القوى التي يجب التغلب عليها عند صهر الثلج

كتابة نور الهدى - آخر تحديث: 10 سبتمبر 2020 , 10:09
القوى التي يجب التغلب عليها عند صهر الثلج

يتساءل العديد من طلاب مادة العلوم في المراحل الدراسية المختلفة عن ما هي القوى التي يجب التغلب عليها عند صهر الثلج ، فإن جزيئات الماء المجمدة المعروفة بالثلج يربط بينها روابط يجب التغلب عليها لتحويلها إلى الماء السائل، وهذه تسمي بعملية الصهر، وسنتعرف علي كل ما يخص الثلج وعملية انصهاره وتحوله إلى ماء تفصيليًا من خلال هذا المقال.

الثلج

الثلج هو المادة الصلبة الناتجة عن تجمد الماء السائل أو بخار الماء، وهذا عندما تكون درجة الحرارة أقل من الصفر المئوي، ولكن بداية تجمع بلورات الثلج تكون عند درجة حرارة 4 مئوية، فيتحول الماء من الحالة السائلة إلى الحالة الصلبة، ويمكن مشاهدة تلك الظاهرة طبيعيًا على الأنهار الجليدية، والبحار الجليدية، والثلح الذي يتم إنتاجه في المنازل عن طريق المبردات.

درجة انصهار الثلج

يمكن أن ينصهر فيه الثلج ويتحول مرة أخرى إلى الحالة السائلة، وتطلق على درجة الحرارة التي يتحول بها الثلج إلى ماء “درجة الانصهار” أو “نقطة الانصهار”، ويمكن أن ينصهر الثلج في درجة حرارة الغرفة، لأن الهواء الجوي يكون أكثر دفئًا من الثلج، فيمده بالطاقة اللازمة للانصهار، فيكون الهواء أبرد والثلج يتحول ماء[1] .

القوى التي يجب أن يتغلب عليها عند صهر الثلج

يبدأ الثلج في الذوبان من خلال تفكك الروابط الجاذبة لجزيئاته معًا، وإبعاد هذه الجزيئات عن بعضها، وذلك من خلال العملية التالية:

  • اكتساب الثلج حرارية طاقة حرارية (تسخين).
  • عمل هذه الطاقة على  اكساب الجزيئات طاقة وحركتها بشكل أسرع.
  • إضعاف بنية الثلج وارتباطه، ثم بداية تمدده وتفكك جزيئات الثلج إلى ماء سائل مرتبط نسبيًا ببعضه، ولكن ارتباطه أقل من الثلج.

وإلى هنا نستنتج أن القوى التي يجب التغلب عليها عند صهر الثلج هي قوى الترابط بين حزيئات الثلج وبعضها، ويتم التغلب عليها بالحرارة، وتعرفنا على آلية ذوبان الثلج وتفكك روابطه وتحوله مرة أخرى إلى ماء

المراجع

  1. ^ le.ac.uk , Particle Theory , 10/9/2020
771 مشاهدة