حرية التعبير الهدامة تثير الفتن والفوضى وتؤثر سلبا في أمن الوطن واستقراره

كتابة EMMAN - تاريخ الكتابة: 1 أكتوبر 2021 , 13:10
حرية التعبير الهدامة تثير الفتن والفوضى وتؤثر سلبا في أمن الوطن واستقراره

حرية التعبير الهدامة تثير الفتن والفوضى وتؤثر سلبا في أمن الوطن واستقراره، التعبير عن الرأي والمشاركة في المجتمع بشكل أو بآخر، من الأمور الإيجابية والحقوق المشروعة لكل فرد من أفراد المجتمع، ولكن حرية الرأي المكفولة للجميع لا تهدف إلى الهدف أو نشر الفتن والإشاعات الغير واقعية، ولكن هل تؤثر حرية الرأي بمختلف أنواعها في استقرار الأوطان هذا ما يبحث عنه الكثير.

حرية الرأي

يقصد بحرية الرأي هي القدرة على التعبير وإبداء الرأي في الأمور، من قبل الأشخاص المساهمين في المجتمع، والمشاركة في كافة الأمور الخاصة بالوطن، ولكن في ضوء مجموعة من المعايير الأساسية، حيث أن حرية الرأي المطلقة قد تؤدي إلى نتائج عكسية في زعزعة أمن الوطن واستقراره.

شاهد أيضاً: حق العمل والإقامة والمشاركة السياسية في دولة ما

حرية التعبير الهدامة تثير الفتن والفوضى وتؤثر سلبا في أمن الوطن واستقراره

نال هذا التساؤل الكثير من البحث والتقصي والرغبة القوية في معرفة الفرق بين حرية الرأي السلبية والإيجابية، حيث أن التعبير عن الرأي بشكل أو بآخر له تأثير كبير في الوطن وأمنه، ولكن هناك حرية تسعى إلى التغيير الجيد والرغبة في إنشاء وطن صاعد لا يحمل أي معنى من معاني العنصرية، وهناك حرية رأي تؤدي إلى الفساد وزعزعة الوطن ونشر الفتنة بين أفراده، وبذلك فإن الإجابة على هذه العبارة تتمثل في الآتي:

الإجابة:

  • العبارة صحيحة.

أهمية حرية الرأي

يتمثل دور حرية الرأي والتعبير في تنمية الفرد والجماعة في عدة نقاط:

  • تنمية الوطن والعمل على استقراره.
  • مشاركة الآراء بين المواطنين وبعضهم لبعض.
  • العمل على نشر مبادئ جيدة والتغلب على الأفكار السلبية.
  • التوقف عن نشر الفتن والمشاركة المجتمعية.
  • نشر ثقافة المشاركة والقدرة على الوصول إلى حلول مثالية لمشكلات المجتمع و أزماته.
  • تحقيق مبدأ العدالة والمساواة بين أفراد المجتمع.
  • خلق بيئة تفاهم وود بين المواطنين وأولي الأمر وأصحاب السلطة.

وفي النهاية حرية التعبير الهدامة تثير الفتن والفوضى وتؤثر سلبا في أمن الوطن واستقراره من المعلومات الجيدة التي تشير إلى معرفة الفرق بين الحرية الهدامة والحرية الإيجابية.

67 مشاهدة