القفز مهارة من المهارات الأساسية الانتقالية

القفز مهارة من المهارات الأساسية الانتقالية

القفز مهارة من المهارات الأساسية الانتقالية، الرياضة بمفهومها العام هي أي نشاط حركي يقوم به الجسم، وتعتبر شكلاً من أشكال الوقاية والعلاج، كما أن ممارستها لفترة طويلة يلعب دوراً أساسياً في تحسين شكل الجسم والحفاظ على الوزن، وسيقدم موقع محتويات في هذا المقال كافة المعلومات حول مهارة القفز وفوائدها.

خصائص الحركة

الحركة هي إحداث تغيير في موضع الجسم، وتتمثل خصائصها في:

  • الكفاءة، بحيث يتم القيام بالحركة دون إضاعة جهد.
  • التحديد المسبق، الذي يتمثل بدراسة اللاعب للحركة المراد تنفيذها، والهدف منها.
  • التنسيق الصحيح بين أجزائها.
  • السلاسة في تنفيذها.
  • الجمالية، تتم من خلال تنفيذ الحركة بصورة جيدة.
  • الإتقان، الذي يتمثل في تنفيذ خطوات الحركة بدقة عالية.

شاهد أيضاً: ممارسة الرياضة البدنية الخفيفة بانتظام من العوامل التي تساعد على زيادة الشهية للطعام صح أم خطأ.

القفز مهارة من المهارات الأساسية الانتقالية

القفز مهارة من المهارات الأساسية الانتقالية، العبارة صحيحة، وهو إحدى الرياضات التي تستخدم فيها عضلات اليد والبطن والخصر والرجل، ويعتبر استخدامها أساسياً ومهماً في الفنون القتالية، وتتميز بسهولة ممارستها مقارنة بالمهارات الرياضية الأخرى، وأهميتها في إكساب الجسم لياقة عالية.[1]

فوائد رياضة القفز

ممارسة رياضة القفز له العديد من الفوائد الصحية على الجسم، والتي تتمثل في:

  • المحافظة على الوزن.
  • تقليل نسبة الإصابة بالأمراض المزمنة وأمراض القلب.
  • تحسين الحالة المزاجية.
  • تنشيط الذاكرة.
  • زيادة القدرة على التحمل.
  • تقوية عضلات الجسم، وزيادة مرونتها.
  • رفع مستوى اللياقة البدنية.
  • المحافظة على صحة العظام.

وفي ختام هذا المقال القَفز مَهارة من المهاراتِ الأساسيّة الانتقاليّة، تم التعرف على إحدى المهارات الانتقالية وفوائدها، بالإضافة إلى ذكر خصائص الحركة.

المراجع

  1. ^dictionary.cambridge.org , jump , 10/10/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *