خدمة الحرمين الشريفين بدأت بــ

خدمة الحرمين الشريفين بدأت بــ

خدمة الحرمين الشريفين بدأت بــ ، لا تدخر المملكة العربية السعودية وسعًا في خدمة الأماكن المقدسة على أراضيها، ولا في تقديم كافة وسائل الراحة والرفاهية لزوارها الحجاج والعمار والسائحين والزائرين، ويحظى الحرمان الشريفان في مكة والمدينة الحرم المكي والحرم النبوي برعاية خاصة من الحكومة السعودية، ولاسيما إذا تعلق الأمر بالإنفاق والتجهيز ونحو ذلك.

خدمة الحرمين الشريفين بدأت بــ

خدمة الحرمين الشريفين بدأت بالصناعة الوطنية لكسوة الكعبة، حيث كانت تعتمد قديما في صناعة كساء الكعبة على الخارج فتارة كانت تصنع الكسوة الخاصة بالكعبة في الشام، وفي أحيان كثيرة كانت تصنع في مصر من الحرير والقماش النادر، والفتائل المعدة خصيصًا لكي تلبس للكعبة دون عداها، وظلت فترة طويلة على هذا الحال، حيث كانت تحمل الكسوة من مصر للسعودية في مشهد مهيب يليق بالحديث الهام سنويًا، وكانت جهود المملكة العربية في ذلك الوقت تقتصر فقط على مجرد ترميم الحرم المكي حتى عام 1354ه، حتى بدأت المملكة في إنشاء مصنع خاص بكسوة الكعبة.

شاهد أيضًا: من أول من حمل لقب خادم الحرمين الشريفين

رعاية المملكة العربية السعودية للحرمين الشريفين

تبذل المملكة العربية السعودية جهودًا كبيرة في رعاية الحرمين الشريفين، حيث تقوم بتقديم الكثير من الخدمات للحرمين الشريفين، ولم تتوان يومًا حكومة المملكة عن خدمة زوار بيت الله الحرام، وهي تواصل الليل بالنهار، وتعمل على مدار الساعة من أجل أن تكون الخدمة على أعلى المستويات، وتنظيم عملية تقديم المساعدات والخدمات للحرمين الشريفين، ولكي تكون الجهود المبذولة مثمرة، أسست جججج العربية السعودية الكثير من الهيئات والإدارات التي تقوم بالتنسيق فيما بينها بتوفير كافة الخدمات والمعونات المطلوبة

الصناعة الوطنية لكسوة الكعبة

كل عام في التاسع من شهر ذي الحجة تلبس الكعبة حلتها الجديدة، التي صنعت لتوها في أحد أهم المصانع في العالم، وهو المصنع الخاص برداء الكعبة، وتعتبر فاعليات كسوة الكعبة من أهم الفعاليات التي تقوم المملكة بتنظيمها ورعايتها سنويًا في أجواء تنم عن الفخر والاعتزاز والروحانية الخالصة، حيث يكون الرداء قد تم تجهيزه وطيه، وتقوم العربات المجهزة والعقمة بنقل الرداء حتى بيت الله الحرام في موكب مهيب ورائع، يقوم المساعدون المتخصصون في صناعة كسوة الكعبة وكيفية تلبيسها تلك الكسوة، بوضع الأجزاء التي تمثل الجوانب الأربعة كل جانب على حدة على أن يقوم المتخصصون بالاستعانة بعمال المسجد الحرام بفرش كل جانب على حدة، حتى تكتمل الجوانب الأربعة ثم تتم عملية تضفير الجوانب ببعضها لإبراز جماليات الكسوة بشكل رائع.

شاهد أيضًا: جهود المملكة في خدمة الحجاج والمعتمرين

ما هو رداء الكعبة؟

هو عبارة عن رداء من اللون الأسود المطرز بالخيوط المذهبة، وتعتبر تلك الكسوة أو هذا الرداء من أجمل مظاهر التبجيل والتشريف والتعظيم، ويتسابق الجميع لنيل شرف كساء الكعبة، وهو عبارة عن كساء مصنوع من الحرير الأسود الخالص، وقماش من أجود أنواع القماش والفتائل في العالم، وقد نقشت عليها عن طريق الخيوط الذهبية الآيات القرآنية التي تعبر عن عظمة بيت الله الحرام، وفي صبيحة يوم التاسع الموافق ليوم عرفة يقوم الفنيون المتخصصون بفرش رداء الكعبة الجديد و إلباسها حلتها السعيدة.

وليست عملية الكسوة للكعبة مجرد طقوس، وإنما هي شعيرة إسلامية يتبارى المسلمون في إقامتها،، فهي نوع من العبادة والتقرب إلى الله تبارك وتعالى، فبعد فتح مكة وقبل أن يقيم النبي صلوات الله وتسليماته عليه شعائر حجة الوداع، قام بكساء الكعبة المشرفة بالثياب اليمانية وكانت نفقاتها من بيت مال المسلمين.

شاهد أيضًا: توسعة الحرمين الشريفين والاعتناء بجميع المشاعر المقدسة

وفي ختام هذا المقال عن خدمة الحرمين الشريفين بدأت بــ ، وكان الجواب الصحيح: الصناعة الوطنية لكسوة الكعبة، وقد تطرقنا للكثير من المعلومات عن كساء الكعبة، وموعد كسوتها، ونوع القماش الذي يصنع منه كساء الكعبة.

64 مشاهدة