حكم القاضي للخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قصة الدرع الذي سرقه النصراني.

حكم القاضي للخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قصة الدرع الذي سرقه النصراني.

حكم القاضي للخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قصة الدرع الذي سرقه النصراني، هو عنوان هذا المقال، وفيهِ سيتمُّ بيان صحةِ هذه العبارةِ من خطئها، كما سيتمُّ بيان القصةِ بشيءٍ من التفصيلِ، وفي ختام هذا المقال سيتمُّ ذكر صحةِ هذه القصة وهل هي حدثت بالفعل أم لا.

حكم القاضي للخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قصة الدرع الذي سرقه النصراني.

إنَّ القاضيَ شُريحًا لم يحمْ للخليفةِ عليِّ بنِ أب طالبٍ -رضيَ الله عنهُ وارضاهُ- في قصةِ الدرعِ الذْي سرقَه النصرانيُّ منه، وبناءً على ذلك فإنَّ هذه العبارةُ تعدُّ خاطئةً، وهذه الإجابةُ على اعتبارِ أنَّه هذه القصةُ من الأسا تعدُّ قصةً صحيحةً، لكنَّ القصةَ غيرُ صحيحةٍ، وفيما يأتي سيتمُّ ذكر القصةِ بالتفصيلَ، وبيانَ وجوهِ ضعفها.

شاهد أيضًا: متى تولى الخلافة علي بن ابي طالب .. نشأة علي بن أبي طالب في بيت النبوة

قصة علي بن أبي طالب مع النصراني الذي سرق درعه

تتلخص القصةُ في خروجِ عليِّ بن أبي طالب -رضي الله عنه- إلى السوق ووجد فيهِ رجلًا نصرانيًا يبيعُ درعًا، كان قد سرقه من عليَّ، فعرفَ عليَ الدرعَ، واشتكاه لقاضيَ المسلمينَ، وعند دخول عليَّ بن أبي طالب، وكان آنذاك هو الخليفة، قام إليهِ القاضي وأجلسه مكانه، وبالفعل جلس عليَّ وقال للقاضيَ، أنَّ الخصمَ لو كان مسلمًا لجلس بجانبه، لكنَّه لم يفعل ذلك لقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “لا تصافحوهم، ولا تبدءوهم بالسلام، ولا تعودوا مرضاهم، ولا تصلوا عليهم، وألجئوهم إلى مضايق الطرق، وصغروهم كما صغرهم الله”، وطلب وقتها عليَّ من شريح أن يقضيَ بينهما، وأخبر القاضيَ بأمره، فأنكر النصرانيُّ قول أميرَ المؤمنين، وحينها طلب شريح من عليِّ بن أبي طالب البينة، فلم يُنكر أميرَ المؤمنين عليه ذلك، وهنا اعترف النصرانيُّ بأنَّ هذه الدرعُ لعليِّ بن أبي طالب، ودخل في الإسلام لما رأى من حسن الخلق والعدلِ فيه.[1]

شاهد أيضًا: من هو قاتل علي بن أبي طالب

هل قصة الدرع الذي سرقه النصراني من علي قصة صحيحة

بعد البحثِ في هذه القصةَ فقد تبيَّن ما يُضعفها، وفي هذه الفقرة من مقال حكم القاضي للخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قصة الدرع الذي سرقه النصراني، سيتمُّ ذكر هذه الأمور، وفيما يأتي ذلك:[2]

  • أنَّ في إسنادها رواةٌ ضعفاءٌ، مثل:
    • أسيد بن زيد الجمال والذي حُكم عليه بالكذب.
    • عمرو بن شمر الجعفي، وهو راوٍ محكومٌ عليه بالضعفِ.
  • أنَّ المتنَ اشتمل على حديثٍ ضعيف، وهو “لا تصافحوهم، ولا تبدءوهم بالسلام، ولا تعودوا مرضاهم، ولا تصلوا عليهم، وألجئوهم إلى مضايق الطرق، وصغروهم كما صغرهم الله”، والذي يُخالف هدي النبيِّ -صلى الله عليه سلم- إذ أنَّ النبيَّ كان يزور أهل الكتاب.

تنبيه: قد يكون للقصةِ أصلٌ قائمٌ في السنةِ النبوية، لكن ليست بهذا الإسناد؛ إذ أنَّ ما حصل لا يُستبعد في زمن الخلفاء الراشدينَ؛ إذ أنَّهم كانوا أهلًا للعدلِ والإنصاف.

شاهد أيضًا: ما هو المسجد الذي استشهد فيه علي بن ابي طالب

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان حكم القاضي للخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قصة الدرع الذي سرقه النصراني، وفيه تمَّ بيان خطأ هذه العبارةِ، ثمَّ تمَّ بيان القصةِ المرويةِ في هذا الشأن، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيان صحةِ هذه القصةِ من خطئها.

المراجع

  1. ^ aliftaa.jo , قصة تقاضي علي بن أبي طالب رضي الله عنه مع الرجل النصراني , 12/10/2021
  2. ^ aliftaa.jo , قصة تقاضي علي بن أبي طالب رضي الله عنه مع الرجل النصراني , 12/10/2021
35 مشاهدة