حكم معاشرة الزوجة من الخلف برضاها

حكم معاشرة الزوجة من الخلف برضاها

حكم معاشرة الزوجة من الخلف برضاها، معلومٌ أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- قد شرعَ الزواجَ، وأباحَ للرجلِ معاشرةَ زوجته من القبلِ، بل وجعل له في ذلك أجرًا عظيمًا، لكن ماذا لو أراد الرجلَ أن يعاشرَ زوجتهُ من الدبرِ؟ هل يجوزُ له ذلك؟ وهل يختلف الحكمُ إن رضيت الزوجةُ بالمعاشرةِ من الخلفِ؟ هذه الأسئلة وغيرها سيتمُّ بيان الإجابة عليها في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات.

حكم معاشرة الزوجة من الخلف برضاها

يحرمُ على الرجلِ معاشرةَ زوجتهِ من الخلفِ مطلقًا، سواء رضيت المرأة بذلك أم لم ترضى، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ملعونٌ من أتى امرأتَهُ في دبرِها)،[1] وقد عدَّ الشرع الحنيف هذا الفعلُ من كبائرِ الذنوبِ، وما يدلُّ على ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من أتى كاهِنًا فصدَّقَهُ بما يقولُ أو أتى امرأةً حائضًا أو أتى امرأةً في دُبُرِها فقد برئَ ممَّا أنزلَ اللَّهُ على محمَّدٍ).[2][3]

شاهد أيضًا: ما حكم من جامع زوجته من الدبر وهل تطلق؟

الحكمة من تحريم معاشرة الزوجة من الخلف

لقد حرَّم الله -عزَّ وجلَّ- للزوجِ معاشرةَ زوجتهِ من الخلفِ لعددٍ من الحكمِ، وفي هذه الفقرةِ سيتمُّ ذكر بعضها، وفيما يأتي ذلك:[4]

  • أنَّ الدبرَ لم يهيَّء للجماعِ، بل الذي هيِّء لذلك هو القبل، وبناءً على ذلك فإنَّ المتحوِّل عن الفرجِ إلى الدبرِ خارجٌ عن حكمة الله -عزَّ وجلَّ- وشرعه.
  • أنَّ المعاشرةَ من الدبرِ قد تعرِّض المرء لانقطاعِ النسلِ، كما أنَّ في الجماعِ من الدبرِ ذريعةً لوصولِ إلى عملِ قومِ لوطٍ.
  • أنَّ للمرأةِ حقٌ في الاستمتاع عند المعاشرةِ الزوجيةِ، فإن عاشرها زوجها من الدبرِ يكونُ بذلك قد فوَّت عليها هذا الحقّ.
  • أنَّ المعاشرةَ في الدبرِ يؤدي إلى أضرارٍ للرجلِ؛ إذ أنَّه لا يُخرج كلَّ الماءِ المحتقنِ في جسدِ الرجلِ.

شاهد أيضًا: ما حكم الاستحمام مع الزوجة وما حكم مجامعة الزوج لزوجته في الحمام

حكم معاشرة الزوجة من الخلف بغير قصد

لقد بيَّن روسل الله -صلى الله عليه وسلم- أنَّ مرتكبَ المعصيةَ من غيرِ قصدٍ منه لا إثمَ عليهِ، ودليل ذلك الحديث الذي رواه عبدالله بن عباس -رضي الله عنه- حيث قال: (إنَّ اللهَ تعالى وضع عن أُمَّتي الخطأَ، و النسيانَ، و ما اسْتُكرِهوا عليه)،[5] وبناءً على ذلك يُمكن القول بأنَّه لا إثمَ على من جامع زوجته من دبرها من غيرِ قصدٍ منه، والله تعالى أعلى وأعلم.

شاهد أيضًا: ما حكم دخول الذكر في الدبر بالخطأ

حكم مداعبة الزوجة من الخلف من غير إيلاج

إنَّ مداعبةَ الزوجةِ من الخلفِ من غير إيلاجٍ جائزٌ في الشرعِ الحنيفِ؛ إذ أنَّ الدبرَ كسائرِ الجسدِ، وهذا مذهبُ جمهورِ أهلِ العلمِ، ودليلهم في ذلك قول الله تعالى: (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ).[6]

شاهد أيضًا: أفضل وقت للجماع في الاسلام

التوفيق بين آية وأتوا حرثكم أنَّى شئتم وتحريم المعاشرة من الخلف

لقد استدلَّ أهلُ العلمِ من قول الله تعالى: (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ)،[7] على حرمةِ الجماعِ في الدبرِ، لكن كيف استدلَّ العلماء على حرمةِ ذلك رغمَ أنَّ الله يقول فأتوا حرثكم أنَّى شئتم؟، فيما يأتي بيان الإجابة على ذلك:

الإجابة

إنَّ الحرث في اللغةِ هو موضعُ الزرعِ، ولقد شبَّه الله -عزَّ وجلَّ- الزوجة بالحرثِ، أي أنَّها موضعُ زرعُ ومنبتُ الولدِ، ومعلومٌ أنَّ مكان حصول الحملِ هو القبل، وبناءً على هذا الفهم، فإنَّ معنى الآية الكريمة أنَّ الجماعَ لا يكون إلَّا في القبل، بالطريقةِ التي يشاؤها الرجلُ وزوجته ويريدونها.

شاهد أيضًا: هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان حكم معاشرة الزوجة من الخلف برضاها، والذي تمَّ فيه بيان حرمةِ الجماعِ من الدبرِ مطلقًا سواء كان ذلك برضا الزوجة أم بغيرِ رضاها، كما تمَّ بيان بعض الأحكام الشرعية المتعلقةِ بهذا الأمر، مع التوفيق بين الآية الكريمة التي تتكلم عن علاقةِ الزوجِ بزوجتهِ مع حكم الجماعِ من الدبر.

المراجع

  1. ^ صحيح أبي داوود، , الألباني، أبو هريرة، 2162، حسن
  2. ^ صحيح أبي داوود، , الألباني، أبو هريرة، 3904، صحيح
  3. ^ islamqa.info , حكم وطء المرأة في الدبر , 22/5/2022
  4. ^ islamqa.info , حكم وطء المرأة في الدبر , 22/5/2022
  5. ^ صحيح الجامع، , الألباني، عبدالله بن عباس، 1836، صحيح
  6. ^ سورة البقرة: , آية 223
  7. ^ سورة البقرة: , آية 223
106 مشاهدة