تتواجد الغازات المكونة للنجوم في حياتنا في بعض المواد 

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 2 فبراير 2021 , 19:02
تتواجد الغازات المكونة للنجوم في حياتنا في بعض المواد 

تتواجد الغازات المكونة للنجوم في حياتنا في بعض المواد ، إذ تتعدد الغازات الموجودة في النجوم والتي هي بالمجمل اساس تكون النجوم، فأساس تكون النجوم هو تراكم الكثير من الغازات والنجوم تحت ظروف مناسبة لتكون النجم، فما هي هذه الغازات ؟ وأين تتواجد في المواد الموجودة من حولنا ؟

ما هي النجوم 

في الأساس النجوم هي عبارة عن كرات كبيرة من الغازات المتفجرة معظمها يتكون من الهيدروجين والهيليوم، وأقرب نجم لنا هو الشمس وهو حار جدًا لدرجة أن الكمية الهائلة من الهيدروجين تخضع لتفاعل نووي ثابت على مستوى النجم، كما هو الحال في القنبلة الهيدروجينية، وعلى الرغم من أنها تنفجر باستمرار في تفاعل نووي ، إلا أن الشمس والنجوم الأخرى كبيرة جدًا ولديها الكثير من المواد بحيث يستغرق انفجارها مليارات السنين وذلك بعد استخدام  كل الوقود فيها، وتؤدي التفاعلات الضخمة التي تحدث في النجوم باستمرار إلى إطلاق طاقة تسمى الإشعاع الكهرومغناطيسي في الكون، ولهذا من الممكن رؤيتها والعثور عليها بواسطة التلسكوبات الراديوية. [1]

اقرأ أيضًا: فوائد النجوم في السماء.

تتواجد الغازات المكونة للنجوم في حياتنا في بعض المواد 

بعد الدراسات الفلكية الطويلة تبين أن التركيب الكيميائي للنجوم يتمثل في احتوائها على حوالي 90% من غاز الهيدروجين، كما وتتكون النجوم أيضًا من حوالي 9.95% من غاز الهيليوم، بالإضافة إلى حوالي 0.05% من العناصر الثقيلة المختلفة، وتتواجد الغازات المكونة للنجوم في حياتنا في بعض المواد ومنها وجود الهيدروجين في الماء، ووجود الهيليوم في بالونات الحفلات التي تحتوي على غاز الهيليوم، كما ويستخدم الهيليوم في معدات السلامة المستخدمة في المركبات، وبالتحديد يستخدم لملئ الوسائد الهوائية. [2]

الغازات والمواد المكونة للنجوم

تحتوي المجرة على مليارات النجوم كما تحتوي أيضًا على كميات كبيرة من الغاز والغبار، وتقع مناطق الغاز والغبار هذه في المجرة في الفضاء بين النجوم، ويُطلق على الفراغ بين النجوم في المجرة الوسط البين نجمي، حيث الفضاء بأكمله داخل المجرات لا توجد به نجوم ، ولكن بدلاً من ذلك يوجد الكثير من الغاز والغبار، وتسمى مناطق الغاز والغبار بالسحب الجزيئية وهي سحابة فضائية كبيرة توجد داخل الوسط النجمي وهي مليئة بالغاز والغبار، كما وتتكون السحب الجزيئية من مزيج من الذرات والجزيئات والغبار، حيث الذرات هي لبنات البناء الصغيرة لكل الأشياء على الكوكب، وتتكون الجزيئات من ذرتين أو أكثر مرتبطة ببعضها البعض، والجزيئات الموجودة في السحب الجزيئية عادةً ما تكون هيدروجين جزيئي H2 ، ولكن يمكن أيضًا أن تكون جزيئات أكثر تعقيدًا، مثل الميثانول الذي يتكون من ست ذرات، أو من الماء الذي يتكون من ثلاث ذرات، او غاز الهيليوم، بالإضافة إلى النيتروجين، وحبيبات الغبار هي كتل أكبر من المادة ويمكن أن يصل حجمها إلى بضعة ملليمترات، وهو حجم ضخم مقارنة بالذرات أو الجزيئات. [3]

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها حيث تم التعرف على أمثلة تبين أين تتواجد الغازات المكونة للنجوم في حياتنا في بعض المواد ، بالإضافة إلى عرض لهذه الغازات المكونة للنجوم مع نسبها.

المراجع

  1. ^ qrg.northwestern.edu , What are stars made of? , 2/2/2021
  2. ^ spiff.rit.edu , The Chemical Composition of Stars and the Universe , 2/2/2021
  3. ^ kids.frontiersin.org , How Do Stars Form? , 2/2/2021
995 مشاهدة