الهدف من التقديم على الوظيفة

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 29 يونيو 2021 , 17:06 - آخر تحديث : 29 يونيو 2021 , 16:06
الهدف من التقديم على الوظيفة

الهدف من التقديم على الوظيفة، فإن الإنسان يبدأ حياته بالتعلم واكتساب الخبرات منذ الحبو والنطق وحتى تأتيه الساعة، ولا بد من العمل والوظيفة بعد الحصول على الشهادة العلمية والانتهاء من الدراسة، وفي هذا المقال سنعرف ما هو الهدف من التقديم على الوظيفة.

ما هي الوظيفة

إن الوظيفة هي العمل الذي يحصل عليه الشخص بعد سنوات من الدراسة أو سنوات من الخبرة بمهنة ما، ودائمًا ما تكون مبنية على عقد ينص على أن العمل يتم دفع مبلغ مالي نظيره، حيث أن طرفًا، وقد يكون مؤسسة تجارية، عمل تجاري، منظمة غير ربحية، أو جمعية تعاونية، أو أي كيان آخر يكون هو صاحب العمل، بينما الطرف الآخر يكون هو المُوَظَفْ، أو العامل.

والموظفون يعملون من أجل الحصول على دفع بالمقابل، ويكون هذا المقابل في صورة أجر عن العمل بالساعة، أو بالقطعة، أو راتبًا سنويًّا، وهذا يعتمد على طبيعة ونوع العمل الذي يقوم به أو القسم الوظيفي المتواجد فيه العامل أو العاملة، أيضًا العاملون في بعض المجالات والقطاعات المعينة قد يحصلون على بقشيش، علاوات، أو أسهم وسندات بالبورصة.

شاهد أيضًا: كيف تفوز بالوظيفة ونصائح هامة للحصول على الوظيفة المثالية

الهدف من التقديم على الوظيفة

إن الهدف من التقديم على الوظيفة هو الرغبة في الانتقال إلى مرحلة جديدة من مراحل الحياة، فبعد الانتهاء من العلم والدراسة، يجب البدء بمرحلة العمل والوظيفة، حيث يكرس الشخص العلم الذي أخذه والخبرة التي اكتسبها في هذا العمل، لذلك يكون الهدف من التقديم على الوظيفة من أجل الاستقلال بالذات، وعدم الاعتماد والاتكال على الآخرين، وكسب المال ومساعدة الأهل الذين أنفقوا الكثير من المال حتى تعلم ابنهم وأصبح رجلًا، كما أن الوظيفة تساعد على تحقيق الأهداف الشخصية وتنمي العلاقات العامة عند الشخص، فيبدأ يشعر لأنه شخص منتج، من خلال العمل الذي يبدع ويبتكر فيه.

شاهد أيضًا: دعاء الوظيفة الجديدة

خطوات للتوظيف بعد التقديم على الوظيفة

بعد معرفة ما هو الهدف من التقديم على الوظيفة، يجب اتباع عدة خطوات للحصول عليها من خلال ما يأتي:

  • اعرف نفسك: وذلك من خلال ثلاث نقاط هامة، وهي: نفسك، وقيمتك المضافة، والوظيفة الأقرب إليك، فعندما تعرف الثلاث نقاط السابقة ستكون قد قطعت شوطًا كبيرًا في رحلة الوصول إلى وظيفة الأحلام، ستتعرف على نفسك بشكل أكثر وضوحًا ما سيجعلك تحدد ما تريده بالضبط. أما إذا كانت الرؤية مبهمة لديك ولم تستطع الإجابة على هذه الأسئلة فعليك بالتجربة ثم التجربة ثم التجربة حتى تفهم نفسك أكثر وتعرف ما الذي تحبه وما المجال الذي تُبدع فيه.
  • طريقة تعيين الشركات للموظفين: إن نسبة ضئيلة فقط من الوظائف المتاحة في الشركات هي التي يتم الإعلان عنها بالطرق التقليدية في الجرائد ومواقع التوظيف وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، لذلك يجب على الشخص الاجتهاد من خلال تقديم سيرته الذاتية للكثير من الشركات.
  • مراجعة السيرة الذاتية: جعل السيرة الذاتية جاهزة دائمًا ومنسقة ومُحدّثة بآخر ما تعلمه الشخص أو آخر عمل قام به، ومحاولة صياغتها بشكل يجذب كل من يقرأها حتى وإن كانت الخبرة قليلة.
  • توظيف المهارات: تحديد المهارة أولًا، ثم القيام بالبحث عن الوظيفة الملائمة لها، وليس العكس، كما يمكن تجهيز قائمة بالمهارات التي يكم أن يكون الشخص في حاجة لاكتسابها، حتى يتفوق في المجال الذي يريد أن يدخل فيه.
  • التطوع: يُكسب التطوع خبرة كبيرة في المهارات بشكل عام، وبشكل خاص عندما ينضم الشخص لعمل تطوعي في نفس مجال خبرته، فبالإضافة لمهارات التواصل وغيرها يكون قد اكتسب مهارات خاصة بعمله، غير ذلك فالعمل التطوعي يعطي فرصة ذهبية لعمل علاقات جديدة يستفاد منها فيما بعد وتعود على الشخص بكثير من الفرص.
  • التواصل مع المختصين في نفس المجال: يجد الشخص الكثير من الأشخاص يعملون في مجاله، وعندهم من الخبرة ما يفوقه نتيجة لأنهم يعملون في مجاله لفترة كبيرة، لذلك يجب أن يتواصل معهم ويكوّن معهم علاقات جيدة مبنية على المودة وليس على المصلحة، فيسألهم ويستفد من خبرتهم.
  • المتابعة الدائمة: عندما يقوم بإرسال السيرة الذاتية لشركة ما، وبعدما يقوم بإجراء مقابلة شخصية معهم، عليه ألا يتوقف عند هذا الأمر، بل عليه أن يكون على تواصل معهم حتى يُظهر لهم اهتمامه بتلك الوظيفة، والمتابعة ستظهر لهم الجدية والاجتهاد في شخصيتك.
  • المتابعة التحديثات الوظيفية: العلم بآخر الأخبار والتطورات التي تحدث في مجال العمل أو المجال الذي يريد الشخص الدخول فيه، كما عليه متابعة الأشخاص المؤثرين في مجاله من أصحاب الخبرات.
  • إنشاء العلاقات: العلاقات القوية من أهم ما يُيسّر الحصول على الوظيفة، لذلك على الشخص أن يكون لديه شبكة علاقات قوية.

شاهد أيضًا: كيف اعرف التخصص المناسب لي

نماذج شائعة من التوظيف

وفيما يأتي نماذج شائعة من التوظيف حول العالم بعد التقديم على الوظيفة: [1]

  • حسب الوضع الاقتصادي الجاري: التوظيف يُرى على أنه علاقة تبادل منفعة في السوق المفتوح بين الأشخاص المتشابهين في الاهتمامات الاقتصادية والقانونية.
  • حسب إدارة الموارد البشرية: التوظيف هو علاقة شراكة طويلة الأمد بين الموظِفين والموظَفين الذين يتشاركون اهتمامات معينة.
  • حسب العلاقات الصناعية التعددية: التوظيف عبارة عن صفقة مُبادلة تُعقد بين أصحاب المصالح المتشابهة، والمتنافسين الاقتصاديين، وبين قوات أخرى غير متساوية تحاول السيطرة على سوق العمالة غير المتكامل.
  • حسب العلاقات الصناعية الحرجة: التوظيف هو علاقة غير متوازنة القوى بين مجموعات متنافسة مغموسة حتى منبت الشعر في نُظُم غير مُحايدة بداخل النظام السياسي، أو الاجتماعي، أو الاقتصادي.

شاهد أيضًا: نموذج اخلاء طرف من العمل في الشركات العامة والخاصة

وفي نهاية هذا المقال نكون قد بيّنا لكم ما هو الهدف من التقديم على الوظيفة، حيث يسعى الإنسان للحصول على استقلاليته من خلالها.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , وظيفة , 29-06-2021
46 مشاهدة