حديث عن الوطن

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 8 يوليو 2020 , 20:07
حديث عن الوطن

حديث عن الوطن الحبيب أشارت إليه العديد من الأحاديث النبوية الشريفة ، فالوطن هو المسكن والأمان، لذا من البديهي أن يُحبّ الإنسان وطنه وينتمي إليه، ونجد أن القرآن الكريم قد جعل حب الوطن من حب النفس، وليس من السهل مفارقة الوطن، لذا اُعتبرت هجرة النبي الكريم والصحابة من أعظم فضائلهم.

حديث عن الوطن

ضرب لنا رسول الله أعظم الأمثلة عن حب الوطن، فنجده حين هجرته من مكة للمدينة، وكان الرسول محمد صلوات الله عليه، دائمًا ما يذكّر في أحاديثه النبوية مدى شوقه إلى بلاده وحبه لمكة، وأن خروجه من بلاده ودياره ما كان إلّا استجابة لأمر ربه، وأنه آثر الدين على نفسه، وإليكم حديث عن الوطن من السنة النبوية، مما يؤكد على حب النبي لبلاده:

فقد روي عن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ لَقَلَّ يَوْمٌ كَانَ يَأْتِي عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا يَأْتِي فِيهِ بَيْتَ أَبِي بَكْرٍ أَحَدَ طَرَفَيْ النَّهَارِ فَلَمَّا أُذِنَ لَهُ فِي الْخُرُوجِ إِلَى الْمَدِينَةِ لَمْ يَرُعْنَا إِلَّا وَقَدْ أَتَانَا ظُهْرًا فَخُبِّرَ بِهِ أَبُو بَكْرٍ فَقَالَ مَا جَاءَنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي هَذِهِ السَّاعَةِ إِلَّا لِأَمْرٍ حَدَثَ فَلَمَّا دَخَلَ عَلَيْهِ قَالَ لِأَبِي بَكْرٍ أَخْرِجْ مَنْ عِنْدَكَ قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّمَا هُمَا ابْنَتَايَ يَعْنِي عَائِشَةَ وَأَسْمَاءَ قَالَ أَشَعَرْتَ أَنَّهُ قَدْ أُذِنَ لِي فِي الْخُرُوجِ قَالَ الصُّحْبَةَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ الصُّحْبَةَ قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ عِنْدِي نَاقَتَيْنِ أَعْدَدْتُهُمَا لِلْخُرُوجِ فَخُذْ إِحْدَاهُمَا قَالَ قَدْ أَخَذْتُهَا بِالثَّمَنِ.

اقرأ أيضًا: اذاعة عن الوطن

حديث عن حب الوطن من الايمان

يُعد حديث عن حب الوطن من الايمان، واحدًا من الأحاديث التي اشتهرت على ألسنة الكثير من الناس، إلّا أن هذا الحديث ضعيف وموضوع، ولكن هذا لا يمنع أنه على كل مسلم أن يحب وطنه ويكون وفيًا في حبه لبلاده ويدافع عنها بكل نفيس وغالي، وأنه على الفرد تقديم مصلحة الوطن على مصلحته الفردية، وأن يلتزم بأحسن الأخلاق وأكرمها التي بها يسمو المجتمع.

وقد أشار علماء الدين الإسلامي، إلى أنّ حب الوطن هي شعب من الإيمان، وقد ضرب لنا القرآن الكريم مثالاً على مدى حب الأنبياء الكرام لأوطانهم، مما يدل على قيمة الوطن العظيمة، وأهمية الوطن في حياة الرسل.

اقرأ أيضًا: خطبة عن الوطن

حديث عن الوطن للاذاعة المدرسية

من بستان الأحاديث النبوية، قطفنا لكم وردة فيما يتعلق بحب الوطن، فكما ورد في أثر النبي، إليكم حديث عن الوطن للاذاعة المدرسية مع الطالب الفاضل:

حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ خِدَاشٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ، عَنْ طَلْحَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ : لَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَكَّةَ، قَالَ : ” أَمَا وَاللَّهِ لأَخْرُجُ مِنْكِ ، وَإِنِّي لأَعْلَمُ أَنَّكِ أَحَبُّ بِلادِ اللَّهِ إِلَيَّ وَأَكْرَمُهُ عَلَى اللَّهِ، وَلَوْلا أَنَّ أَهْلَكِ أَخْرَجُونِي مَا خَرَجْتُ ، يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ إِنْ كُنْتُمْ وُلاةَ هَذَا الأَمْرِ مِنْ بَعْدِي، فَلا تَمْنَعُوا طَائِفًا بِبَيْتِ اللَّهِ سَاعَةً مِنْ لَيْلٍ وَلا نَهَارٍ ، وَلَوْلا أَنْ تَطْغَى قُرَيْشٌ لأَخْبَرْتُهَا مَا لَهَا عِنْدَ اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنَّكَ أَذَقْتَ أَوَّلَهُمْ وَبَالا، فَأَذِقْ آخِرَهُمْ نَوَالا “.

اقرأ أيضًا: حوار بين شخصين عن الوطن

تناولنا بمقالنا اليوم، حديث عن الوطن ومدى أهميته، وكذلك أوضحنا مدى حب النبي الكريم لوطنه وحزنه الشديد حين هجرته من مكة للمدينة، كما وضعنا لكم بعض الأحاديث النبوية الشريفة التي تؤكد على مدى حب النبي لبلاده.

138 مشاهدة