انواع الورق واستخداماته

انواع الورق واستخداماته

انواع الورق واستخداماته، من المفاهيم الأساسية، والمشتركة بين مختلف المجالات والميادين في الحياة، خاصةً وأن الورق كان ولا يزال من أهم الوسائل التي يستخدمها الإنسان لتدوين ما ينتج من أعمال أدبية، وعلمية، كما يستعملها في الكثير من المجالات الحياتية كالمراسلات وتوثيق المعاملات التجارية والإدارية الضرورية، ومهما بلغ العقل البشري من تطور وتكنولوجيا، يبقى الورق الوسيلة الأكثر ضمانًا واستخدامًا في الميادين الطبية والتعليمية المختلفة.

الورق

قبل تحديد انواع الورق واستخداماته، من الضروري تقديم نبذة عن الورق، وهو عبارة عن مادة رقيقة تصنع برصّ الألياف الناعمة لعجينة السليلوز، وهي في الأساس عبارة عن سكر مركب، مستخلص من الخلايا النباتية، كما يمكن الحصول عليها من الخشب، والقماش، ويعود الفضل في اختراع الورق إلى الصينيين، إذ شرعوا في انتاجه منذ القرن الأول ميلادي، باستخدام سيقان نبات الخيزران، ومن الجدير بالذكر أن الورق يسمى في بعض الدول الكاغد، وهي كلمة فارسية الأصل، تعود لغويًا إلى العهد العباسي.[1]

انواع الورق

تختلف أنواع الورق حسب المكونات المستخدمة أثناء التصنيع، وجودتها، والشركة المصنعة، ووزن الورقة، وأخيرًا الهدف المطلوب، فمنها الورق المقوّى، وورق الكرتون، ومن أشهر الأنواع ما يأتي:[2]، [3]

  • أوراق السندات: وهي أكثر الأوراق متانة، كونها مصنوعة من لب الخشب، وهي بذلك الأنسب لتوثيق المعاملات، والتقارير.
  • الأوراق المغطاة بالحرير: وهي أوراق ناعمة غير لامعة، تستخدم في طباعة المجلات وبعض الكتب.
  • الأوراق اللامعة: وهي أوراق تتميز بسطها الامع، وتستخدم في المناشير والكتيبات.
  • الأوراق المغطاة: وهي أوراق تتميز بطبقة علوية مغطاة،  غير لامعة، كأوراق التقارير.
  • أوراق التدوير: وهي أوراق صديقة للبيئة، مصنوعة بإعادة تدوير المنتجات الورقية.
  • الأوراق غير المغطاة: وهي أوراق تمتص حبر الطابعةن والقلم، كونها لا تحتوي على غطاء.
  • ورق العلامة المائية: وهي افخم وأجود الأوراق، وتستخدم لطباعة الوثائث الهامة والسرية، وكذا أوراق الامتحانات.
  • أوراق الرسم: وتتميز بسطحها الخشن، المصمم خصيصًا لاستقبال الطلاء.
  • ورق التغليف: وتستخدم للحماية من التأثيرات الخارجية، كورق الشمع.

استخدامات الورق

في رحلة البحث عن أنواع الورق من الضروري التوقف عند مجالات استخدامه، والتي يمكن تلخيصها فيما يأتي:[4]

  • مكتبية ومطبعية: من خلال الكتابة، وطباعة الجرائد، والوثائق، وبالتالي تخزين وحفظ المعلومات.
  • اقتصادية: لطبع الشيكات المصرفية، والعملات النقدية، التي ظهرت أول مرة في القرن الرابع عشر في إيطاليا.
  • فنية: كالرسم، والتلوين، وصناعةالأقنعة، والرسوم المتحركة.
  • تواصلية: لصنع بطاقات المعايدة، والرسائل، وزخارف الأعياد.
  • تجارية: لطبع ملصقات الإعلانات، ومناشير الترويج، وتذاكر الملاعب، والمتاحف، وقاعات السينما.
  • صحية ويومية: كأوراق المطبخ والتنظيف، وأوراق التغليف، والمناديل الورقية، والضمادات.

صناعة الورق

بعد تحديد انواع الورق واستخداماته من الضروري الحديث عن عملية صناعة عجينة الورق، التي كانت قديمًا تبدأ من غسل المادة الأولية في مطاحن خاصة حتى تتحول إلى عجينة طرية، تضاف إليها كمية من الماء لتتحول إلى مادة تشبه سائل الصابون، والتي تصفى للحصول على ألياف متماسكة، تنشر فوق لوح مسطح لتجفف على حرارة الشمس، وأخيرًا تصقل وتجفف مرة أخرى  باستخدام خليط من النشا والدقيق، وبالرغم من أن الورق حاليًا يصنع آليًا، إلا أن الصناعات التقليدية لا زالت منتشرة في بعض الدول كالصين، واليابان.[1]

يتضمن البحث عن انواع الورق، واستخداماته المختلفة التأكيد على قيمة الورق والنكهة الخاصة التي يضفيها على ساعات المطالعة والكتابة، لما له من تأثير معنوي على نفسية القارىء أو المؤلف، لذلك ما انفك الكتاب والشعراء يستعملون الورق لتدوين ما تفيض به أنفسهم على الورق، ولا تزال المسودات الخاصة بنتاج كل عمل أدبي شاهدة على ذلك.

المراجع

  1. ^wikiwand.com , Paper , 13/12/2020
  2. ^officexpress.co.uk , A Guide to Paper Types and Sizes , 13/12/2020
  3. ^historyofpaper.net , Paper Types - Different Varieties of Paper , 13/12/2020
  4. ^historyofpaper.net , Paper Applications - Paper and Its Uses , 13/12/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *