حكم نكاح التحليل .. الحكمة من تحريم زواج التحليل

كتابة محمد شودب - تاريخ الكتابة: 1 ديسمبر 2020 , 16:12
حكم نكاح التحليل .. الحكمة من تحريم زواج التحليل

حكم نكاح التحليل في الإسلام من أهم الأحكام الشرعية وأكثرها دقة، فهي مسألة فقهية يقع في المحظور فيها كثير من الناس وهم يظنون أنهم يساعدون الآخرين، وهم لا يعرفون أنَّ هذه المساعدة تكون على حساب مخالفة أمر صريح من أوامر الله سبحانه وتعالى، وفي هذا المقال سوف نعرِّف أولًا نكاح التحليل ثمَّ سوف نتحدَّث عن حكم نكاح التحليل في الإسلام ثمَّ الحكمة من تحريم زواج التحليل في الإسلام.

تعريف نكاح التحليل

يُعرَّف زواج التحليل أو نكاح التحليل في الإسلام بأنَّه زواج المطلقة ثلاث طلقات حتَّى تحلَّ لزوجها الأول، ونكاح التحليل هو أنَّ يأتي رجل ويتزوج هذه المرأة لاتي طلَّقها زوجها ثلاث مرات حتَّى يتمكن زوجها الأول من أعادتها إلى عصمته، فقد قال تعالى في سورة البقرة: “فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىٰ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ”[1] أي طلقها ثلاث مرات، فهل يحل نكاح التحليل في الإسلام أو يحرم، هذا ما سنتعرف عليه فيما سيأتي.[2]

حكم نكاح التحليل

بإجماع أهل العلم وبالدلائل الكثيرة، لا يجوز للإنسان المسلم أن يتزوج امرأة بقصد تحليلها لزوجها لأنَّ في هذا احتيال على شرع الله تعالى، وقد قال أهل العلم في هذه المسألة الفقهية المهمة: “إذا تزوج الرجل المرأة بشرط التحليل، أو نواه، أو اتفقا عليه: فالعقد باطل، والنكاح غير صحيح”، وثمَّة دليل واضح في صحيح الإمام البخاري على تحريم نكاح التحليل في الإسلام، وهو ما جاء عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، والذي نصُّهُ: “أنَّ رِفاعَةَ القُرَظِيَّ تَزَوَّجَ امْرَأَةً ثُمَّ طَلَّقَها، فَتَزَوَّجَتْ آخَرَ، فأتَتِ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَذَكَرَتْ له أنَّه لا يَأْتِيها، وأنَّهُ ليسَ معهُ إلَّا مِثْلُ هُدْبَةٍ، فقالَ: لا، حتَّى تَذُوقِي عُسَيْلَتَهُ ويَذُوقَ عُسَيْلَتَكِ”[3] أي لا يحلُّ لها أن تعود إلى زوجها الأول رفاعة حتَّى تذوق عسيلة زوجها الثاني ويذوق عسيلتها.

وفي دليل آخر على حرمة نكاح التحليل في الإسلام، جاء عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أنَّه قال: “لعنَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم المُحِلّ والمُحَلّلَ لهُ”[4] والله تعالى أعلم.[5]

الحكمة من تحريم زواج التحليل

في ختام ما جاء من حديث عن حكمِ نِكاح التَّحليل جدير بالقول إنَّ تحريم نكاح التحليل شرع إلهي شرعه الله سبحانه وتعالى، فهو لا يمكن أن يكون جزافًا دون حكمة، فالله تعالى هو الحكيم العليم الذي لا يحكم بين الناس بأمر إلَّا بحكمة بالغة، والحكمة من تحريم نكاح التحليل هي صيانة عرض المرأة وعصمتها، وفي تحريمه ردع للزوج من أن يقدم على الطلاق لأهون الأسباب، والله تعالى أعلى وأعلم.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال الذي سلَّطنا فيه الضوء على تعريف نكاح التحليل ثمَّ تحدَّثنا عن حكم نكاح التحليل ثمَّ الحكمة من تحريم زواج التحليل في الإسلام.

المراجع

  1. ^ سورة البقرة , الآية 230.
  2. ^ wikiwand.com , زواج التحليل , 01-12-2020
  3. ^ صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 5317، حديث صحيح.
  4. ^ سنن الترمذي , الترمذي، عبد الله بن مسعود، 1120، حسن صحيح.
  5. ^ islamqa.info , ما هو نكاح التحليل ؟ , 01-12-2020
191 مشاهدة