اين تقع جزيرة فاروس

كتابة بتول المنصور - تاريخ الكتابة: 26 يونيو 2021 , 22:06
اين تقع جزيرة فاروس

اين تقع جزيرة فاروس ؟ إحدى عجائب الدنيا السبع والتي اشتهرت بوجود فنار فيها في العصور القديمة جعلها بمثابة انتصاراً تقنيًا والنموذج الأصلي لجميع المنارات منذ ذلك الحين حتى الآن، وقد دمر هذا الفنار في منتصف القرن الثالث عشر تقريباً بالزلزال، وهذه الجزيرة مقصد السياح من كل حدب وصوب فهي تعد من أجمل وأرقى المناطق السياحية إطلاقاً.

اين تقع جزيرة فاروس

إن جزيرة فاروس تقع في الميناء الشرقي لمدينة الإسكندرية في جمهورية مصر وتحتوي منارة الإسكندرية أو فنار الإسكندرية، ويعود سبب تسميتها بهذا الاسم لأنها كانت انتصارًا تقنيًا والنموذج الأصلي لجميع المنارات منذ ذلك الحين حتى الآن، تم بناء الفنار من قبل سوستراتوس في عهد بطليموس الأول سوتر وتم الانتهاء من بناءها في عهد ابن سوتر بطليموس الثاني ملك مصر منذ حوالي 270 سنة قبل الميلاد، يزيد ارتفاع المنارة عن 350 قدمًا (120 مترًا)، وكانت تعد أطول أبراج العالم التي صنعت يدوياً آنذاك لتأتي بعدها أهرامات الجيزة وتنتزع منها هذا اللقب وتنسبه لها، وقد دمرت المنارة في عام 1323 بالزلزال. 

شاهد أيضاً: أين تقع جزيرة كريت

جزيرة فاروس منارة الإسكندرية

 صمم هيكل المنارة في عام 1909 من قبل هيرمان ثيرش فاروس، وكان قد تم بناء المنارة على ثلاث طبقات متتالية الطبقة الأولى أو الجزء السفلي من الفنار مربعة الشكل، ثم الطبقة الثانية أو الجزء الأوسط من الفنار ثمانية الشكل أما الطبقة الثالثة أو الجزء العلوي من الفنار اسطواني الشكل، وهو منحدر حلزوني عريض إلى القمة، وصمم هكذا لكي تشعل به النيران ليلاً، تشير بعض الأوصاف إلى أن المنارة كان يعلوها تمثال ضخم، وغير معروف من يمثل بالضبط إما الإسكندر الأكبر أو بطليموس الأول سوتر على شكل إله الشمس هيليوس، على الرغم من أنه كان معروفا في وقت سابق، لم تظهر المنارة في أي قائمة من عجائب حتى القرن السادس ميلادي (كان يحتل اسوار بابل هذا اللقب) في العصور الوسطى بدلاً منها، استبدل السلطان أحمد بن طولون المنارة بمسجد صغير، كانت المنارة لا تزال قائمة في القرن الثاني عشر الميلادي، ولكن بحلول عام 1477 تمكن السلطان المملوكي قايت باي من بناء حصن من أنقاضها.

تاريخ جزيرة فاروس

في عام 1994 تم اكتشاف شيء مثير للجدل  قبالة جزيرة فاروس من قبل مؤسس مركز الدراسات الإسكندرية، وقد استدعته الحكومة المصرية لرسم خريطة لأي شيء له أهمية أثرية في هذه المنطقة تحت الماء قبل إنشاء حاجز أمواج خرساني فوق الموقع، لقد رسم خرائط مواقع مئات من كتل البناء الضخمة، ويُعتقد أن بعض هذه الكتل على الأقل قد سقطت في البحر عندما دمر زلزال المنارة في منتصف القرن الثالث عشر الميلادي، كما تم اكتشاف كمية كبيرة من التماثيل بما في ذلك تمثال ضخم لملك يرجع تاريخه إلى القرن الثالث قبل الميلاد، كان يُعتقد أنه يمثل بطليموس الثاني وتمثال مصاحب لملكة مثل إيزيستم اكتشافها في مكان قريب في الستينيات، ويُعتقد أن هذه التماثيل التي تمثل مؤله بطليموس وزوجته أرسينوي، قد وُضعت أسفل المنارة مباشرةً في مواجهة مدخل الميناء، بناءً على هذه الاكتشافات تخلت الحكومة المصرية عن فكرة كاسر الأمواج وخططت بدلاً من ذلك لإنشاء حديقة تحت الماء حيث يمكن للغواصين مشاهدة العديد من التماثيل وأبو الهول الحجرية وبقايا المنارة.

شاهد أيضاً: ما هي اكبر جزيرة كويتية وكم مساحتها

تحول فاروس لشبه جزيرة

تحولت جزيرة فاروس لشبه جزيرة بعد أن قام الإسكندر الأكبر بإصدار أمر يقضي بإصال الجزيرة بالشاطئ عبر طريق من الحجارة والرمال، لتتحول بعد ذلك من جزيرة إلى شبه جزيرة، في عهد البطالمة اللذين بنوا فيها فنار الإسكندرية، ووصلوا الجزيرة بممر مرصوف بالأحجار بين الجزيرة والشاطئ يبلغ طوله 1200 متر، وتم اكتشاف هذه الجزيرة في زمن المقدونيين، فقد كانت مجرد  قرية صغيرة يقطن فيها صيادو السمك وكانت تعرف باسم راقودة في ذلك الوقت، أقيم بعد ذلك مكان هذا الفنار قلعة قايتباي، بعد أن دمر الفنار بالزلزال في عام 1323. [1]

وفي نهاية هذا المقال تعرفنا اين تقع جزيرة فاروس وما التاريخ الذي خضعت له هذه الجزيرة والعوامل التؤ خضعت لها وحولتها إلى شبه جزيرة، وتحدثنا عن منارة الجزيرة وكيف دمرت والقلعة التي بنيت مكانها.

المراجع

  1. ^ ancientportsantiques.com , Alexandria Pharos island , 26/6/2021
57 مشاهدة