تستطيع المناظير الراديوية جمع معلومات لايمكن ملاحظتها بالضوء المرئي

كتابة مفيدة محمد -
تستطيع المناظير الراديوية جمع معلومات لايمكن ملاحظتها بالضوء المرئي

تستطيع المناظير الراديوية جمع معلومات لايمكن ملاحظتها بالضوء المرئي ، حيث تعتبر المناظير الراديوية أحد أنواع المناظير التي تستخدم من أجل رؤية الأجرام البعيدة والغبار والسديم الكوني وفيما يلي سيتم التعرف إلى المناظير الراديوية وأهم المعلومات عنها.

تستطيع المناظير الراديوية جمع معلومات لايمكن ملاحظتها بالضوء المرئي

تستطيع المناظير الراديوية جمع معلومات لايمكن ملاحظتها بالضوء المرئي هي عبارة صحيحة، فبينما تجمع التلسكوبات الضوئية الضوء المرئي، وتجعله مركزًا وتضخيمه وإتاحته للتحليل بواسطة أدوات مختلفة، كذلك تقوم التلسكوبات الراديوية بجمع موجات الضوء الراديوي الضعيفة ووضعها في بؤرة مركزة، وتضخيمها وإتاحتها للتحليل، يتم استخدام التلسكوبات الراديوية لدراسة الضوء الراديوي الذي يحدث بشكل طبيعي من النجوم والمجرات والثقوب السوداء والأجسام الفلكية الأخرى. يمكن أيضًا استخدامها لنقل وعكس ضوء الراديو عن الأجسام الكوكبية في نظامنا الشمسي. تراقب هذه التلسكوبات المصممة خصيصًا الأطول الموجية للضوء، والتي تتراوح من 1 مليمتر إلى أكثر من 10 أمتار، وتكون موجات الراديو التي تحدث بشكل طبيعي ضعيفة للغاية عندما تصل من الفضاء، وإشارة الهاتف الخلوي أقوى بمليار مرة من الموجات الكونية التي تكتشفها التلسكوبات.[1]

أجزاء المناظير الراديوية

المناظير الراديوية هي أداة فلكية تتكون من جهاز استقبال لاسلكي ونظام هوائي يستخدم لاكتشاف إشعاع التردد اللاسلكي بين أطوال موجية تبلغ حوالي 10 أمتار (30 ميغا هرتز [MHz]) و 1 مم (300 جيجاهيرتز [GHz]) تنبعث من مصادر خارج الأرض، مثل النجوم والمجرات، وقد تم تصميم المناظير الراديوية في جميع الأشكال والأحجام بناءً على نوع موجات الراديو التي تلتقطها، ويحتوي كل تلسكوب لاسلكي على هوائي على حامل وقطعة واحدة على الأقل من جهاز الاستقبال لاكتشاف الإشارات، ونظرًا لأن موجات الراديو طويلة جدًا وأن المصادر الراديوية الكونية ضعيفة للغاية، فإن التلسكوبات الراديوية هي أكبر التلسكوبات في العالم، ولا يستخدم بداخلها سوى أجهزة الاستقبال الراديوية الأكثر حساسية. لسوء الحظ، تلتقط هذه الهوائيات الضخمة أيضًا التداخل اللاسلكي من الإلكترونيات الحديثة، ويتم بذل جهد كبير لحماية التلسكوبات الراديوية من تداخل التردد اللاسلكي.
أكثر أنواع التلسكوبات الراديوية تنوعًا وقوة هو هوائي طبق القطع المكافئ، ترتد هوائيات الأطباق العديد من الأطوال الموجية المختلفة في وقت واحد، ونحتاج إلى أجهزة استقبال مختلفة لضبط قنوات التردد المختلفة لأنواع البحث المختلفة التي نقوم بها.[1]

وفي الختام تمت الإجابة على سؤال تستطيع المناظير الراديوية جمع معلومات لايمكن ملاحظتها بالضوء المرئي ، وقد تبين أن هذه العبارة صحيحة كما تم تعريف ما هي التلسكوبات الراديوية، وتحديد أجزائها.

المراجع

  1. ^ public.nrao.edu , What are Radio Telescopes? , 17/1/2022
215 مشاهدة