حديث الرسول عن اهل عمان

حديث الرسول عن اهل عمان

حديث الرسول عن اهل عمان، معلومٌ أنَّ عمان هي بلدةٌ ناحيةُ اليمن، وهي في الوقت الحالي في سلطنة عمان، وقد جاءت بعض الأحاديث التي تحدثت عن أهلِها، فما هي هذه الأحاديث؟ وما هي درجة صحتها، وما المراد منها؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات، بشيءٍ من التفصيل.

حديث الرسول عن اهل عمان

لقد ورد عددٌ من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحدثت عن أهل عمان، منها ما هو صحيح، ومنها ما هو ضعيف، وفي هذه الفقرة سيتمُّ ذكر جميع هذه الأحاديث، مع بيان شرحها ودرجة صحتها، وفيما يأتي ذلك:[1]

حديث صحيح عن أهل عمان

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (بَعَثَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ رَجُلًا إلى حَيٍّ مِن أَحْيَاءِ العَرَبِ، فَسَبُّوهُ وَضَرَبُوهُ، فَجَاءَ إلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فأخْبَرَهُ، فَقالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: لو أنَّ أَهْلَ عُمَانَ أَتَيْتَ ما سَبُّوكَ وَلَا ضَرَبُوكَ).[2]

ويعدُّ هذا الحديث من الأحاديث التي صحت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وفي هذا الحديث يُخبر أبو برزة -رضي الله عنه- أنَّ رجلًا بُعث إلى حيٍ من أحياء العرب ليدعوا قوم هذا الحيِّ إلى الإسلام، فما كان منهم إلَّا أن آذوه بالشتم والضرب، فعاد هذا الرجل ليخبر نبيَّ الله بما كان من هؤلاء القوم، وحينها أخبره النبيُّ أنَّه لو بُعث إلى أهل عمانَ لما لقي منهم كما لقي من هؤلاء القوم، وهذا الحديثُ الشريفُ يبيِّن فضل أهل عمانَ؛ إذ أنَّه يدلُّ على أنَّ أهلَها فيهم علمٌ وعفافٌ وثبت..[3]

شاهد أيضًا: ما صحة حديث يوشك على الناس زمان تكون هلكة الرجل على يد زوجته

حديث ضعيف عن أهل عمان

عن الحَسَنِ بنِ هادِيَةَ قال: (لَقِيتُ ابنَ عُمَرَ، قال إسحاقُ: فقال لي: ممَّن أنتَ؟ قُلتُ: من أهْلِ عُمانَ، قال: من أهْلِ عُمانَ؟ قُلتُ: نَعَمْ، قال: أفَلا أُحدِّثُك ما سَمِعتُ من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم؟ قُلتُ: بَلى، فقال: سَمِعتُ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يقولُ: إنِّي لَأعلَمُ أرضًا يُقال لهاعُمانُ، يَنضَحُ بجانِبِها -وقال إسحاقُ: بناحِيَتِها- البَحْرُ، الحَجَّةُ منها أفضَلُ من حَجَّتَينِ من غَيرِها).[4]

وهذا الحديث يعدُّ حديثًا ضعيفًا، ويرجع سبب تضعيفه إلى وجود الحسن بن هادية، حيث لم يذكر أحدًا من أهل العلم فيه جرحًا ولا تعديلًا، ولا بدَّ من التنبيه إلى أنَّ ليس في هذا الحديث أيُّ فضلٍ عن أهل عُمان، وفي حال أنَّ هذا الحديث بالفعل قد نُقل عن رسول الله، فيكون سبب تفضيل منه الحجِّ ليس لفضيلة المكان، وإنَّما لبعد المكان عن مكة؛ حيث أنَّ الأجر يكون على قدر المشقة.[1]

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان حديث الرسول عن اهل عمان، وفيه تم ذكر حديثٍ صحيحٍ مع بيان شرحه، ثمَّ تمَّ ذكر حديثٍ ضعيفٍ، مع بيان سبب ضعفه.

المراجع

  1. ^islamqa.info , أحاديث في فضائل أهل عُمان , 18/11/2022
  2. ^صحيح مسلم , مسلم، أبو برزة الأسلمي نضلة بن عبيد، 2544، صحيح
  3. ^dorar.net , شرح الحديث , 18/11/2022
  4. ^تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط، عبدالله بن عمر، 3853، ضعيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *