به فصل الشتاء من شدة الرياح وسقوط الأمطار والثلوج.

يعمل على إصابة الإنسان بالأنفلونزا الموسمية، وتنقسم الانفلونزا إلى A,B,C حسب شدتها ونوعها ، وهي تعمل على إصابة الجهاز التنفسي بشكل كبير كما قد تصيبه بالالتهاب أيضا في أغلب الأحيان، لا تستثني الانفلونزا الموسمية أعمار عند إصابة الإنسان.[2]

أعراض الانفلونزا

الأعراض بين كل من الكورونا والانفلونزا تختلف حيث أن أعراض الانفلونزا الموسمية تعتبر خفيفة مقارنة بأعراض فيروس الكورونا المشهور، حيث تظهر على المريض بالأنفلونزا أعراض مختلفة من أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالصداع.
  • الشعور بالتعب والوهن.
  • الشعور ببعض الآلام والأوجاع المختلفة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • العطس.
  • سيلان الأنف.
  • السعال المزمن.
  • جفاف الحلق.
  • الدوخة وعدم التركيز.
  • الإسهال.
  • القشعريرة.
  • الرشح.
  • القيء.
  • ألم البطن.

طرق العدوى من الانفلونزا

هناك بعض الطرق التي تنتشر الانفلونزا من خلالها ومن تلك الأمور ما يلي:

  • مخالطة الشخص المصاب بطريقة مباشرة.
  • الإصابة بفيروس الأنفلونزا من خلال الجو والهواء الذي يمتلئ بالفيروسات الملوثة.
  • انتقال الفيروس من خلال ملامسة الشخص مباشرة وملامسة الأواني المستخدمة من قبل المريض.

تلك هي أهم الطرق التي تنتشر عدوى الانفلونزا من خلالها في الكثير من الأحيان.

فترة حضانة الانفلونزا

هي عبارة عن المدة التي يستغرقها الفيروس حتى ظهور الأعراض على الشخص المريض بهذا الفيروس وشفاؤه.

الحضانة لفيروس الانفلونزا الموسمية تترواح ما بين 24 ساعة إلى أربع أيام وقد تستغرق يومين فقط.

فترة الحضانة والتخلص منه بسرعة تعود إلى الطرق الوقائية والعلاجات المستخدمة من قبل المريض.[3]

الوقاية والعلاج من الأنفلونزا

من الطرق العامة التي يجب السير عليها للتخلص من الانفلونزا الموسمية ومن تلك الطرق ما يلي:

  • الابتعاد عن الشخص المصاب بالانفلونزا.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات التي تعمل على تقوية المناعة لمقاومة الأنفلونزا.
  • غسل اليدين بصورة مستمرة في حالة الإصابة بالأنفلونزا الموسمية.
  • وضع المنديل عند العطس والتخلص منه فور الانتهاء بصورة سليمة.
  • تجنب لمس الوجه خاصة الأنف والعينين.
  • الحفاظ على نظافة الأسطح من خلال التعقيم الدوري بالمنظفات.

العلاجات المنزلية

هناك بعض العلاجات التي يتم من خلالها التخلص من الانفلونزا الموسمية ومن تلك العلاجات ما يلي:

  • اللجوء إلى شرب الماء والسوائل وذلك للحفاظ على رطوبة الجسم خاصة السوائل الدافئة.
  • الراحة السريرية في المنزل وذلك لكي يتسنى لجهاز المناعة مقاومة الأنفلونزا الموسمية.
  • اللجوء إلى الأدوية المضادة وكذلك الأدوية التي تعمل على خفض الحرارة.
  • اللجوء إلى تناول الأدوية التي تعمل على التخلص من الصداع.
  • تناول الأطعمة المقوية للمناعة.

فيروس كورونا

من الأمور التي تساعد على معرفة الفرق بين كورونا والانفلونزا

  • يرجع الكورونا إلى الفيروسات التاجية التي تعتبر أشد فتكًا من الانفلونزا الموسمية.
  • تكون نسب الوفيات بفيروس كورونا أكثر بكثير من نسب الوفيات الخاصة بالانفلونزا العادية والتي تكاد لا تُذكر.
  • لاتقتصر خطورة الانفلونزا على كبار السن فقط فهي تصيب جميع الأعمار.
  • تكمن خطورة فيروس كورونا في صعوبة تعافي بعض الفئات منه ككبار السن وأصحاب الأمراض وقد يؤدي ذلك إلى فقدان حياتهم جراء الإصابة به. [4]

أعراض الإصابة بفيروس كورونا

من الأمور التي تساعد على معرفة الفرق بين كورونا والانفلونزا هي أعراض كل من الفيروسين حيث تختلف كل من الأعراض لكليهما اختلافًا طفيفًا ولكن أعراض الكورونا تبدأ خفيفة ولكنها سرعان ما تصبح شديدة، عندما تكون العدوى متمكنة، ومن أعراض فيروس كورونا ما يلي:

  • الشعور بالصداع.
  • العطس والسعال المستمر.
  • الشعور بالإعياء.
  • ارتفاع درجة الحرارة بصورة كبيرة.
  • التهاب الحلق.
  • التهاب المفاصل والعضلات.
  • ضيق الصدر.
  • ضيق التنفس. [5]

طرق العدوى من فيروس كورونا

من الأمور التي تعمل على معرفة الفرق بين كورونا والانفلونزا هي طرق العدوى لكل من الكورونا والانفلونزا ومن طرق العدوى بفيروس كورونا ما يلي:

  • استنشاق الرذاذ لمريض يعاني من فيروس كورونا.
  • استخدام بعض الأدوات الخاصة بالمريض.
  • لمس الأسطح المحيطة بالمصاب بالكورونا.
  • التواجد في الأماكن العامة و مخالطة المصابين.

فترة حضانة فيروس كورونا

  • تستغرق فترة حضانة فيروس كورونا من يوم إلى أربعة عشر يوما.
  • تعتبر هذه الفترة من أخطر الفترات ، حيث تكون الأعراض كامنة بعض الشيء، ويستهين البعض بهذه الأعراض لاختلاط الأمر عليهم.
  • تكون هذه الفترة مناسبة لبداية انتشار مرض كورونا من خلال الرذاذ الطائر المحمل بالفيروس.
  • ينتشر الفيروس مسببًا العدوى لكل المخالطين إن لم يكن هناك وعي بأهمية الحذر خلال هذه الفترة.

الوقاية والعلاج من فيروس كورونا

  • لم تستطع الدول الكبرى معرفة علاجات فعالة لذلك الفيروس حيث أنه من الفيروسات التي ظهرت حديثا.
  • لم يتمكن المختصين من اكتشاف علاج فعال له، كل ما تم تبنيه حتى الآن للعلاج “الراعاية الداعمة”، والتي يُلجأ فيها لعلاج الأعراض
  • يتم اللجوء للطرق التقليدية التي يتم اللجوء إليها في الغالب للتعافي من الانفلونزا العادية وهذا ما فعلته الصين.

اختلف تعامل الدول مع الفيروس ولكنها اتفقت جميعًا في اتباع نفس الطرق الوقائية من أهمها:

  • غسل اليدين بصورة مستمرة لمدة لا تقل عن 20 ثانية بالماء والصابون.
  • تجنب لمس الوجه قبل غسل اليدين جيدا.
  • تنظيف الأسطح بالكلور والمعقمات بصورة مستمرة لمنع انتشار الفيروس.
  • منع التعامل مع المصابين أو المشتبه بهم.
  • وضع الكمامة أو المنديل عند العطس لمنع انتشار الرذاذ.
  • غسل اليدين بالكحول بصورة مستمرة.

تلك هي أهم الأمور التي تساعد على معرفة الفرق بين كورونا والانفلونزا الموسمية وطرق الوقاية من كل من كورونا والانفلونزا وذلك لتوخي الحذر من الإصابة بذلك الفيروس اللعين الذي أصاب الجميع بالخوف الشديد والهلع والذعر، كما أنه من المهم اتباع الإرشادات الهامة من الوقاية من ذلك الفيروس للحد من انتشاره والإصابة به وكذلك للتعافي منه في حال الإصابة به.

المراجع

  1. ^ medicinenet.com , Medical Definition of Virus , 24/3/2020
  2. ^ cdc.gov , Influenza (Flu) , 24/3/2020
  3. ^ medscape.com , Influenza , 24/3/2020
  4. ^ medicalnewstoday.com , What to know about coronaviruses , 24/3/2020
  5. ^ cdc.gov , Watch for symptoms , 24/3/2020
116 مشاهدة