بحث عن لغة html

كتابة عمر يوسف -
بحث عن لغة html

بحث عن لغة html ، في العَصر الحَديث باتت لُغات البرمجة مِن الأمور التي واظبَ العُلماء والمختصين على تطويرها، خصوصًا في ظل اختلاف معايير التكنولوجيا والوُصول إلى بيئة جديدة ومُختلفة تمامًا عما سبق، لهذا باتت البَرمجة جزءًا أساسيًا من التقدّم في الوصول لأشيَاء تُسهّل على البشر الحَياة، ولعلّ لغة html واحدة مِن هذه الطُرق والوسائل، وفي مَوقع مُحتويات سوف نُقدّم بَحث مُتكامل حول هذه اللغة وحول أهميتها وما تقوم بتقديمه في عَالم الأجهزة الذّكية.

مقدمة بحث عن لغة html

شكّلت لُغة html تطورًا هائلًا في مَجال تَصفّح الإنترنت وتصميم المواقع، هذا نقلَ العالم إلى مَكان جَديد مُختلف تمامًا، فضلًا عَن كون هذه اللغة مِن اللغات البَرمجية القديمة التي تَم العمل بها لسنوات طويلة على الرغم مِن إهمال الكَثير من اللغات وانتهاء وقتها، ولكنّ لغة html استطاعت أن تَصمد وتتطور وتقدّم الجَديد في مَجال الويب باستمرار، يَتجلى هذا في اهتمام المُختصين بتطويرها والوصول إلى أفضل طُرق للتصفّح والتنقل عبر الشبكة العنكبوتية منذ أواخر القَرن الماضي وحتى يومنا هذا.

شاهد أيضًا: بحث عن لغات البرمجة

بحث عن لغة html

لقد قدّمت لُغة html مميزات عَديدة في عالم البرمجة، يأتي هذا على غرار اللغات البرمجية الأخرى التي استطاعت قيادة التطور في الأجهزة الحاسبة والذَكية في العقود الماضية، كما إنّ هذا لم يكن وليد اللحظة، بل إنّه كان تراكميًا على مَدى التاريخ القديم والظهور الأول للغات البرمجة، وفي بحثنا هذا سوف نتحدث عَن تاريخ لغة html مَع الحَديث عَن أهمية اللغة واستخداماتها في الوَقت الحالي.

تعريف لغة html

إنّ لغة html تُعرف باسم كامل وهو “لغة ترميز النص الفائق”، حيُ إنها لغة ترميز يتم استخدامها في الإنشاء والتصميم لمواقع الويب وصفحات الويب، وتعدّ من اللغات الأقدم في البرمجة والأكثر استعمالًا في التصميم لصفحات الويب، كما إنّ html هيكل يَخص صفحة الويب في الوَقت الذي تمنح فيه المتصفح وصفًا لطريقة عَرض المحتوى الخاص به، ومن الممكن أن تقوم بمساعدته عبر تقنيات عَديدة كأوراق الأنماط المتتالية التي تعرف بـ “CSS” بالإضافة للغَات بَرمجية نصّية كَلغة “جافا سكريبت” التي تَقوم باستقبال المتصفحات الخاصة بالويب “مستندات html” من الخادم الخاص بالويب، أو من النظام الخاص بالملفات وتقوم بعرضها، بينما وظيفة لغة البرمجة html تكمن في ووصفها للبنية الهيكلية الخَاصة بصفحات الوِيب.

بالإضافة إلى إنّ العناصر في html تعتبر لبنةَ البناء الأساسية للمستندات، حيثُ يمكن الإضافة للصور والإضافة للكائنات التفاعلية كملفات الفيديو وملفات الصوت والنماذج، ويمكن أيضًا الإنشاء لِمستندات تَكون منظّمة من خلال استعمال وسوم للتصريح عن العناوين وكذلك الفقرات والروابط بالإضافة للجداول والاقتباسات وغيرها، ومن الممكن لهذه اللغة أن تقوم بتضمين برامج كتبت بلغات برمجية على سبيل المثال “جافا سكريبت” من أجل التعديل للمحتوى والسلوك الخَاص بصفحات الوِيب، والإضافة لشَيفرات “CSS” حيثُ تؤدي لتَعريف التخطيط والشكل للمحتوى. [1]

تاريخ لغة html

قام الفيزيائي المَعروف “تيم بيرنرز لي” في العَام 1980م بإعداد واقتراح النموذج البِدائي لنظام يجعل باحثي سيرن قادرين على المشاركة والاستخدام للمستندات، في الوَقت الذي كان يعمل فيه بالمؤسسة الأوروبية الخَاصة بالأبحاث النووية المعروفة باسم “سيرن”، وفي العَام 1980م كتبَ مُذكّرة اقترح عبرها النظام الخاص بالنص الفائق الذي عُرف باسم “hypertext” مبنيًا على “الإنترنت”، وقد قام بالوصف للغة html وأيضًا كتب البرامج الخاصة بالمزود وبالمتصفّح في نهايات العَامة 1990م.

إنّ الوصف الأول للجمهور من html كان عبارة عَن وثيقة تعرف باسم “علامات html” وقد ذكر هذا للمرة الأولى على الشبكة العنكبوتية من خلال “بيرنرز لي” في الأواخر مِن سنة 1991م، إذ إنّه يقوم بوصف ثمانية عشر عنصرًا من العناصر الأولى المتألفة مِنها، ونسبيًا إنّ التصميم يعتبر بسيط في الـ html مع الاستثناء لعلامة “الارتباط التشعبي” حيثُ إنّ هذه قامت بالتأثر بـ “الأس جي أم أل كويد” بقوّة، كما إنّ “الأس جي أم أل” تَم تأسيسها على شكل مجموعة وثائق بـ بيت “سيرن”، وهناك 11 عنصر من العناصر هذه ما تزال متواجدة في الـ html.

وفي العَام 1988م عُثر على عناصر عديدة من عناصر النص وهي “أي أس أو” و “تي أر 9537” الذي يقوم بدوره بالتغطية لملامح اللغات ذات التنسيق النصي في زمن مبكر كما تلكَ التي يتم استخدامها عن طريق الأمر الخَاص بالجريان السطحي حيثُ وضعت بـ 1960s خلال وقت باكر لـ “CTSS” نِظام التشغيل، كما إنّ هذه الأوامر قامت باستِمداد أوامر التنسيق عَبر الأوامر التي يتم استخدامها عَن طريق عُمال التجميع على التنسيق للمستندات بشكل يَدوي، ومع هذا فإنّ مفهوم “SGML” من المعمم للعلامات يستند على عناصر بدلًا من أن يكون مجرد آثار الطباعة، مع القيام بالفصل ما بين العلامات والهَيكل، ثمّ انتقلت html بشكل تدريجي في الاتجاه هذا رفقة “CSS”، كما إنّه في العَام 1993 تم نشر الاقتراح الأول الخاص لموصفات html وهذا عبر بيرنرز لي رِفقة دان كونولي.

أهمية لغة html

تَكمن أهمية هذه اللغة في أنها قامت بالتمكين من التصميم لمواقع الويب وأيضًا جعلت من ظهورها ممكنًا بشكلها الحَالي عبر نِظام وأساسيات تتبع لترميز بسيط جدًا عبر الاستخدام للإطارات والرسوم البرمجية المُحددة التي تقوم بتسهيل التعامل معها والتعلم لها أيضًا، ومن خلال هذه اللغة يمكن القيام بتعديل الموقع بشكل سهل، في الوَقت الذي تُعدّ فيه هذه اللغة بأنها حلقة الوصل ما بين المستخدمين والمتصفح الخاص بالإنترنت، إذ إنّه عبر الرسوم والأكواد المخصصة يقوم المتصفح بالحصول على الأوامر من أجل أن يعرف الأماكن الخَاصة بالصور والبيانات وكذلك العناوين بالموقف لكي يقوم بعرضها على المستخدم بصورة صحيحة.

مميزات لغة html

إنّ لغة html تَمتلك مميزات عَديدة مثلها مثل باقي لغات البرمجة المستخدمة في الوَقت الحالي، وهذه المميزات تَهم المبرمجين بالدرجة الأولى، وفيما يلي المميزات:[2]

  • تُعتبر لغة سهلة في التّعلم حيثُ لن يتم إيجاد صعوبة في القيام بتَعلمها.
  • يتواجد عدد كبير من مصادر التعلم لها، وتتوفر هذه المصادر عبر اليوتيوب وعبر الكُتب المنشورة والدورات التي يتم إعطائها، وهذا يتم عبر وقت قصير للغاية.
  • تعلمها لا يتطلب سوى تواجد برنامج “notepad” أو واحد من البرامج المشابهة من أجل كتابة الوسوم والأكواد بصورة معيّنة والقيام بالتعلّم لأساسيات مُحددة ومن ثمّ البدء في التصميم بسهولة للمواقع.
  • تتميز بالتعرف على لغة html تجعل كتابة النصوص البرمجية أمرًا ممكنًا وكذلك القيام بالتعامل مَع غيرها مِن اللغات.
  • تقوم العَديد من لغات البرمجة بالاعتماد عليها كما لغة فيجوال بيسيك.

شاهد أيضًا: بحث عن برنامج سكراتش

طريقة عمل html

إنّه من السهل التعامل مَع html عبر الوسم الافتتاحي الذي يُعرف بـ <HTML> بينما الخِتام يَكون بـ <HTML/> حيثُ إنّ هذا يعدّ شرطًا اساسيًا من أجل الشروع في البناء لواحدة من صفحات الويب، وهو الحصر لجميع الوسوم ما بين هذين الوسمين، بالإضافة لاشتراط العمل من خلالهما على برنامج “Ms-front page” أو برنامج “notepad” كما إنّه يشار إلى أنّ سبب البدء والإنهاء بالوسمين المذكورين يعتبر بمثابة منح الأمر لمتصفح الويب في الترجمة للأوامر لتَصير محتوى يفهمه المستخدم النهائي لهذه الصفحة من الويب وكذلك زوارها، وهناك وسوم تكون محتوية عليها صفحات الويب التي يتم إنشائها عبر لغة html وهي: <title> ، و <Head> ، و <HTML> ، بالإضافة إلى <body> و </head> و <title/> .

إذ إنّه يتم وضع جميع الرسوم الحاملة للتنسيقات والأوامر والتي يراد من خلالها التطبيق على المحتويات الخاصة بالصفحة مِن جَداول ونصوص ورسومات بالإضافة لوَصلات تشعبية وتنسيقات في هذه الخانة، ويكون هذا قبل الوصول لكُود إغلاق الوسم ومن أمثلة هذا: <html> ، </body> ، كما إنّه من الواجب التنويه إلى أنه يتم الطلب من المصمم لصفحة الويب أن يقوم باستعمال لغة البرمجة هذه لكي يقوم بالمحافظة على الامتداد لـ html وليصبح ممكنًا له التطبيق لجميع المحتويات الخاصة بالملف وفقًا لهذه اللغة، بالإضافة إلى ذكر أنّه من الممكن القيام بالتحكم بكل مِن الحَجم واللوز والنوع الخاص بالخط بالإضافة للاتجاه من خلال استعمال الوسوم التي تخذ هذا الأمر. [3]

خاتمة بحث عن لغة html

إنّ الوصول إلى كيفية التَعامل مَع لغة html والتعرف على كافة تفاصيلها لَهو واحدًا مِن الأمور المُهمة في عالم التكنولوجيا، خصوصًا في الوقت الذي بات العالم كلّه يعتمد على الإنترنت ويتعامل معه في كُل وقت، حيثُ إنّ حياة البشر ارتبطت مؤخرًا بشكل وثيق بالإنترنت وبالمُتصفحات المُختلفة ومواقع الإنترنت التي باتت تقدّم مجموعة كبيرة من الخدمات للمستخدمين، وفي نهاية بَحثنا نَكون قد استعرضنا أهم النقاط عَن لغة html.

شاهد أيضًا: بحث في برمجة الاجهزة الذكية

في خِتام مَقالنا نَكون قد قدّمنا بحث عن لغة html ، وقمنا بالتعرّف على تعريف هذه اللغة مَع الذكر لأهميتها وأهم المميزات التي تَتمتع بها، بالإضافة إلى تاريخها والآلية التي يتم عبرها تصميم مواقع الويب فيها، في الوَقت الذي بات فيه العالم يعتمد على الإنترنت بشكل غير مسبوق.

المراجع

  1. ^ techterms.com , HTML , 15/11/2021
  2. ^ geeksforgeeks.org , HTML Introduction - GeeksforGeeks , 15/11/2021
  3. ^ yourhtmlsource.com , What is HTML? , 15/11/2021
40 مشاهدة