حكم صبغ الشعر اسود للنساء

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 10 مايو 2021 , 19:05
حكم صبغ الشعر اسود للنساء

حكم صبغ الشعر اسود للنساء هو سؤال مهم لكل سيدة تهتم بأحدث صيحات الجمال والاعتناء بالبشرة والشعر، حيث يوجد الكثير من الألوان والأصباغ التي تناسب الشعر، ولكن هل اللون الاسود من الألوان التي شرعها الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم لصبغ الشعر بها، هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال.

حكم صبغ الشعر اسود للنساء

إن صبغ الشعر باللون الأسود مُحَرّم مطلقًا، على المتزوجات وغير المتزوجات، ومُحَرّم على النساء والرجال أيضًا، حيث لم يسمح رسول الله صلى الله عليه وسلم لأي شخص بأن يصبغ شعره بالأسود، ومما ورد أن والد أبو بكر الصديق عندما جاء إلى رسول الله، فرأى الرسول بياض لحيته ورأسه، فقال : “غيروا هذا الشيب وجنبوه السواد”، ومن خلال قول النبي عليه الصلاة والسلام نجد أنه من الواجب الابتعاد عن اللون الأسود للشعر سواء للمرأة المتزوجة أو غير المتزوجة، أو للرجل، وينبغي على المسلمين اتباع الرسول الكريم بكل ما أمر به وكل ما جاء عنه، فيُقبلون على ما أقبل عليه، ويبتعدون عمّا نهى عنه، وقد أوصى عليه الصلاة والسلام بالابتعاد عن السواد للرجال والنساء، وتغيير الشيب بالحنّاء والكتم أو بالسواد المخلوط بشيء آخر حتى لا يكون سوادًا خالصًا كالخلط بين السواد والحمرة، فهذا مشروع للمسلمين، والله تعالى ورسوله الكريم أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز صبغ الشعر في عشر ذي الحجة

حكم صبغ الشعر للنساء

يجوز صبغ الشعر بالأصباغ والألوان المختلفة، بشرط ألّا يكون هذا الصبغ أسودًا لتغيير الشيب، أو يكون فيه مشابهة وتقليد للكفار، أو إذا ثبت طبيًا أن فيه ضرر للإنسان، فإذا أرادت المرأة أن تصبغ شعرها باي لون تريده، فلها ما شاءت إلا اللون الأسود الذي أمر النبي باجتنابه للنساء والرجال، وأما إذا كانت هذه الأصباغ مشابهة لما تصبغ به النساء الكافرات، فلا يجوز لها ذلك، لأنه إذا رأى الناس شعرها، قيل: هي امرأة كافرة لأنها تتشبه بالكفار، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من تشبه بقوم فهو منهم”، وإذا كانت هذه الأصباغ تحتوي على مواد كيماوية تؤدي إتلاف الشعر وتساقطه، وإلحاق الضرر به، فيجب على النساء الابتعاد عن هذه الأنواع من الأصباغ.[2]

شاهد أيضًا: حكم نتف الشيب وصبغ الشيب

حكم تطويل الرجل شعره إلى ما بعد المنكبين

إن تطويل الرجل لشعر رأسه هو أمر جائز في الأصل، ولكنه يخضع لعرف المجتمع الذي يعيش فيه، فلو كان العُرف الجاري في المجتمع أنّ تطويل الشعر لا يقوم به إلا الفسقة، والفاجرون، والمتشبهون بالنساء، والمخنّثون،  حين ذلك لا يجوز للرجال تطويل شعرهم كي لا يتشبهوا بهؤلاء، حيث ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من تشبه بقوم فهو منهم”، وما غير ذلك فهو واجب، فقد كان عليه الصلاة والسلام شعره طويلًا ويضرب منكبيه في غالب أحواله، ويُسنُّ أن يغسل الرجل شعره، ومن ثم يسرحه ويفرقه، ويجعله إلى منكبيه، ولا بأس في أن يجعل لشعره ضفيرة، ما لم يكن في ذلك مشابهةً لأهل الكفر والفسوق والفجور.[3]

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا حكم صبغ الشعر اسود للنساء، فكان حرامًا مُطلقًا على النساء، متزوجات أو غير متزوجات، وعلى الرجال أيضًا، وأما صبغ الشعر بغير لون، فيجوز للنساء ذلك، على ألّا يكون فيه تقليد للكفار أو ضرر، وأما تطويل الرجل لشعره، فيجوز له ذلك مع مراعاة عُرف المجتمع.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , حكم صبغ المرأة شعرها بالسواد للزينة , 10-05-2021
  2. ^ islamqa.info , حكم صبغ المرأة شعرها بالسواد للزينة , 10-05-2021
  3. ^ islamweb.net , https://www.islamweb.net/ar/fatwa/251563/تطويل-الرجل-شعره-وتضفيره-وضابط-التشبه-فيه , 10-05-2021
144 مشاهدة