اين تقع المملكة العربية السعودية

كتابة ميرنا عيد قره - تاريخ الكتابة: 7 فبراير 2021 , 10:02 - آخر تحديث : 7 فبراير 2021 , 09:02
اين تقع المملكة العربية السعودية

اين تقع المملكة العربية السعودية سؤال كثيراً ما يتردد في الأسئلة الامتحانيّة في مادة الجغرافيا أو في الاستعلام عن الدول، لما تحظى به المملكة من أهميّة إقليميّة كُبرى في جغرافيّتها وتاريخها وحاضرها المعاصر.

المملكة العربية السعودية

تصنّف المملكة العربيّة السعوديّة على أنّها ثاني أكبر دول الوطن العربيّ، وأكبر دولة في الشرق الأوسط من حيث المساحة، وهي تقدّر بحوالي مليونيّ كيلو متراً مربّعاً، يعود تأسيسها إلى عام 1744 على يد الملك محمد بن سعود الذي وحّد ممالك الحجاز ونجد وملحقاتها في مملكة واحدة، عُرفت باسم الدولة السعوديّة الأولى، حتّى الحكم العثماني. [1]

أصل تسمية السعودية

تعود تسمية المملكة العربيّة السعوديّة إلى مؤسّسها وهو الجد الأكبر للأسرة الحاكمة، سعود بن محمد آل مقرن وانتشر اسم سعود في الدول الخليجيّة وفي الجزيرة العربيّة في القرون الوسطى، و(سعود) اسم مشتقّ من السعادة والحظوظ السعيدة، وورد لقب سعوديّين لأوّل مرّة للدلالة على القوّات العربيّة التّابعة لابن سعود، وذلك في المراسلات البريطانيّة، وبتاريخ 10 آب / أغسطس من عام 1932 تقرّر تغيير اسم مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها ليتمّ تسميتها المملكة العربيّة السعوديّة. [1]

اين تقع المملكة العربية السعودية

تقع المملكة العربيّة السعوديّة في قارة آسيا، ويحدّها من الجهة الشمالية الجمهوريّة العراقيّة والمملكة الأردنيّة الهاشميّة، ومن الجهة الشماليّة الشرقيّة دولة الكويت، ومن الجهة الشرقيّة يحدّها كلّ من الإمارات العربيّة المتّحدة ودولة قطر ومملكة البحرين التي يربطها بالسعوديّة جسر الملك فهد الُمقام على مياه الخليج العربيّ، ويحدّها من الجهة الغربيّة البحر الأحمر، ومن الجهة الجنوبيّة تحدّها اليمن، ومن الجهة الجنوبيّة الشرقيّة تحدّها سلطنة عُمان. [1]

تضاريس السعودية

تتنوّع التضاريس في المملكة العربيّة السعوديّة بسبب موقعها واتساع رقعتها الجغرافيّة، وتتألف أراضيها من أربعة مناطق رئيسيّة، وهي: [1]

  • الدرع العربي: الذي يعود تكوينه إلى ألف وستمئة مليون سنة، وتتميّز تكويناته الصخريّة البركانيّة المتحوّلة بغناها بالرواسب وفلزات المعادن الثمينة كالذهب والفضة والبلاتين… وغيرها.
  • الرصيف العربي: ويُسمّى الرف العربي، وتتشكل منه ثلثيّ مساحة المملكة، وصخوره تتوضّع ضمن طبقاتٍ سميكة تحصر بينها آبار النفط ومشتقاته والغاز الطبيعي والمياه الجوفيّة العميقة.
  • الحرّات: ويُقصد بالحرّة كلّ ما يتعلّق بالبراكين ومخاريطها وفوهاتها ومقذوفاتها، مثل اللابات والرماد، وتكوّنت هذه المنطقة من مقذوفات البراكين التي رافقت انكسار أخدود البحر الأحمر، ويعود تشكيلها إلى أكثر من ثلاثين مليون سنة، وصخورها بازلتيّة قلويّة.
  • السهل الساحلي للبحر الأحمر: وصخوره من النوع الرسوبي السطحي، تكثر فيه الشعب المرجانيّة، وتعود في تكوينها إلى خمسة آلاف مليون سنة.

مناخ السعودية

يتّصف مناخ السعودية بأنّه صحراوي جاف ومداري، تتعرّض للرياح التجاريّة شتاءً والرياح القاريّة صيفاً، وهو عالي الحرارة صيفاً، ويختلف المناخ فيها بحسب توزّع اليابسة، وكلّما زادت الحرارة كلّما انخفضت نسبة الرطوبة، أمطارها غير منتظمة بشكل زخات، وأحياناً تكون غزيرة قد تشكّل سيول جارفة وفيضانات. [1]

المرتفعات الجبلية في السعودية

المملكة السعودية يوجد فيها العديد من السلاسل الجبليّة كمرتفعات البحر الأحمر، وتقع في جهته الشرقيّة الجنوبيّة جبال السروات، التي تشكّل القسم الجنوبي من هذه المرتفعات، وأعلى ارتفاع لها عن سطح البحر يبلغ 9000 قدم، وتلك الموجودة على الحدود مع المملكة الأردنيّة الهاشميّة حتّى اليمن من الجنوب، وفيها أعلى قمّة بارتفاع 3015 متر فوق سطح البحر، مثل جبل السودة غرب أبها، وجبال مدين، وجبال الحجاز، ومن الجبال أيضاً طويق، العارض، سلمى، أجا، النير، ذهلان، وجبال العلم، وهي تحوي العديد من السبخات الملحيّة والمخاريط والحرّات البركانيّة والعروق الرمليّة والجزر المرجانيّة، أمّا الهضاب فتشكّل نصف مساحة المملكة، ومنها: هضبة نجد الواقعة شرق جبال السروات وتنتهي بكثبان صحراء الدهناء والصمّان وهي أكبر هضاب المملكة، وتعدّ بامتدادها جزء من الدرع العربي، وهضبة الحماد، والحجرة، والصمّان، وحسمى، والحجاز، وعسير، ونجران. [1]

صحاري السعودية

تشكّل الصحاري في المملكة العربيّة السعوديّة ثلث مساحتها، وتقدر مساحة هذه الصحاري حوالي 780000 كيلو متراً مربّعاً، وتقسم إلى ثلاث صحاري، وهي: [1]

  • صحراء الرّبع الخالي: وهي عبارةٌ عن كثبانٍ رمليّة وسبخات، وتقدّر مساحتها بحوالي 640000 كيلو متراً مربّعاً، وتقع في القسم الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربيّة، وهي ثاني أكبر الصحاري في العالم.
  • صحراء الدهناء: وتتوسّط صحراء النفوذ، وصحراء الربع الخالي.
  • صحراء النفوذ الكُبرى: وتبدأ في محافظة الزلفى، ثمّ تمتدّ إلى كلّ من القسيم وحائل نحو الشمال.

جزر السعودية

تطلّ المملكة العربيّة السعوديّة على ثلاث واجهات بحريّة هامة، واحدة في الشّمال على خليج العقبة على البحر الأحمر، والاثنتان على الخليج العربي على دوحة السلوى في الحدود مع الكويت وقطر، وفي دوحة السميرة في الحدود مع الإمارات العربيّة المتّحدة، ممّا أدّى لوجود العديد من الجزر التّابعة لسواحل المملكة العربية السعودية ، ويقدّر عددها بنحو 1285 جزيرة، منها: [1]

  • جزيرة البغلة ورامين، من جزر فرسان الواقعة على البحر الأحمر.
  • جزيرة الوصل أو الحميضة في خليج العقبة.
  • جزيرة العربية، ومشعاب، والحويصات، تقع في الخليج العربي.

المياه في السعودية

تكثر في أراضي المملكة العربيّة السعوديّة الأودية التي أقامت عليها الدولة السدود، للاستفادة من مخزوناتها لمياه الشّرب، وفي ري الأراضي الزراعيّة، مثل وادي جازان، ووادي تثليث، والحمض، وبيشة، ونجران، وينبع، والرمة، وفاطمة، ووادي الدواسر الذي تحاذيه صحراء الربع الخالي، ومن جهة الشمال سهول نجد باتجاه حائل، وتتّصل بصحراء النفوذ الكُبرى حيث الحدود مع كلّ من الأردن والعراق، إلّا أنّه رغم تعدّد الوديان، تُعتبر المملكة فقيرة بالمصادر المائيّة، وقد أقامت الدولة محطّات لتحلية مياه البحر. [1]

نباتات السعودية

تنتشر في الأراضي المرتفعة من المملكة العربيّة السعوديّة حشائش السافانا، وفي المناطق الصحراويّة تنمو الأشجار المداريّة والأعشاب، مثل الطلح والسّمُر والسَّلم، وتنتشر على المرتفعات الجبليّة غابات العرعر والقرم، وعلى سواحل البحر الأحمر ينتشر الحرمل والثمام والرمث، ويوجد الأرطى والسبط في الأراضي الرمليّة، وفي السباخ تنمو النباتات الملحيّة، مثل الهرم والسويدا والشنان، في حين تنمو أشجار العضاة في الأراضي الحارّة والرطبة، وبفضل مشاريع الريّ تزرع المملكة القمح والشعير والذرة البيضاء والسمسم، والبطيخ والبطاطس، وفي مقدّمتها تزدهر زراعة النخيل. [1]

الثروات الباطنية في السعودية

بالإضافة إلى النفط الذي يُعتبر عصب الاقتصاد في المملكة؛ فإنّ أراضيها غنيّة بالثروات المعدنيّة الخام، كمناجم الذهب والفضّة والفوسفات والحديد والبوكسيت والحجر الجيري والجبس والبلاتين والنحاس والرصاص والزنك والتيتانيوم والليثيوم. [1]

تقسيمات السعودية

تتألّف المملكة العربيّة السعوديّة من 13 منطقة إداريّة، وكلّ منطقة تتألّف من محافظات، إذ يبلغ عددها 134 محافظة، وتقسم بدورها إلى مركز أو إمارة، وأهمّ مدنها: [1]

  • مكّة المكرمة، وفيها الكعبة الشريفة وقبلة المسلمين والمسجد الحرام.
  • المدينة المنوّرة، وفيها المسجد النبويّ الشريف، وقبر النبي الشريف، ومسجد قباء، ومسجد القبلتين.
  • الرياض، وتقسم إلى 20 محافظة وفيها العاصمة، ويقدّر عدد سكّانها بأكثر من خمسة ملايين نسمة.
  • جدة، وهي العاصمة السياحيّة والاقتصاديّة في المملكة.
  • الدمام، وفيها ميناء يقع على الخليج العربي، وفيها اكتُشف أول بئر نفط.
  • الباحة، وتقع في جبال الحجاز.
  • الإحساء، وهي إحدى المواقع المسجّلة في قائمة اليونسكو لحفظ التراث الإنسانيّ العالميّ.
  • جازان، تلقّب بلؤلؤة الجنوب، وتقع على البحر الأحمر.
  • نجران.
  • الطائف.
  • تبوك.
  • حائل.
  • الجوف.
  • القسيم.
  • عسير.

مميزات السعودية

للمملكة العربيّة السعوديّة مميزات عديدة، نذكر منها:

  • تُعتبر المملكة العربيّة السعوديّة عضواً أساسيّاً بين دول مجلس التعاون الخليجيّ، وجامعة الدول العربيّة، وهي عضو في الأمم المتّحدة، ودول حركة عدم الانحياز، ورابطة العالم الإسلامي، ومنظّمة التعاون الإسلامي، ومجموعة العشرين، وصندوق النقد الدولي، ومنظمة التجارة العالمية، ومنظمة أوبك للدول المصدّرة للنفط. [2]
  • تمتلك السعودية ثاني أكبر احتياطي للنفط في العالم، وهي أكبر مصدّر للنفط الخام، إذ يشكّل حوالي نسبة 90 بالمئة من إجمالي صادراتها.
  • في المملكة سادس أكبر احتياطي من الغاز.
  • تحتل المملكة المرتبة التّاسعة عشرة كأكبر اقتصاد في العالم.
  • تُعتبر المملكة واحدة من القِوَى الفاعلة والمؤثّرة سياسيّاً واقتصاديّاً في العالم، بسبب ثروتها النفطيّة وعائداتها ولمكانتها الدينيّة الإسلاميّة، ولقوّة انتشارها عبر إعلامها المسموع والمقروء.
  • للإرث الثقافيّ والحضاريّ الذي تمتلكه السعوديّة والذي يعود لآلاف السنين، فهي من الأعضاء المؤسّسين لمنظمة اليونسكو التي تُعنى بحفظ التُراث في مجال التربية والثقافة والعلوم، وهي عضو مُنتخب في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2019 لعضويّة مجلس اليونسكو التنفيذيّ. [2]
  • أوّل سفارة سعوديّة افتُتحت في مصر عام 1936.
  • تملك ثالث أكبر احتياط في العالم من الذهب بعد الصين واليابان ويقدر بـ 738 مليار دولاراً أمريكيّاً.

وهكذا نجد أنّ الإجابة على سؤال اين تقع المملكة العربية السعودية يطول شرحها، هذه الأرض العريقة الضّاربة في جذور التّاريخ السّحيق، والتي بفضل جغرافيّتها وموقعها، تعوم على بحر من الثّروات الدفينة وفي مقدّمتها النفط، الذي انعكست إيراداته ايجاباً على كل مفاصل الحياة فيها.

المراجع

  1. ^ my.gov.sa , السعودية.. العمق العربي والإسلامي، قوة استثمارية رائدة، ومحور ربط للقارات الثلاث , 6/ 2/ 2021
  2. ^ gcc-sg.org , الدول الأعضاء , 6/ 2/ 2021
846 مشاهدة