بحث عن علماء الرياضيات عبر العصور وعلماء الرياضيات المسلمين

كتابة دانا تيسير - آخر تحديث: 22 نوفمبر 2020 , 11:11
بحث عن علماء الرياضيات عبر العصور وعلماء الرياضيات المسلمين

بحث عن علماء الرياضيات من الأبحاث التي تهم الطلات بشكل كبير، ونبين هنا أهم علماء الرياضيات الذين كانت لهم إسهامات كبيرة عبر التاريخ،حيث تطور علم الرياضيات منذ القرن الخامس عشر الميلادي، ومن الحقائق التاريخية الثابتة أنه من القرن الخامس عشر إلى أواخر القرن العشرين تركزت التطورات الجديدة في الرياضيات بشكل كبير في أوروبا وأمريكا الشمالية. أما قبل ذلك فقد كانت في الحضارات الإسلامية واليونانية وغيرها. [1]

تعريف علم الرياضيات

إن علم الرياضيات هو العلم المتعلق بالتركيب والترتيب والعلاقات التي تتطور من الممارسات الأولية لعد وقياس ووصف الأشكال. كما أن علم الرياضيات يتعامل مع التفكير المنطقي والحساب الكمي، واشتمل تطور الرياضيات على درجة متزايدة من المثالية والتجريد لموضوعه. ومنذ القرن السابع عشر الميلادي صارت الرياضيات تمثل عنصرًا مساعدًا لا غنى عنه في كل العلوم الفيزيائية والتكنولوجيا، وفي الآونة الأخيرة احتل علم الرياضيات دورًا مهمًا في الجوانب الكمية لعلوم الحياة والطبيعة. واستمرت جهود العلماء في وضع النظريات الرياضية عبر العصور، ولعل من أبرز هذه الحقب التاريخية، العصر الإسلامي، الذي نبغ فيه العلماء بالعلوم المختلفة وعلى رأسها الرياضيات.[1]

بحث عن علماء الرياضيات

مقدمة البحث: برع العلماء عبر العصور بوضع القوانين والخوارزميات الرياضية وحل الكثير من المسائل التي كانت تحير العديد من الناس، وكل عصر من العصور عبر الأزمان الغابرة اشتهر بعدد من العلماء، منهم من عرف حال حياته واشتهرت قوانينه ونظرياته، ومنهم من لم يكن له نصيب من الشهرة، فعرف الناس صحة نظرياته بعد موته، وأسرد لكم فيما يأتي أسماء عدد من علماء الرياضيات.

فيثاغورس

كان فيثاغورس زعيم صوفي نباتي مهووس بالأرقام ، ويعتبر من أشهر العلماء في الرياضيات بسبب نظريته حول المثلثات ذات الزاوية القائمة، ولقد عاش فيثاغورس في مجتمع كانت تكرم فيه الأعداد لصفاتها الروحية بالإضافة إلى صفاتها الرياضية. مما أدى إلى جعل الأرقام جوهر للعالم وعمل على تطوير علم الأرقام في الحضار اليونانية، وهي أساس علم الرياضيات.[2]

هيباتيا

ثمثل المرأة دورًا ناقصًا في علم الرياضيات، لكن تاريخ هذا العلم ليس حكرًا على الذكور، فقد كانت هيباتيا عالمة في مكتبة الإسكندرية في القرن الرابع الميلادي. وكان إرثها العلمي الأكثر قيمة هو نسختها المحررة من كتاب إقليدس العناصر، وهو أهم نص رياضي يوناني، وإحدى النسخ المهمة لقرون بعد وفاتها، وقد قُتلت على يد حشد مسيحي.[2]

جيرولامو كاردانو

هو عالم رياضيات ومنجم وطبيب، متعدد الثقافات، كان طبيبًا من حيث المهنة، وألف 131 كتابًا. لقد كان أيضًا مقامرًا قهريًا. وقد كانت هذه العادة هي التي قادته إلى أول تحليل علمي للاحتمالات. فقد أدرك أنه يمكن أن يربح أكثر على طاولة التكعيب إذا عبر عن احتمالية وقوع أحداث بالصدفة باستخدام الأرقام. وقد كانت هذه فكرة ثورية، أدت إلى نظرية الاحتمالات، التي أدت بدورها إلى ولادة الإحصاءات والتسويق وصناعة التأمين وتوقعات الطقس.[2]

جورج كانتور

يحقق كانتور بشكل مثالي الصورة النمطية بأن العبقرية في الرياضيات والأمراض العقلية لا تنفصل إلى حد ما. فقد كانت فكرة كانتور الأكثر ذكاءً هي تطوير طريقة للحديث عن المالانهاية الرياضية. وقد أدت نظريته إلى اكتشاف غير بديهي مفاده أن بعض اللانهايات أكبر من غيرها. وقد كانت النتيجة مذهلة، لكن لسوء حظه، عانى من انهيار عقلي ودخل المستشفى بشكل متكرر. [2]

تيري تاو

هو عالم أسترالي من أصل صيني يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، فاز بميدالية فيلدز عام 2006. أثبت جنبًا إلى جنب مع بن جرين، نتيجة مذهلة عن الأعداد الأولية؛ حيث يمكنك العثور على متواليات من الأعداد الأولية بأي طول، فكل رقم في التسلسل هو مسافة ثابتة. وعلى سبيل المثال، التسلسل 3 ، 7 ، 11 به ثلاثة أعداد أولية متباعدة يفصل بينها 4 أرقام. التسلسل 11 ، 17 ، 23 ، 29 به أربعة أعداد أولية تفصل بينها 6 أرقام. بينما توجد متتابعات كهذه بأي طول، لم يعثر أحد على أكثر من 25 عددًا أوليًا، نظرًا لأن الأعداد الأولية كانت في ذلك الوقت أكثر من 18 رقمًا.[2]

خاتمة البحث: في الواقع، تطور علم الرياضيات وكان تطوره تاريخيًا ينطلق بلاد ما بين النهرين القديمة ومصر، واليونان القديمة، والحضارة الإسلامية، منذ القرن التاسع إلى القرن الخامس عشر. مما أسهم بشكل كبير على تطور علم الرياضيات في أوروبا بعد ذلك.

علماء الرياضيات المسلمين

قدمت الإمبراطورية الإسلامية التي تأسست عبر بلاد فارس والشرق الأوسط وآسيا الوسطى وشمال إفريقيا وإيبيريا وأجزاء من الهند منذ القرن الثامن مساهمات كبيرة في علم الرياضيات. فقد كانوا قادرين على الاعتماد على التطورات الرياضية لكل من اليونان والهند ودمجها معًا، وسنذكر هنا عددًا من العلماء.[3]

الخوارزمي

محمد بن موسى الخوارزمي ، أبو علم الجبر، عالم رياضيات وفلك. ولد حوالي عام 780 م، تم استدعاء الخوارزمي إلى بغداد من قبل المأمون، وعين فلكي البلاط. وقام بحساب الجبر، وقد ترك الخوارزمي اسمه لتاريخ الرياضيات على شكل خوارزميات (الاسم القديم للحساب). وقد ألف الخوارزمي ألف كتابه في الجبر لخدمة الحاجات العملية للناس في مسائل الميراث والتركات والتقسيم والدعاوى والتجارة.[4]

الكندي

ولد أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي عام 801 م في الكوفة في عهد والده. ويشير اللقب إلى أصل في قبيلة كندة الملكية من أصل يمني، وقد عُرف عند قومه باسم فيلسوف العرب الأول في الإسلام. ومن بين إسهاماته في الحساب، كتب الكندي أحد عشر نصًا حول الأرقام والتحليل العددي.[4]

البتاني

هو محمد بن جابر بن سنان أبو عبد الله أبو علم المثلثات، ولد في باتان في بلاد الرافدين وتوفي في دمشق عام 929 م، كان أمير عربي وحاكم سوريا، ويعتبر أعظم عالم فلك ورياضيات مسلم. وقد رفع البتاني علم المثلثات إلى مستويات أعلى وقام بحساب الجدول الأول للظلمات.[4]

الخرج

ولد أبو بكر بن حسين في الخرج وهي إحدى ضواحي بغداد، وقد غطت أعماله الحساب والجبر والهندسة، كما أنه كتابه “الكافي في الحساب” وضع قواعد الحساب، أما كتابه الثاني “الفاخري” اشتق اسمه من صديق الخرجي وزير بغداد الأعظم.[4]

فيما سبق تطرقنا لكتابة بحث عن علماء الرياضيات، بينا فيها أهم المعلومات عنهم وأهم إنجازاتهم في علم الرياضيات، كما بينّا تطور علم الرياضيات في العصور الإسلامية وأهم علماء الرياضيات المسلمين.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Mathematics , 21/11/2020
  2. ^ theguardian.com , The 10 best mathematicians , 21/11/2020
  3. ^ storyofmathematics.com , ISLAMIC MATHEMATICS , 21/11/2020
  4. ^ muslimheritage.com , Muslim Founders of Mathematics , 21/11/2020
187 مشاهدة