تاريخ حرب الكويت بالهجري

كتابة منة محمد - تاريخ الكتابة: 9 يناير 2021 , 09:01
تاريخ حرب الكويت بالهجري

تاريخ حرب الكويت بالهجري الحرب الأسرع على الإطلاق من حيث السيطرة على دولة الكويت من قِبل العراق ، تأسست دولة الكويت في عام 1613م، واعتُبرت مدينة ساحلية متميزة، وعمل سكانها بالتجارة البحرية، والغوص كما تمتعت هذه المدينة بالاستقلال الكامل في حكم أسرة آل صباح، وكان ذلك في ظل سيادة دولة بني خالد.

تاريخ حرب الكويت بالهجري

شنت القوات العراقية هجماتها على دولة الكويت في يوم الخميس الموافق 11 محرم 1411هـ، وتمكنت من الاستيلاء على الأراضي الكويتية كما أسست بها دولة دمية مدعومة من العراق، ومن ثَمَ تشكلت حركة المقاومة الكويتية للدفاع عن أراضيها، واستردادها من القوات العراقية المحتلة، وكانت هذه الأحداث سببًا في حدوث حرب الخليج الثانية.

في هذا الوقت كانت دولة الكويت تحت حكم جابر الأحمد الصباح، وكانت دولة العراق المحتلة تحت حكم صدام حسين كما كان عدد جيش دولة الكويت 16 ألف جندي في مقابل أن كانت القوات العراقية المحتلة تسيطر في الأراضي الكويتية بقوة تتراوح من 88 ألف جندي إلى 100 ألف جندي، وترتب على ذلك سهولة سيطرة القوات العراقية على دولة الكويت بأقل خسائر.

الغزو العراقي للكويت

هو هجوم شنَّته القوات العسكرية للجيش العراقي على دولة الكويت، وذلك في 2 أغسطس عام 1990م الساعة الثانية صباحًا، وهذه الهجمات دامت لمدة يومين، وانتهت بتمكن الجيش العراقي من الاستيلاء الكامل على الأراضي الكويتية، وذلك في اليوم الموافق 4 أغسطس عام 1990م، وقامت القوات العراقية بتشكيل حكومة صورية تحت مسمى جمهورية الكويت برئاسة العقيد علاء حسين، وحدث ذلك من تاريخ 4 : 8 أغسطس، ومن ثَمَّ أعلنت الحكومة العراقية ضم الكويت للعراق، وإلغاء كافة السفارات الدولية في دولة الكويت، وذلك في 9 أغسطس 1990م.

وفي هذا الوقت فر أمير الكويت، وعائلته إلى المملكة العربية السعوية، وتشكلت الحكومة الكويتية في مدينة الطائف فتواجد بها أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد صباح، وولي العهد الشيخ سعد عبدالله الصباح بالإضافة إلى مجموعة من الوزراء، وعدد من القوات المسلحة لدولة الكويت فكانت تعتبر هذه المدينة بمثابة منفى لهم.

وقد دام الاحتلال العراقي للكويت فترة قدرها 7 أشهر، وبعد انتهاء هذه المدة تحررت دولة الكويت، وخرجت عن سيطرة العراق، وكان ذلك في 26 فبراير 1991م بعد حرب الخليج الثانية.[1]

شاهد أيضًا: اول من سكن العراق .. معلومات عن دولة العراق القديمة

أسباب حرب الكويت والعراق

تعد معركة غزو الكويت من أسرع المعارك التي مر بها التاريخ حيث تمكّن الجيش العراقي من إحكام زمام الأمور على دولة الكويت بالكامل في مدة قصيرة جدًا، وهي 48 ساعة دون أي مقاومة فقد استيقظ الشعب الكويتي في اليوم الثاني من أغسطس عام 1990م على صوت الدبابات، والطائرات، وطلقات النيران فهجمت القوات العراقية هجمة قوية مُدبرة، ومُخططة بشكل جيد.

وفي مقابل ذلك لم تلقَ هذه الهجمات أي مقاومة، أو دفاع من أهل دولة الكويت فكان عدد جيشها في هذا الوقت قليل غير مستعد لهذه الهجمات، وحدثت هذه الهجمات نتيجة سيطرة الاستعمار الأجنبي على الدول العربية، وعَانَ الشعب العربي كثيرًا من الاستعمار، وسيطرته، وعندما حان لهم وقت الاستقلال، والشعور بالحرية أرادوا أن يفرضوا سيطرتهم، ولكن جامعة الدول العربية وجدت أن هذا الأمر غير صحيح فليس من الصواب أن تغزو دولة عربية دولة عربية شقيقة لها مما جعلها تُسرع في إقامة مجلس لفض هذه الهجمات، وحل الخلافات بين دولة الكويت، ودولة العراق، وإخراج الجيش العراقي من الأراضي الكويتية في أسرع وقت، ومن أهم الأسباب التي أدت إلى حدوث هذه الحرب أيضًا هي :

اتهام دولة الكويت بسرقة نصيب العراق من النفط

فهناك حقل نفط مشترك بين الدولتين، وهو حقل الرميلة فكان يقع على الحدود العراقية الكويتية، وحدث عليه عدة خلافات حول أحقية أي دولة به إلى أن تم الاتفاق على أن تقتسم الدولتين إنتاج هذا الحقل بالنصف، وكل دولة تأخذ النصف الموجود بأرضها، ودام الاتفاق قائم إلى أن ادعت دولة العراق أن العمال في الكويت يأخذوا من نصيبها خلسة، وتكرر هذا الادعاء أكثر من مرة، ولم يلقَ أي اهتمام من الدول العربية المحيطة فقررت دولة العراق غزو الكويت من أجل ذلك.

شاهد أيضًا:
هل العراق من دول الخليج

امتلاك دولة الكويت لأكبر احتياطي نفطي في العالم

هذا ما جعل دولة الكويت مطمع لجميع الدول المُجاورة لها، والدول العالمية أيضًا حيث تم اكتشاف أكثر من حقل للنفط في دول الخليج، وكان لدولة الكويت الحظ الأكبر من هذه الحقول، والآبار فاحتلت المركز الأول من احتياطي النفط في العالم.[2]

عدم دعم الدول العربية للعراق 

فأثناء الحرب الإيرانية العراقية التي سُميت بحرب الخليج الأولى كانت العراق هي المدافع الأول لدول الخليج، وتصدت لهجمات الثورة الإيرانية التي استمرت لمدة 8 أعوام، وفي هذا الوقت تلقت دولة العراق الكثير من الإمدادات، والمساعدات من دول الخليج إلا إنها رأت أن دولة الكويت لم تدعمها بالشكل الكافي مع أن دولة الكويت أمدت العراقيين بأكثر من 12 مليار دولار أثناء فترة الحرب، ولكن العراق اعتبرت هذه الإمدادات غير كافية، واتهمتها بالتقصير، وكان هذا ضمن الأسباب التي دفعت العراق لغزو الكويت.

طمع دولة العراق في ضم دولة الكويت

كانت القوات العراقية تسعى دائمًا لضم دولة الكويت لها، وحاولت كثيرًا، ولكن كانت محاولتهم تنتهي بالفشل في كل مرة إلى أن قرر صدام حسين توجيه ضربة صائبة، ومُخططة تُمكنه من السيطرة على دولة الكويت باعتبارها الدولة الأقرب للعراق فما المانع من ضمها للعراق؟، وجعلها محافظة ضمن محافظاتها فمساحتها، وتعدادها لا يتخطى تعداد العاصمة بغداد كما يوجد بها العديد من الآبار، والحقول الغنية بالنفط، وتطل على المسطحات المائية المتميزة، والجزر فضمها للعراق يزيد من أهميتها الاقتصادية.

تراكم الديون الباهظة على دولة العراق 

يعد هذا من أهم الأسباب التي دفعت دولة العراق لغزو الكويت هو كثرة تراكم الديون عليها نتيجة تعرض دولة العراق للحصار الشديد فترة تجاوزت الستة أعوام أثناء الحرب الإيرانية العراقية مما جعلها تقترض الكثير من الأموال، والأسلحة من دول الخليج، والدول الأجنبية لتتمكن من القضاء على القوة الإيرانية، والسيطرة على دولة إيران، واحتلالها، ولكن لم يحدث ذلك فكانت هجمات القوات الإيرانية تقوَى، وتزيد، ولم تتمكن العراق من سداد هذه الديون فقررت غزو دولة الكويت، واستنزاف ثرواتها من أجل سداد هذه الديون.[3]

وفي ختام مقال تاريخ حرب الكويت بالهجري نوصي بضرورة الحرص على سلامة العلاقات بين الدول العربية الشقيقة، والحفاظ على الوحدة، والاتحاد، وترك الخلافات على المصالح، والثروات حيث أن القوة تكمن في الاتحاد فكل دولة وحدها لا تستطيع المقاومة، وتحقيق النصر، ولكن يأتي النصر بالتعاون، والترابط فقوتنا تكمن في وحدتنا.

المراجع

  1. ^ history , Iraq invades Kuwait , 7\1\2021
  2. ^ khan academy , The Gulf War , 7\1\2021
  3. ^ Britannica , Persian Gulf War , 7\1\2021
152 مشاهدة