الم التبويض على ماذا يدل

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 11 سبتمبر 2021 , 22:09 - آخر تحديث : 11 سبتمبر 2021 , 21:09
الم التبويض على ماذا يدل

الم التبويض على ماذا يدل ؟، حيث أن ألم التبويض أو ألم الإباضة من الأمور الشائعة التي تواجهها العديد من السيدات كما أن بعض السيدات لا تشعر بأي ألم على الإطلاق طوال فترة التبويض حيث يختلف ذلك من امرأة لأخرى حسب مجموعة من العوامل، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن ألم الإباضة وأشهر أسبابه كما سنتعرف على الأعراض التي تصاحب ألم التبويض وكذلك علامات الحمل عندما يحدث مع الإباضة وكيفية التغلب على الألم الناتج عن الإباضة والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

ألم التبويض

يعتبر ألم التبويض أو ألم الإباضة من الآلام التي تحدث لمعظم النساء وهو ألم يحدث في الجزء السفلي من البطن وهذا الألم يحدث في منتصف الدورة الشهرية أي حوالي قبل الدورة الشهرية التالية بأربعة عشر يومًا، وفي أغلب الحالات لا يكون ألم الإباضة مزعج بشكل كبير ويختفي من تلقاء نفسه، بينما يمكن إذا كان الألم شديد أن تقوم السيدة بتناول المسكنات المتاحة دون وصفة طبية والتزام الراحة حتى يختفي الألم، وفي حالات نادرة فقط قد يستدعي هذا الألم التدخلات الطبية إذا كان هناك غثيان أو قئ أو حمى شديدة أو في حال استمرار الألم لمدة طويلة، وغير ذلك من الأعراض الخطيرة التي تدل على وجود مشكلة.[1]

شاهد أيضًا: اسباب ضعف التبويض وأهم عوامل خطر الاصابة به وطرق العلاج

الم التبويض على ماذا يدل

يعتبر ألم التبويض من الأمور الطبيعية التي تحدث لنسبة كبيرة من الناس وليس ضروريًا أن يدل على حالة مرضية معينة، حيث أنه يحدث كنتيجة طبيعية لعملية التبويض، فبعد إطلاق البويضة من المبيض تتقلص قناة فالوب لكي تساعد البويضة في الوصول إلى الحيوانات المنوية لكي تتم عملية التخصيب والتلقيح، كما يمكن أن يكون هذا الألم مصحوب ببعض الإفرازات المهبلية لكن في أغلب الأحيان فإنه يزول من تلقاء نفسه أو بالمسكنات المتاحة دون وصفة طبية، أما في حالات نادرة يمكن أن يدل هذا الألم على حالات طبية معينة تسدعي زيارة الطبيب والحصول على العلاج والرعاية الطبية.[1][2]

لماذا يحدث ألم التبويض

قد يحدث ألم التبويض بشكل طبيعي نتيجة خروج البويضة من المبيض والاستعداد لنزول الدورة الشهرية بعد أسبوعين تقريبًا، ولكن هناك بعض الحالات الخطيرة التي يمكن أن تسبب ألم التبويض بصورة أكبر ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[2]

  • الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسيًا مثل الكلاميديا.
  • الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة حيث أن هذا المرض يؤثر على المبايض وعلى قناة فالوب.
  • العمليات القيصرية السابقة أو وجود ندبات في أنسجة الجهاز التناسلي.

كم يوم يستمر ألم التبويض

ألم التبويض في الغالب لا يستمر أكثر من يوم واحد فقط ثم يزول من تلقاء نفسه ولا يسبب انزعاج شديد، وفي حالة شدة الألم يمكن تناول المسكنات المتاحة دون وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين والإيبوبروفين، كما أنه من المعروف أن ألم التبويض يكون على جانب واحد فقط من البطن كما أنه يحدث في منتصف الدورة الشهرية أي حوالي قبل الدورة الشهرية التالية بأربعة عشر يومًا ولا يستمر إلا ليوم واحد على الأكثر.[1][2]

شاهد أيضًا: جدول ايام التبويض عند المرأة وكيفية معرفة الأيام المناسبة للحمل

هل استمرار ألم التبويض يدل على الحمل

لا، استمرار ألم التبويض لا يدل إطلاقًا على حدوث الحمل، بل يحدث هذا الألم بسبب خروج البويضة من المبيض وحركتها خلال قناة فالوب لكي تستعد للقاء الحيوان المنوي وحدوث حمل، فبعد إطلاق البويضة من المبيض تتقلص قناة فالوب لكي تساعد البويضة في الوصول إلى الحيوانات المنوية لكي تتم عملية التخصيب والتلقيح، كما أنه في هذه الفترة تزداد الإفرازات المهبلية استعدادًا لنزول الدورة الشهرية ولا علاقة لذلك بحدوث الحمل.[1][2]

علامات تدل على الحمل بعد استمرار ألم التبويض

بعد حدوث التبويض وانتهاؤه يمكن أن تظهر بعض العلامات التي تدل على حدوث الحمل ووجود جنين ومن أهم هذه العلامات ما يلي:[2]

  • ألم أسفل البطن وأسفل الظهر.
  • نزول إفرازات بنية اللون.
  • زيادة عدد مرات التبول مع وجود رائحة نفاذة للبول ويكون لونه أصفر غامق.
  • الغثيان والقيء.
  • التغيرات المزاجية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والخمول والإرهاق في أغلب الأحيان.
  • الرغبة في تناول أنواع معينة من الأطعمة وعدم الرغبة في تناول البعض الآخر.

علاج ألم التبويض

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها علاج ألم التبويض والتخلص منه وتخفيفه ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • عمل كمادات دافئة مكان الألم.
  • غمر الجسم والاستحمام بماء ساخن.
  • تناول مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين والإيبوبروفين.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.
  • شرب السوائل الدافئة مثل النعناع والينسون والبابونج.
  • تناول حبوب منع الحمل الفموية التي يصفها الطبيب إذا كان الألم غير محتمل ويسبب الكثير من المضاعفات.

شاهد أيضًا: اعراض التبويض الممتاز .. هل الصداع من علامات التبويض الجيد

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال الم التبويض على ماذا يدل؟، كما نكون قد تعرفنا على أسباب حدوث ألم التبويض وهل هي علامة من علامات الحمل أم لا، كما تعرفنا على أعراض الحمل التي تحدث بعد ألم التبويض وكيفية علاج هذا الألم بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Mayoclinic.com , Mittelschmerz , 11/09/2021
  2. ^ The bump.com , What to Know About Ovulation Pain When You’re Trying to Conceive , 11/09/2021
14 مشاهدة