بحث عن حقوق الجار طويل

كتابة خالد الغزي -
بحث عن حقوق الجار طويل

بحث عن حقوق الجار طويل، حيث يُعدُّ الجار هو أقرب الناس لنا، لأنه يعيش ويكسن بالقرب منا، وقد يرى الإنسان جاره القريب أكثر من رؤيته لأخيه البعيد، وللجار على الجار حقوق باسم الإنسانية والإسلام، ولأننا نحرص على أنفسنا وجيراننا، نُقدم لكم من خلال هذا المقال بحثًا طويلًا عن حقوق الجار.

الجار

الجار هو الشخص الذي يعيش بالجوار، وقد يكون مسلمًا أو كافرًا، وتعددت أقوال أهل العلم وتنوعت في بيان حد الجوار، ولعل أقرب الأقوال التي قالوها في ذلك هو أنَّ الجار هو الذي يدخل في حدود الجوار، وهذا ما تعارف عليه الناس، وتختلف مراتب الجيران وتتفاوت، فهناك الجار المسلم ذو الرحم، والجار المسلم، وهناك الجار الكافر ذو الرحم، والجار الكافر الذي ليس برحم، وهؤلاء جميعًا يشتركون في الكثير من الحقوق، ويختص بعضهم بمزيد منها بحسب حاله ورتبته. [1]

بحث عن حقوق الجار طويل

للجار حقوق كثيرة نص عليها الإسلام وبينها النبي عليه الصلاة والسلام، ومن خلال ما يأتي بحثًا طويلًا عن حقوق الجار:

مقدمة بحث عن حقوق الجار

أوصى الله سبحانه وتعالى عباده بالالتزام بما جاء بالقرآن الكريم وبسنّة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما أوصانا الإسلام بالجار وأعلى من قدره، حيث يمتلك الحار في الإسلام حقوق مرعية، وحرمة مصونة، فقد جعل الله عز وجل الإحسان إلى الجار وحفظ حقوقه من عبادته وتوحيده جل جلاله، حيث قال في كتابه العزيز: “وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا”[2].

شاهد أيضًا: بحث عن الاخوة واختيار الاصحاب

بحث عن حقوق الجار

من أهم الحقوق التي يجب مراعتها في حق الجار ما يأتي:

  • رد السلام وإجابة الدعوة: هذا من آثار الطيبة وبث روح المودك والألفة بين الحار وجاره، وهي من الحقوق العامة للمسلمين بعضهم على بعض.
  • كفّ الأذى عنه: من أعظم حقوق الجار أن يُكف الأذى عنه من قبل جاره، وتشتد حُرمة الاذى وعقوبته إذامان موجهًا إلى الجار، وهذا ما حذّر منه النبي صلى الله عليه وسلم أشد التحذير.
  • تحمّل أذى الجار: هذا من الأخلاق الحميدة ومن شيم الكرام وأصحاب الهمة العالية والمروءة، فمن يصبر على أذى الآخرين له درجة عالية.
  • تفقده وقضاء حوائجه: إن الجار الصالح هو من يسعى للاطمئنان عن جيرانه وقضاء حوائجهم، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما آمن بي من بات شبعانًا وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم”.
  • ستره وصيانة عرضه: على الإنسان أن يكون محافظًا ساترًا علي خصوصية جيرانه، وينبغي أن يوطن نفسه على ستر جاره مستحضرًا أنه إن فعل ذلك ستره الله في الدنيا والآخرة.

خاتمة بحث عن حقوق الجار

وفي ختام هذا البحث، لا بُدَّ لنا من القول: إنَّ الجار هو أسرع الناس استجابة لنداء جاره، وأقربهم له، وهو الذي يلاقيه أكثر من أهله وذَوِيه، ويطالع صفحة وجهه في كل يوم، ولذلم يجب حغظ حقوق هذا الجار جميعها والالتزام بخا كما أمرنا الله عز وجل، ورسوله الكريم، حيث يجهل كثير من الناس هذه الحقوق، حتى وصل الأمر من بعض الجيران أنهم لا يغفرون ذنبًا، لا يسترون عورةً، ولا يُقِيلون عثرةً، نسأل الله أن يمنّ علينا بحفظ الديار وحُسن الحوار، وخير الناس في حياتنا.

شاهد أيضًا: ابين اثر الصبر على أذى الجار في حسن العلاقه بين الجيران

أنواع الجيران

الجار الحقيقي هو إنسان يضع مخافة الله عز وجل نصب عينيه، فيعامل جاره مثلما يعامل أهل بيته، فيجب أن يكون مصدرَ الأمن واستقرار لجميع جيرانه، فمن يعمل ذلك سيجد ذات المعاملة من جيرانه، وللجار ثلاثة أنواع، سنبينها لكم من خلال ما يأتي: [3]

  • جارٌ له ثلاثة حقوق، وهو الجار المسلم القريب ذو الرحم، له حق الجوار، وحق الإسلام، وحق القرابة.
  • جارٌ له حقان، وهو الجار المسلم، له حق الجوار، وحق الإسلام.
  • جارٌ له حق واحد، وهو الجار الكافر، له حق الجوار فقط.

حقوق الجار في الإسلام

جاء الدين الإسلامي ليحفظ حقوق الناس ويبين لكل امرئ ما له وما عليه، كما بين حقوق الجار التي يجب مراعتها، وهي فيما يأتي:

  • يجب على الجار أن يحفظ جاره في حال غيابه بيته أو عن الحي الذي يسكن فيه، وذلك بالحفاظ على أمواله، وعرضه، ومنع إيصال أي مكروه له.
  • يجب على الجار أن يكرم جاره في حال حضوره، وأن يعينه وينصره في حال حضوره وغيابه، ولا يجب أن يحسده إذا أنعم الله عليه نعمة.
  • يجب عدم تتبع عورات الجار أو أي منقصة تصدر عنه، كما يجب ستر أية سوءةٍ تبدو منه، وعدم نشرها وإذاعتها بين الناس.
  • يجب عدم التخلي عن الجار إذا نزلت به مصيبة أو شدة، أو إذا ألمت به كارثة، بل يجب أن يقف الجار بجانب جاره، ويعينه على ما ألمّ به.
  • يجب مغفرة زلات الحار، وإقالة عثراته، والحلم عنه إذا بدرت منه بادرة سوء، وعدم مقابلته بالمثل

شاهد أيضًا: بحث عن حقوق الجار .. حقوق الجار في القرآن الكريم والسنة النبوية

صور الجوار

يظن العديد من الناس أن الجار هو الذي يحاورهم في السكن ففط، فجار السكن هو الصورك النمطية لاعظم صور الحوار، ولكن هناك العديد من الصور الأخرى التي يجيب أن يعيها الناس، فهناك الجار في السوق، أو العمل، أو في مقعد الدراسة، أو في، وغير ذلك من صور الجوار، ولذلك فإن أولى الجيران بالرعاية والإحسان أقربهم باباً إلينا، وهذا ما جاء في حديثٍ عن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت يا رسول الله: إن لي جارين، فإلى أيهما أهدي؟ قال: “إلى أقربهما منك بابًا”. [4]

حقوق الجار الكافر

خص الدين الإسلامي الجار بالكثير من الحقوق، حتى اشتملت الجار الكافر العديد منها، ومن أهم حقوق الجار المافر ما يأتي:

  • أن يدعوه جاره المسلم إلى الله سبحانه وتعالى، ويبينَ له حقيقة الإسلام، فهذا من واجب المسلم ومن حق الجار على جاره، وذلك هو أعظم الإحسان وأهمه.
  • إذا كان معاهدًا أو مستأمنًا أو ذميًا، فلا يجوز أن يُظلم في نفس أو في عرض أو في مال ولا في عرض، لأنه معصومًا بذمته أو أمانه في بلاد المسلمين.
  • التعامل معه في البيع والشراء والتأجير، وغير ذلك من أمور الحياة، فقد صح عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه اشترى من الكفار وهم عباد أوثان.
  • أن يرد عليه السلام، دون أن يبدأه هو، وذلك مما علمنا النبي  صلى الله عليه وسلم في قوله: “لا تبدأوا اليهود ولا النصارى بالسلام”.
  • الإحسان إليه وعدم إيذاءه في جواره، وتقديم النصيحة له بما ينفعه إذا كان حاجتها، وإن كان فقيرًا معدمًا يجب التصدق عليه.

شاهد أيضًا: كيف نتعامل مع الجار ذي الخلق السيئ

جار السوء

تختلف طبائع الناس، فمنهم جميل الطع ومنهم القبيح، وكذلك الجوار، منهم الحسن ومنهم السيء، وأذية الجار لا يرضاها عُرف ولا عقل ولا دين ولا طبع سليم، ويتنزه عنها الشرفاء والكرماء، لا فرق بين جار صالح أو غيره، بل حتى ولو كان كافرًا، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره”، فأي جار هذا الذي تستثقل مقدمه وتفرح برحيله، وتتوجس منه خيفة! يقول النبي عليه الصلاة والسلام: “وَاللَّهِ لَا يُؤْمِنُ، وَاللَّهِ لَا يُؤْمِنُ، وَاللَّهِ لَا يُؤْمِنُ، قِيلَ: وَمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: الَّذِي لَا يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائقَهُ”.

نصائح للجيران

يعيش الإنسان حياة سعيدة إذا كان هو وجواره بخير، وحتى يتحقق ذلك لا بُدَّ من بعض النصائح التي نقدمها للجيران من خلال ما يأتي: [5]

  • الاجتماع أسبوعيًا مع الجيران، لتبادل الأحاديث المتنوعة، وإيحاد الحلول لمن لديه بعض المشاكل منهم، والتشارك فيما بينهم.
  • الاشتراك في رحلات ترفيهية ومسلية بين الجيران، مما يقربهم من بعضهم البعض أكثر، حيث تؤدي إلى توطيد علاقة الصداقة والجوار فيما بينهم.
  • تلبية حاجات الجيران الفقراء منهم، الذين يتعففون عن طلب المساعدة، فهذا من أكثر الأعمال خيرًا وثوابًا بين الجيران.
  • تنطيم مسابقات متنوعة وهادفة بين الجيران سواد الرحال أو النساء، وعمل مجموعات إلمترونية على وسائل التواصل الاجتماعي، للتواصل أمثر فيما بينهم.
  • الحرص على شباب الحي، والتفطن لأحوالهم، وتوجيههم نحو ما ينفعهم في حياتهم ودينهم ودنياهم لأحوال، وحثهم على طلب العلم والجد والعمل بمثابرة، وإبعادهم عن الأفكار الضالة والمنحرفة.

شاهد أيضًا: حكم الحاق الاذى بالجار وحق الجار في الإسلام

ومن خلال هذا المقال نكون قد قدمنا لكم بحث عن حقوق الجار طويل، تعرّفنا فيه عن الكثير من حقوق الجوار، وكذلك قدمنا بعض النصائح التي تفيد الجيران فيما بينهم.

المراجع

  1. ^ alukah.net , حقوق الجار , 20/01/2022
  2. ^ سورة النساء , الآية 36
  3. ^ islamweb.net , الإحسان إلى الجار , 20/01/2022
  4. ^ alukah.net , الجار في الإسلام , 20/01/2022
  5. ^ saaid.net , الجار..أنواع..وحقوق..ومواقف..وأفكار([1]) , 20/01/2022
193 مشاهدة