اين ولد الخوارزمي

كتابة أندره عيد قره - تاريخ الكتابة: 12 أبريل 2021 , 01:04 - آخر تحديث : 12 أبريل 2021 , 00:04
اين ولد الخوارزمي

اين ولد الخوارزمي ؟ العالِم الذي استحق صفة الأستاذ لفضله الكبير في تطوير علم الجبر وابتكاره اللوغاريتمات التي حملت اسمه (الخوارزميات). إنه العالم الرياضيّ والفلكيّ والجغرافيّ الفذّ الذي سبق عصره ، بمؤلفاته الفريدة خلال القرن الثّالث الهجري. وترجماته الكثيرة لكتبٍ عن اليونانيّة. ولا غرابة أن يلقّب بـ(أبي الجبر) لكونه أوّل من أدخل رقم الصفر إلى العمليّات الحسابيّة. كما وأنّه من ابتكر علامة التساوي ، وحاصل الضرب ، بالإضافة إلى علامتي الجمع والطرح. فكان بحق معيناً لا ينضب من المعارف والريادة.

اين ولد الخوارزمي

ولد الخوارزمي في مدينة خوارزم في إقليم خراسان في عصر الدولة العبّاسيّة ، والتي تعرف اليوم بجمهوريّة أوزبكستان ، وذلك في عام 164 للهجرة الموافق 781 ميلادي. واسمه الكامل هو أبو عبد الله محمد بن موسى ، ويكنّى بأبي جعفر ، كما ولقّب بالخوارزمي. وهو عالم مسلم برع في مجال الرياضيّات ، والحساب ، وعلوم الفلك ، والجغرافيا ، حيث كان لمؤلّفاته الدور الأكبر في تقدّم علم الرياضيّات في عصره. توفّي عام 232 للهجرة الموافق 847 ميلادي في مدينة بغداد.

إضاءة عن نشأة وحياة الخوارزمي

ولد الخوارزمي في خوارزم ، هذه المدينة التي تتبع لإقليم خراسان الإسلاميّ ، والتي كانت تُعرف باسم (خيوا). وفيما يلي نقدّم نبذة عن حياته نوجزها كما يلي: [1]

  • انتقلت عائلة الخوارزمي وهو مازال صغيراً إلى بغداد.
  • أنجز الخوارزمي أغلب أبحاثه في دار الحكمة التي أسّسها الخليفة المأمون في بغداد ، والتي عمل فيها حيث عيّنه المأمون على رأس خزانة كتبه. كما وعهد إليه بجمع الكتب اليونانيّة وترجمتها ، وذلك بين عامي 813 – 833 للميلاد.
  • درس الخوارزمي من خزانة الكتب الخاصّة بالمأمون خلال فترة اشتغاله في دار الحكمة. لاسيما كتب الرياضيّات ، والجغرافيا ، وعلم الفلك ، والتّاريخ ، إضافة إلى علم الخرائط. كما أنّه أحاط بالمعارف اليونانيّة والهنديّة. علاوة على ذلك ، فإنّه ابتكر علم الجبر وقوانينه ، وأيضاً المثلثات وأوضاعها.
  • نشر الخوارزمي أعماله باللّغة العربيّة.
  • منحه الطبري لقب القطربلّي ، وذلك نسبةً إلى قرية قطربل والتي هي إحدى ضواحي مدينة بغداد.
  • انتشرت أعماله في كامل أوروبا ، وذلك من خلال الترجمات اللاتينيّة.

اقر أيضاً: اين ولد ابن النفيس وأهم مؤلفاته الطبية وغير الطبية

أشهر مؤلفات الخوارزمي

إنّ الخوارزمي الذي ولد وترعرع في وسطٍ عائليّ وجوٍّ يحضّ على العلم العديد من المؤلّفات الهامة. ومن الجيد أن نذكر بعضها مثال: [1]

كتب الجغرافيا للخوارزمي المولود في خوارزم

كتب الخوارزمي العديد من الكتب في الجغرافيا ، حيث أرشف للعديد من البلدان، ورسم خرائطها. ومن هذه الكتب نذكر:

  • الزيج الأوّل: يحتوي هذا الكتاب على الجداول الخاصّة بالوظائف المثلثيّة الخاصّة بالجيب والجتا. كما يحتوي أيضاً على عددٍ من الأطروحات التي لها علاقة بعلم المثلّثات الكرويّة ، والنجوم. ومع ذلك ، فقد لاقى هذا الكتاب نجاحاً كبيراً في ذلك العصر. وهو أوّل مؤلف له باللّغة العربيّة.
  • الجداول الفلكيّة: وأغلب الظنّ أنّ هذا المؤلف هو نفسه كتاب الزيج.
  • الزيج الثّاني: أو كما يُعرف باسم (السند هند). وهذا الكتاب الذي أمره المأمون باختصار كتاب (المجسطي) لبلطيموس ، فاختصره وسمّاه السند هند.
  • صورة الأرض: والذي عنونه باسم كتاب (صورة الأرض من المدن والجبال والبحار والجزائر والأنهار) وقد استوحاه الخوارزمي من كتاب (جغرافيا) الذي ألفه بطليموس القلوذي. كما احتوى على المعالم الجغرافيّة لدول ومدن العالم. في الواقع ، توجد نسخة وحيدة منه محفوظة في مكتبة جامعة ستراسبورغ.
  • رسم ربع المعمورة من البلاد: وقد ذكره بروكلمن في كتابه (تاريخ الأدب العربي). ويضمّ كلّ ما أشار إليه المستشرقون من النصف الثّاني من القرن التاسع عشر إلى أواخر النصف الأوّل من القرن العشرين.
  • وصف إفريقيا: وهو بحسب الزركلي عبارة عن قطعة من كتاب (رسم ربع المعمورة من البلاد). والجدير بالذكر أنّه موجود منه مخطوطة في مكتبة مدينة الإسكندريّة في قسم الجغرافيا.
  • التاريخ: وقد ذكره ابن النديم في كتابه (الفهرس) ، وأيضاً الزركلي في كتابه (الأعلام) ، وبروكلمن في كتابه (تاريخ الأدب العربي).

كتب الرياضيات للخوارزمي المولود في خوارزم

إنّ الخوارزمي الذي ولد في خوارزم العديد من الكتب التي اختصّت في الرياضيّات، هذا العلم الذي أحبّه وبرع فيه، فابتكر واستخدم الرموز الحسابيّة والتي مازالت حتّى اليوم متّبعة. ومن هذه الكتب على سبيل المثال:

  • المختصر في حساب الجبر والمقابلة: يحتوي على جميع ما يخصّ علم الجبر والحساب. وقد كتبه في عام 830 ميلادي ، حيث تُرجم إلى اللاتينيّة من قِبَل روبرت تشستر ، وجيرارد أوف. كما وتجدر الإشارة إلى أنّه توجد نسخة وحيدة منه في مكتبة أوكسفورد.
  • الفنّ الهندي في الحساب: يحتوي على نظام ترقيم عربي مطوّر ، يختصّ بالرياضيّات الهنديّة. في الواقع ، لم يتمّ العثور على النسخة العربيّة من هذا الكتاب ، إلاّ نسخة وحيدة لاتينيّة. في حين قام بإطلاق هذا الاسم عليها بالداساري بونكومباني.
  • الجمع والتفريق في الحساب الهندي: حيث كان مسؤولاً بشكلٍ أساسيّ عن نشر نظام الترقيم الهندي في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا.
  • مفاتيح العلوم: حيث ذكر في مقدّمته الخوارزمي شارحاً لمحة عن محتواه ، نذكرها على سبيل المثال: “حساب الهند والذي قوامه تسع صور يكتفي بها في الدلالة على الأعداد إلى ما لا نهاية لها. وأسماء مراتبها الأربعة وهي: الآحاد والعشرات والمئون والألوف”.

كتب الفلك للخوارزمي المولود في خوارزم

برع الخوارزمي في علم الفلك ، ولذلك ترك أهمّ الآثار في هذا العلم، وهي:

  • الرخامة: ويبحث فيه حول السّاعة الشمسيّة ، ودورها في تعيين أوقات الصلاة. وقد ذكره النديم في كتابه (الفهرست).
  • العمل بالإسطرلاب: وقد ذكره الزركلي في كتابه (الأعلام) ، وابن النديم في كتابه (الفهرست).
  • استخراج العصر اليهودي: وهي عبارة عن رسالة ، حيث قام بوصف كلّ ما يتعلّق بالدورة الميتونيّة ، ودورة الإقحام. كما قدّم فيه القواعد والمبادئ التي من شأنها أن تساعد على تحديد طول الشّمس والقمر ، وذلك باستخدام التقويم العبريّ.

اقرأ أيضاً: من هو أول عالم استعمل رسالة جغرافيا

أقوال أعلام المستشرقين في الخوارزمي

ذاع صيت الخوارزمي وأبحاثه ليس فقط حيث ولد ، وإنما في كل أصقاع المعمورة. لاسيما دول الغرب؛ فقد اعترفت بفضله على النهضة العلميّة والفكريّة الأوربيّة العديد من الشخصيّات العالميّة. نستعرض بعض ما قالوا بحقه وفيما يلي: [2]

  • George Sarton: وهو صاحب كتاب (مدخل تاريخ العالم) ، حيث سمّى النصف الأوّل من القرن التاسع الميلادي باسم (عصر الخوارزمي) ، ثم قال: ” لو بحثنا الموضوع من كافّة جوانبه لظهر لنا أنّ الخوارزمي أسمى علماء الرياضيّات في كافّة العصور”.
  • Wiedemann: وهو صاحب كتاب (دائرة المعارف الإسلاميّة) الطبعة الأولى بالفرنسيّة ، حيث قال فيه: “إنّ من يبحث في آثار الخوارزمي يتبيّن له علوّ نبوغه وسموّ شخصيّته الممتازة”.
  • Smith: في كتابه (تاريخ الرياضيّات) ، حيث قال فيه: “إنّ الخوارزمي أعظم علماء الرياضيّات في بلاط الخليفة العبّاسي المأمون بن هارون الرشيد”.
  • Aristide Maree: وهو المستشرق الفرنسيّ الذي نشر في مقالة له بالفرنسيّة ، حيث قال فيها: “هناك موضوعٌ تاريخيّ لا يمكن اليوم أن ننكره ، وهو أنّ الخوارزمي كان معلم علم الجبر للشعوب الأوروبيّة. نعم لم يكتسب الخوارزمي شهرة إلاّ بكتابه في (الجبر) الذي ابتكر تسميته بذلك ، وكتابه في (الحساب). وقد تُرجما إلى اللاتينيّة في زمن مبكّر ، وظلاّ في أوروبا أساساً لعلم الحساب حتّى عصر النهضة”.
  • Malte Bran: وهو الجغرافي الذي قال: “يعتبر كتابه السند هند أسّاً لعلم الفلك بعد الإسلام”.
  • فولفغانغ غونتر ليرش: وهو عميد محرّري صحيفة فرانكفورتز الألمانيّة ، حيث قال: “إنّ العالم ما كان ليمتلك الإنترنت وجهاز الحاسوب لولا المفاهيم الأساسيّة لعلميّ الجبر واللوغاريتمات ، وقواعد علم الحساب الحديث الموضوعة من قِبَل العالم المسلم الخوارزمي”. “إنّ علماء الرياضيّات الحديثة في ألمانيا ، أقاموا نتائجهم بناءً على القواعد التي توصّل إليها الخوارزمي ، الذي يُنسب إليه مفهوم الخوارزميّة في علم الرياضيّات ، ويعتبره كبار العلماء بالأب الروحي للحاسوب”. “إن ترجمة أعمال الخوارزمي إلى اللّغة اللاتينيّة في العصور الوسطى هو الأمر الذي ساعد أوروبا في الوصول إلى ما تستخدمه الآن من النظريّات الحديثة في علوم الرياضيّات والحساب”.

أقوال أعلام العرب في الخوارزمي

على الرغم من أن الخوارزمي ولد في دولة ليست عربيّة ، إلاّ أنّه نشأ في أهمّ حواضر العلم والمعرفة والفقه والبلاغة بغداد. لذلك نجد كبار رجالات العلم والفكر العربي قد خصّوه بآرائهم وأقوالهم في شخصه وبمؤلفاته. ونذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: [2]

  • ابن النديم: وهو صاحب كتاب (الفهرست) ، حيث قال في الخوارزمي: “أصله من خوارزم ، وكان منقطعاً إلى خزانة الحكمة للمأمون ، وهو من أصحاب علوم الهيأة ، وكان الناس قبل الرّصد وبعده يعولون على زيجيه الأوّل والثّاني ويعرفان بالسند هند”.
  • سليم واكيم: صاحب كتاب (إيران والعرب) ، قال فيه: “هو الذي اقتبس كتاب بطليموس في صورة الأرض ، وهو الذي وضع أوّل كتاب مستعمل في الجبر بعنوان (الجبر والمقابلة) ، وهو ما نسميه اليوم الأرقام العربيّة”.
  • حاجي خليفة: صاحب كتاب (كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون) ، قال في كتاب الخوارزمي (الجبر والمقابلة): “أوّل من صنّف فيه الأستاذ أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي ، وهو كتاب معروفٌ مشهورٌ”.

بذلك نكون قد استعرضنا اين ولد الخوارزمي أحد جهابذة عصره ، وحامل لواء الفكر والعلم والخبرة في العلوم الرياضيّة ، وواضع أصولها ومثبت قوانينها بالتجربة والبرهان. الذي تدين لفضله البشريّة جمعاء من دانيها لقاصيها في تطور علومها وسباقها في ركب الحضارة الذي لا يوقفه حدّ.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Al-Khwārizmī , 12/4/2021
  2. ^ google.com , الخوارزمي طور الجبر والفلك والأسطرلاب , 12/4/2021
514 مشاهدة