النعناع والضغط

كتابة محمد رحال -
النعناع والضغط

يُعد النعناع من الأعشاب المُميزة جداً، فهو يمنحك الإحساس بالإنتعاش. كما يُمكنك إضافته لجميع الأطعمة، في جميع أشكالها الطازجة والمُجففة. فيدخل النعناع في العديد من الوصفات والمشروبات مثل ” الشاي، الصلصات، الحلويات، السلطات والعصائر.. وغيرها ” ، فهو يُضفي نكهة مُنعشة ولذيذة. كما أن له العديد من الفوائد الصحية والعلاجية، تعرف من خلال هذا المقال العلاقة العلاجية بين النعناع والضغط .

النعناع والضغط المرتفع
النعناع والضغط المرتفع

استخدامات و فوائد النعناع

النعناع له فوائد عديد و وإستخدامات مختلفة ومنها :

  • زيت النعناع للشعر و البشرة ، أو إستنشاقه.
  • تناول أوراق النعناع الطازجة.
  • إستخدامه كـ كريم موضعي على الجلد للتنحيف أو للعناية بالبشرة.
  • يدخل في العديد من الأطعمة والمشروبات.
  • له استخدامات علاجية متعددة.

فوائد النعناع العلاجية

  • فهو يُحسن القولون العصبي: من خلال تناول كبسولات زيت النعناع كعلاج عُشبي، حيث له مفعول ساحر في تحسين القولون العصبي.
  • يقلل من آلام الرضاعة: فيتم إستخدام زيت النعناع لعلاج التشققات و الحد من الآم الحلمة.
  • يُقلل آلام الحيض: فهو من الأعشاب التى تُعالج المَغص والتقلصات بشكل فعّال.
  • النعناع والضغط: فهناك علاقة بين شُرب النعناع وعلاج مرضى الضغط.
  • يساعد في علاج عُسر الهضم: حيث يقوم بتحسين وظائف الجهاز الهضمي، و زيادة سرعة نقل الطعام عبر المعدة.
  • علاج لرائحة الفم الكريهة: من خلال مضغ العَلكة المُنكهة بالنعناع، أو مضغ أوراق النعناع الطازجة أو شُرب مشروب النعناع.
  • علاج لنزلات البرد: حيث يعمل على تحسين عملية التنفس من الأنف.
  • تحسين وظائف المخ: عن طريق إستنشاق زيت النعناع، الذي يعمل على تقوية الذاكرة، وإنخفاض معدل القلق والتعب والإحباط، وتحسين وظائف المخ.
  • مقاومة الأمراض السرطانية: حيث يقوم بتعزيز الجهاز المناعي.
  • سد الشهية : حيث يعمل النعناع على التحكم في الشهية، و بالتالي يؤدي إلى إنقاص الوزن، بالإضافة إلى اللف التنحيفي بزيت النعناع للتنحيف.

كما يحتوي النعناع على كميات عديدة من المواد والعناصر الغذائية، فهو مصدر جيد بشكل خاص لفيتامين (أ) ،القابل للذوبان في الدهون، و لما له من دور هام لصحة العين والرؤية الليلية. بالإضافة إلى أن النعناع مصدر فعال لمُضادات الأكسدة، خاصة عند مقارنته بالأعشاب والتوابل الأخرى. فتُساعد مضادات الأكسدة في حماية جسمك من “الإجهاد التأكسدي”.

فهو من المشروبات المُفضلة للكثيرين، لما يتمتع به من عناصر وقيمة غذائية عالية، كما يوجد علاقة علاجية هامة النعناع والضغط. فيتساءل الكثيرين هل هو آمن لمرضى الضغط أم لا؟ و ما هي فوائده وأضرار الإفراط في تناول النعناع لمرضى الضغط. فيما يلي الإجابة على ما هى علاقة النعناع والضغط.

النعناع والضغط

يمكن تناول كميات قليلة من مشروب النعناع لمرضى الضغط، وذلك لأنه يعمل على تهدئة وإرتخاء الأعصاب. ولكن لا يُنصح به لأصحاب الضغط المنخفض، حيث أن تناول كميات كبيرة من النعناع، قد يُزيد من إنخفاض الضغط لديهم. ومن هذا المنطلق يمكن علاج إرتفاع ضغط الدم بالنعناع، لما له من دور في تهدئة الجهاز الهضمي والعصبي، ولكن بكميات قليلة، ويُفضل إستشارة ومراجعة طبيبك لمعرفة الأفضل لحالتك المرضية.

اضرار النعناع

كما إستعرضنا إستخدامات النعناع المختلفة، وفوائده الصحية والعلاجية المتنوعة، وعلاقة النعناع والضغط. يجب أيضاً التنويه إلى إنه في حالة كثرة تناول النعناع والإفراط في إستخدامه، قد يؤدي إلى الكثير من الأضرار البالغة ومن أهمها:

  • إرتخاء الأعصاب.
  • الشعور باكسل والخمول.
  • إنخفاض ضغط الدم.
  •  إرتخاء العضلات.
  • الضعف الجنسي.

النعناع والضعف الجنسي

كما أن دراسة علمية حديثة قد تم نشرها في الأونة الاخيرة في جريدة “الديلى ميل ” البريطانية، أكدت أن النعناع  قد يُسبب الضعف الجنسي للرجال، وذلك نظراً لإحتوائه على عنصر المنثول، الذى يعمل على خفض هرمون التستوستيرون، وهذا يؤدى بدوره إلى إنخفاض القدرة والرغبة الجنسية بشكل كبير.

لذلك رغم فوائد واستخدامات النعناع المتعددة، ومنها علاقة النعناع والضغط العلاجية للضغط المرتفع. وجب التنبيه إلى تجنب الإفراط في تناول النعناع، لتجنب أضراره.

7529 مشاهدة