حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين

كتابة أيوب شامية - آخر تحديث: 12 نوفمبر 2020 , 21:11
حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين

حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين مقالٌ فيه سيتمّ عرض بعض الأحكام الشرعيّة التي تتعلّق بصلاة يوم الجمعة، فقد جعل الإسلام هذا اليوم كهبة للمسلمين، وقد جاء في حديث الرسول صلّى الله عليه وسلّم: “خيرُ يومٍ طلعت فيهِ الشَّمسُ يومُ الجمعةِ، فيهِ خُلِقَ آدمُ، وفيهِ أُهْبِطَ، وفيهِ تيبَ علَيهِ، وفيهِ قُبِضَ، وفيهِ تقومُ السَّاعةُ، ما علَى الأرضِ من دابَّةٍ إلَّا وَهيَ تصبحُ يومَ الجمعةِ مُصيخةً، حتَّى تطلعَ الشَّمسُ شفقًا منَ السَّاعةِ إلَّا ابنَ آدمَ، وفيهِ ساعةٌ لا يصادفُها مؤمنٌ وَهوَ في الصَّلاةِ يسألُ اللَّهَ فيها شيئًا إلَّا أعطاهُ إيَّاه”،[1] وقد سميّ بيوم الجمعة لاجتماع المسلمين به في صلاة الجمعة.[2]

يوم الجمعة

قبل الخوض في تفاصيل حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين لا بدّ من التعريف بيوم الجمعة بشكلٍ أكبر، فيوم الجمعة هو يومٌ اختصّ به المولى سبحانه المسلمون بخصائص وفضائل كثيرة، ومن هذه الخصائص أنّه أضلّ عنه اليهود والنصارى، وهو ما جاء في الحديث الصحيح عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “أضَلَّ اللَّهُ عَنِ الجُمُعَةِ مَن كانَ قَبْلَنا، فَكانَ لِلْيَهُودِ يَوْمُ السَّبْتِ، وكانَ لِلنَّصارَى يَوْمُ الأحَدِ، فَجاءَ اللَّهُ بنا فَهَدانا اللَّهُ لِيَومِ الجُمُعَةِ، فَجَعَلَ الجُمُعَةَ، والسَّبْتَ، والأحَدَ، وكَذلكَ هُمْ تَبَعٌ لنا يَومَ القِيامَةِ، نَحْنُ الآخِرُونَ مِن أهْلِ الدُّنْيا، والأوَّلُونَ يَومَ القِيامَةِ، المَقْضِيُّ لهمْ قَبْلَ الخَلائِقِ”،[3] ومن أحكام يوم الجمعة أن يغتسل المرء ويتسوّك ويتطيّب والتكبير في الطريق إلى المسجد لأداء صلاة الجمعة، والإنصات للخطيب في خطبة الجمعة وكثرة الصلاة على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وقراءة سورة الكهف التي تكون نورًا للمسلم ما بين الجمعتين.[4]

حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين

إنّ صلاة الجمعة بشكلٍ عامٍّ هي واجبٌ على كلّ مسلمٍ بالغٍ عاقل، وقد يتساءل المرء حول بعض الأحكام التي تتعلّق بوجوب صلاة الجمعة على المقيم أو المسافر وما إلى ذلك، فأمّا حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين غير القادرين على الذهاب إلى المسجد فليس على المريض أو العاجز حرج، ولكن حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين والقادرين على التوجّه إلى المساجد وأداء أركان الصلاة وسننها فهي واجبةٌ عليهم، وهي من شروط صلاة الجمعة، فما حكمها للمقيمين إقامةً مؤقتة؟

حكم صلاة الجمعة على المقيم إقامة مؤقتة

أشار أهل العلم إلى أنّ حكم صلاة الجمعة على المقيم إقامة مؤقتة غير واجب، وقد ينظر إلى صحتها، لأنّ الواجب في ذلك الأمر هو صلاة الظهر، فصلاة الظهر واجبةٌ على المسافرين حتّى في يوم الجمعة، والأصل في وجوب صلاة الجمعة يكون على الرّجال المستوطنين في ديارهم، وذلك استنادًا لما جاء في الأثر حول أنّ الرسول -صّلى الله عليه وسلّم- لم يأمر المسافرين أو أهل البادية بصلاة الجمعة، كما ثبت فيما صحّ من الأحاديث النبويّة الشريفة أن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في العام الذي حجّ به حجّة الوداع، صلّى صلاة الظهر في عرفة من يوم الجمعة، ولم يأمر حجاج بيت الله بصلاة الجمعة.[5]

حكم صلاة الجمعة للمسافر

الخوض في بيان حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين يدفع إلى ذكر حكم صلاة الجمعة على المسافر أيضًا، فقد أجمع أهل العلم على أنّ صلاة الجمعة لا تجب على المسافر، ولكن إن كان وقد اجتهد المرء وحضرها أجزأته بأجرها، والمدّة التي لا تلزم المرء صلاة الجمعة هي أربعة أيّام، فإنّ أتمّ المرء أربعة أيّامٍ في سفره وجبت عليه صلاة الجمعة.[6]

على من تجب صلاة الجمعة

إنّ صلاة الجمعة هي من الواجبات على الرجال والمكلفين والأحرار والمقيمين الذين لا يمتلكون عذرًا لتركها، وذلك لما روي عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: “رُفِعَ القلمُ عن ثلاثةٍ : عَن المَجنونِ المَغلوبِ على عَقْلِهِ حتى يَبْرَأَ، و عن النائِمِ حتى يَستيقِظَ، و عنِ الصبِيِّ حتى يَحْتَلِمَ”،[7] وقد جاء أيضًا في حديث طارق بن شهاب -رضي الله عنه- الذي نقل قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “الجُمُعةُ حقٌّ واجبٌ على كلِّ مسلمٍ في جماعةٍ، إلَّا أربعةً: عبدٌ مملوكٌ، وامرأةٌ، أو صَبِيٌّ، أو مريضٌ”،[8] وهو ما أجمع عليه أهل العلم.[9]

على من تسقط صلاة الجمعة

بعد ذكر حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين وبيان من تجب عليهم صلاة الجمعة، كان لا بدّ من ذكر من تسقط عنهم صلاة الجمعة، وهم أربعة:[10]

  • المرأة: والتي لا تجل عليها صلاة الجمعة بإجماع أهل العلم، فهي ليست من أهل الحضور في مجامع الرجال.
  • العبد: وذلك بإجماع أهل العلم واتفاق المذاهب الأربعة.
  • الصبي: والذي لم يحتلم بعد ولم يصل إلى سنّ البلوغ، وهو ما سلف ذكره في الحديث الصحيح.
  • المسافر: لا صلاة جمعة على المسافر بإجماع أهل العلم.

حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين مقالٌ فيه تمّ الحديث بشكلٍ واسعٍ عن يوم الجمعة وفضله وعن صلاته، كما تمّ ذكر حكم صلاة الجمعة للمقيم والمقيم مؤقتًا وللمسافر، ومن ثمّ تمّ ذكر على من تجب صلاة الجمعة ومن لا تجب لهم الصلاة في يوم الجمعة.

المراجع

  1. ^ صحيح النسائي , الألباني/أبو هريرة/1429/صحيح
  2. ^ marefa.org , الجمعة , 12/11/2020
  3. ^ صحيح مسلم , مسلم/حذيفة بن اليمان/856/صحيح
  4. ^ alukah.net , خطبة عن يوم الجمعة , 12/11/2020
  5. ^ binbaz.org.sa , حكم صلاة الجمعة على المقيم إقامة مؤقتة , 12/11/2020
  6. ^ binbaz.org.sa , حكم صلاة الجمعة للمسافر , 12/11/2020
  7. ^ صحيح الجامع , الألباني/علي بن أبي طالب وعمر بن الخطاب/3512/صحيح
  8. ^ الخلاصة , النووي/طارق بن شهاب/2/757/إسناده صحيح على شرط الشيخين
  9. ^ dorar.net , مَن تجِبُ عليهم صلاةُ الجُمُعة , 12/11/2020
  10. ^ dorar.net , من لا تَجِبُ عليهم الجُمُعةُ , 12/11/2020
239 مشاهدة