حكم الاحتفال باليوم الوطني

كتابة محمد شودب - آخر تحديث: 16 سبتمبر 2020 , 11:09
حكم الاحتفال باليوم الوطني

حكم الاحتفال باليوم الوطني من أبرز الأحكام التي يتمُّ البحث عنها في كلِّ عام عند اقتراب اليوم الوطني، واليوم الوطني هو يوم تحتفل به البلاد بذكرى استقلال أو تأسيس أو إعلان رسمي لقيام دولة مستقلة أو ما شابه ذلك، وهو في الغالب ما يكون عطلة رسمية في البلاد، وهذا المقال سيتحدَّث عن اليوم الوطني في المملكة العربية السعودية وسيتحدَّث عن حكمِ الاحتفالِ باليومِ الوطنِيِّ في الإسلام.[1]

اليوم الوطني السعودي

اليوم الوطني في المملكة العربية السعودية هو اليوم الذي يحتفل فيه الشعب السعودي بتوحيد المملكة العربية السعودية تحت مسمَّى جديد بعد أن كانت تُسمَّى مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها، وقد تمَّ توحيد المملكة العربية السعودية من خلال المرسوم الملكي الذي أصدره الملك عبد العزيز برقم 2716 في تاريخ السابع عشر من جمادى الأولى من عام 1351 هجرية، وهو ما يوافق تاريخ الثالث والعشرين من سبتمبر من عام 1932م، والله أعلم.[2]

حكم الاحتفال باليوم الوطني

في الحديث عن حكم الاحتفال باليوم الوطني يمكن القول بداية إنَّ الشرع نهى عن كلِّ الأمور التي فيها تشبُّه بالكفار، لذلك كان من البدهي أن يحرِّم أهل العلم الممارسات التي تحدث أثناء الاحتفالات باليوم الوطني، خاصَّة إذا كانت هذه الممارسات مخالفة للشرع، كتبرج النساء والاحتفالات التي تنافي الضوابط الإسلامية، أمَّا أن يذكر الناس بعضهم بعضًا في هذا اليوم من كلِّ عام بضرورة العمل من أجل تماسك البلاد ودوام استقلاليتها ودوام المحافظة على أمنها وحرِّيتها واستقلالية قراراتها فهذا لا مانع منه ولا ضير من القيام به، والله تعالى أعلم.[3]

بهذه التفاصيل نكون قد بيَّنا تعريف اليوم الوطني وتحدَّثنا عن اليوم الوطني في المملكة العربية السعودية، وسلَّطنا الضوء أيضًا على حكمِ الاحتفالِ باليومِ الوطَني بشكل عام وفصَّلنا فيما أباح الشرع وما منع من احتفالات باليوم الوطني.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , يوم وطني , 16-09-2020
  2. ^ wikiwand.com , اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية , 16-09-2020
  3. ^ saaid.net , حكم اليوم الوطني , 16-09-2020
259 مشاهدة