اول ملك حصل على لقب خادم الحرمين الشريفين

اول ملك حصل على لقب خادم الحرمين الشريفين

اول ملك حصل على لقب خادم الحرمين الشريفين، يطلق اسم الحرمين الشريفين على مكانين مقدسين عند كل مسلم وهما المسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي في المديمة المنورة، ويعود لقب خادم الحرمين الشريفين إلى العهد الأيوبي فكان يُطلق على السلطان المسلم لإعطائه مكانة دينية إلى جانب مكانته السياسية.

اول ملك حصل على لقب خادم الحرمين الشريفين

اول ملك حصل على لقب خادم الحرمين الشريفين هو السلطان صلاح الدين الأيوبي إذ ظهر هذا اللقب لأول مرة في زمانه، وقد حمل لقب خادم الحرمين الشرفين معانٍ كثيرة بين حروفه حيث يدل على نفوذ الملك ومكانته بين صفوف المسلمين، أي أنه يرفع من مكانة الملقّب به دينيًا وسياسيًا، وكان اول ملك يحصل على لقب خادم الحرمين الشريفين في العصر المملوكي هو السلطان الأشرف أبو نصر برسباي، واحتفظ هذا اللقب بمكانته حتى العصر العثماني فكان السلطان سليم الأول اول ملك عثماني دُعي بخادم الحرمين، بينما يعتبر الملك فيصل الأول أول من حمل لقب خادم الحرمين الشريفين في المملكة العربية السعودية، وبعدها تعاقب ملوك المملكة في حمل اللقب فلقّب به الملك فهد سنة 1982م وبعده الملك عبد الله سنة 2005 م، ليصبح اللقب الرسمي للحاكم.[1]

صلاح الدين الأيوبي خادم الحرمين الشريفين

يمكن القول بأن صلاح الدين الأيوبي من خيرة السلاطين المسلمين حيث قام بالعديد من الأعمال ونفّذ الكثير من المهمات لخدمة الدين الإسلامي ونشره، فجمع المسلمين ووحّد صفوفهم لمحاربة الصليبين، كما أنه قدّم الخدمات للحجاج فساعدهم على بلوغ وجهتهم إذ أمن لهم طريق حج آمن ومريح، وبنى على طول هذه الطريق عدة استراحات ليجدّد الحجاج طاقتهم ويكملوا بعدها سعيهم لأداء عبادتهم والتقرب من ربهم، كما أنه ألغى الضرائب التي كانت تُفرض على الحجاج عند عبورهم من البحر الأحمر، وقدّم الكثير من المساعدات لأهالي مكة المكرمة فأمن لهم المؤن والدواء، وكان يجيب الطالب منهم بقدر المستطاع، وقد نال صلاح الدين الأيوبي مكانةً كبيرة عند المسلمين وخاصةً الحجاج منهم، وهذا هو سبب تسميته بخادم الحرمين الشريفين.

نبذة عن حياة صلاح الدين الأيوبي

يمتلك صلاح الدين الأيوبي مكانة كبيرة في التاريخ الإسلامي فقد دُعي بالملك الناصر نسبةً لإنجازاته وانتصاراته التي نشرت الإسلام ووحدت صفوف المسلمين وجمعت قواهم، وهو سلطان أيوبي ولد في 1137م وقضى طفولته في حلب وترعرع فيها، عاش في كنف نور الدين الزنكي لفترة، ويعتبر صلاح الدين الأيوبي من أشهر القادة المسلمين حيث وحد مصر والشام واليمن والحجاز، وخاض الكثير من المعارك وانتصر فيها بحكمته وشجاعته وحسن قيادته، وتعد معركة حطين التي حدثت في عام 1187م من أشهر انتصاراته إذ حرر مدينة القدس وأعادها إلى حكم المسلمين، وتوفي صلاح الدين الأيوبي في عام 1193 عن عمر يناهز 56، ولايزال صلاح الدين الأيوبي من الشخصيات المشهورة حتى هذه الأيام.

صلاح الدين الأيوبي السيرة الذاتية

فما يلي المعلومات المتعلقة بالسيرة الذاتية لصلاح الدين الأيوبي:

  • الاسم: يوسف بن أيوب بن شاذي بن مروان بن يعقوب الدُويني التكريتي.
  • اللقب: الملك الناصر أبو المظفر وخادم الحرمين الشريفين وصلاح الدين الأيوبي.
  • الديانة: مسلم.
  • تاريخ الولادة: 532 هـ / 1138م.
  • تاريخ الوفاة: 589 هـ/1193م.
  • سبب الوفاة: مرض معد.
  • الإنجازات: تأسيس الدولة الأيوبية وفتح أطراف ما بين النهرين وضم حلب والنصر في معركة حطين التي استعاد القدس فيها، وغير ذلك من الإنجازات والفتوحات الإسلامية.

وهنا ينتهي المقال حيث تم ذكر اول ملك حصل على لقب خادم الحرمين الشرفين، كما تم التطرق إلى نبذة عن صلاح الدين الأيوبي، وأخيرًا تم الحديث عن السيرة الذاتية لصلاح الدين الأيوبي.

المراجع

  1. ^ memphistours.com , Salah Al-Din Al-Ayyubi , 22/042022
58 مشاهدة