خطبة عن العشر الاواخر من رمضان ملتقى الخطباء

كتابة حنين شودب -
خطبة عن العشر الاواخر من رمضان ملتقى الخطباء

خطبة عن العشر الاواخر من رمضان ملتقى الخطباء، وهي من الخطب المهمّة، مع دخول العشر الأواخر من رمضان حيث يسعى خطباء المساجد على أن تكون خطبة الجمعة التي في بداية العشر الأواخر عمّا يجب أن يفعل المسلم في هذه الأيام المباركة، ليغتنم كلّ لحظة فيها، لذلك سيعرض لكم موقع محتويات في هذا المقال خطبة جمعة عن فضل العشر الاواخر من رمضان وليلة القدر.

خطبة جمعة عن ليلة القدر  العشر الأواخر من رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إنّ الحمد لله نحمده ونَستعين به ونَستهديه ونَستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيّئات أعمالنا، من يَهده الله فلا مُضلّ له، ومن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمّدًا عبده ورسوله، يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حقّ تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون، عباد الله أمّا بعد:

لقد كان الرسول الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- أكثر الناس اجتهادًا في رمضان وأكثره في العشر الأواخر، فكان -عليه الصلاة والسلام- إذا دخلت العشر الأواخر شدّ المئزر وأيقظ أهله لقيام الليل واغتنام الفضل العظيم في هذه الليالي المباركة، ولا سيما في ليلة القدر، التي كان من حكمة الله تعالى أن جعلها في العشر الأواخر من الشهر وأخفاها ولم يبيّن موعدها حتّى يبقى المسلمون على اجتهاد وعبادة حتى آخر غروب للشمس في آخر يوم من أيام رمضان، وقد بيّن الله تعالى فضلها في سورة القدر: “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ“[1]، كما قال فيها النبيّ الكريم صلّى الله عليه وسلّم: “مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ”[2]، كما خصّ الله جل وعلا ليلة القدر بأنّ أنزل فيها القرآن الكريم على قلب نبيه صلّى الله عليه وسلّم، ووصفها بأنّها خير من ألف شهر، والملائكة تتنزل فيها من السماوات السبع إلى الأرض بالبركات والرحمات والسلام، فالعبادة في هذه الليلة تعدل عبادة ثلاثة وثمانين سنة، وهذا هو فوز المسلم العظيم، لذلك على أ يتحرّى موافقته لهذه الليلة وهو عابد قائم محتسب، لعلّه أصاب  منها فضلًا، أقول قولي هذا واستغفر الله تعالى لي ولكم، وأدعو الله تعالى أن يغفر لكم وأن يعتق رقابكم وأن يبلغكم ليلة الفجر ويؤجركم خير الأجر وخير الثواب. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شاهد أيضًا: خطبة جمعة مكتوبة عن زكاة الفطر

خطبة عن العشر الاواخر من رمضان ملتقى الخطباء

سندرج لكم فيما يأتي خطبةً جاهزة يمكن أن يستفيد منها خطباء المساجد وهي من ملتقى الخطباء:[3]

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهدِه الله فلا مُضِلَّ له، ومن يُضلِل فلا هاديَ له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلَّى الله عليه وعلى آله وأصحابه، وسلَّم تسليمًا كثيرًا، أما بعد: فاتقوا الله – عباد الله – حقَّ التقوى، واستمسِكوا من الإسلام بالعُروة الوُثقَى.

جاء رجلٌ إلى النبي – صلى الله عليه وسلم -، فقال: دُلَّني على عملٍ إذا عملتُه دخلتُ الجنة. قال: «تعبُد الله لا تُشرِك به شيئًا، وتُقيمُ الصلاةَ المكتوبة، وتُؤدِّي الزكاةَ المفروضة، وتصوم رمضان»؛ متفق عليه، وعبادتُه تعالى في كل مكانٍ وآنٍ، وجعل – سبحانه – رمضان موسِمَ التعبُّد له، فكان – عليه الصلاة والسلام – يخُصُّه بالعبادة بما لا يخُصُّ غيرَه من الشهور، وحرصَ الصحابة – رضي الله عنهم – على اغتِنام لحظاته؛ قال أبو هريرة – رضي الله عنه -: “كانوا إذا صامُوا جلَسُوا في المسجِد”، ومن فضلِه – سبحانه -: أن جعل في موسِمِ رمضان مواسِم؛ ففضَّل العشرَ الأخيرة على سائر ليالي الشهر، وجعل ليلةَ القدر أفضلَ ليلةٍ في الشهر، وكان النبي – صلى الله عليه وسلم – يخصُّ العشرَ الأواخر من رمضان بأعمالٍ لا يعملُها في بقيَّة الشهور: فإذا دخلت العشرُ أحيا ليلَه، وأيقظَ أهلَه، وشدَّ المئزَر، وجدَّ واجتهَد في طاعة الله يتحرَّى فيها ليلةً مُباركةً هي تاجُ الليالي .. بركاتُها عديدة .. وساعاتُها معدودة، نوَّه – سبحانه – بشأنها، وأظهر عظمتَها، فقال – سبحانه -:  (وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ)  [القدر: 2] العملُ القليلُ فيها كثير، والكثيرُ منها مُضاعَف .. العبادةُ فيها أفضلُ من عبادة ألف شهر، وأفضلُ الكتب السماوية نزلَ في ليلتها: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ) [القدر: 1]. ليلةُ القدر ليلةٌ عظيمةٌ، أخبرَ الله أن مما يحدثُ فيها: أنها يُفرقُ فيها كلُّ أمرٍ؛ أي: يُفصَلُ من اللوح المحفوظِ إلى الكتَبَة أمرُ السنة وما يكون فيها من الآجال والأرزاق والخير والشرِّ وغير ذلك،بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني الله وإياكم بما فيه من الآياتِ والذكرِ الحكيم، أقول ما تسمَعون، وأستغفرُ الله لي ولكم ولجميع المُسلمين من كل ذنبٍ، فاستغفِروه، إنه هو الغفور الرحيم.

الحمد لله على إحسانه، والشكرُ له على توفيقِهِ وامتِنانِه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له تعظيمًا لشأنِه، وأشهد أن نبيَّنا محمدًا عبدُه ورسولُه، صلَّى الله عليه وعلى آله وأصحابِه، وسلَّم تسليمًا مزيدًا، وبعد:
أيها المسلمون: رمضانُ مغنَمٌ للتوبة والإنابة، يُقيلُ الله فيه العثَرَات، ويمحُو فيه الخطايا والسيئات. فأقبِل على الله بالندم على التفريط، والعزمِ على مُجانبَة الآثام، وهو – سبحانه – يحبُّ الآيِبَ إليه، ويفرحُ بتوبةِ التائِب، فتعرَّضُوا لنفحَات ربِّكم، واستنزِلوا الرزقَ بالاستِغفار، والعاقلُ من ينتهِزُ بقيَّة لحظات شهره، فيشغلُها بالطاعات وعظيم القُرُبات، ويستبدِلُ السيئات بالحسنَات، اللهم صلِّ وسلِّم وبارِك على نبيِّنا محمدٍ، وارضَ اللهم عن خلفائه الراشدين الذين قضَوا بالحقِّ وبه كانوا يعدِلون: أبي بكرٍ، وعُمر، وعُثمان، وعليٍّ، وعن سائر الصحابةِ أجمعين، وعنَّا معهم بجُودِك وكرمِك يا أكرم الأكرمين، عباد الله: (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) [النحل: 90]، فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم، واشكروه على نعمه يزِدكم، ولذكر الله أكبر، والله يعلم ما تصنعون.

شاهد أيضًا: خطبة الجمعة عن ليلة القدر وزكاة الفطر

خطبة جمعة عن فضل العشر الاواخر من رمضان مكتوبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نحمد الله تعالى على عظيم إحسانه، ونشكر على فيض نعمه وامتنانه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، تعظيمًا لشأنه، وأشهد أنّ محمدًا عبده ورسوله، وصفيّه وخليله، خير هدايةً للعالمين أرسله واصطفاه وأرشده، اللهم صلّ على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد، كما صليت على سيدنا إبراهيم، وعلى آل سيدنا إبراهيم، وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد، كما باركت على سيدنا إبراهيم، وعلى آل سيدنا إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد، أمّا بعد:

عباد الله إنّ لهذه الأيام العشر الأواخر من رمضان فضًلا عيمًا، لا يجب أن يجهله أو يغفل عنه مسلم، وعلى المسلمين أن يستغلوا الأجر الكبير لهذه الأيام العظيمة بالاعتكاف في المساجد، وقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- إذا أراد أن يعتكف صلّى الفجر ودخل معتكفه، وقد قال أئمة الإسلام الأربع رحمهم الله: “يَدْخُلُ الْمُعْتَكِفُ الْمَسْجِدَ قَبْلَ غُرُوبِ الشَّمْسِ مِنْ الْيَوْمِ الْعِشْرِينَ. وَأَوَّلُوا حَدِيثَ أَنَّهُ دَخَلَ فِي صَبِيحَةِ الْحَادِي وَالْعِشْرِينَ؛ عَلَى أَنَ الْمُرَادَ أَنَّهُ دَخَلَ الْمُعْتَكِفَ، وَانْقَطَعَ وَخَلَا بِنَفْسِهِ بَعدَ صَلَاةِ الصُّبْحِ، لَا أَنَّ ذَلِكَ وَقْتُ ابْتِدَاءِ الْاِعْتِكَافِ”، ومن اتباع سنّة الرسول الكريم -عليه أفضل الصلاة والسلام- أن يشغل المسلم هذه الأيام المباركة بالدعاء والقيام والصلاة، وقراءة القرآن، وأن يكثر من دعاء النبيّ الكريم وهو “اللهم إنّك عفو تحب العفو فاعف عنا”، فاكثروا منه عباد الله، وابتهلوا في الدعاء، وألحّوا فيه، فإنّه إذا رفع عبد يديه داعيًا ربّه يستحيّ الله تعالى أن يردهما صفرًا خائبتين، فادعوا هدانا الله وإيّاكم لعلّها ساعة إجابة.

خطبة عن العشر الاواخر من رمضان ملتقى الخطباء pdf

إلى كل الخطباء الراغبين بقراءة خطبة جاهزة عن العشر الأواخر من رمضان، مأخوذة من ملتقى الخطباء، كما يمكنهم طبعها وأخذ الأفكار منها من اجل إعداد خطبة ثمينة عن العشر الأواخر وإلقاءها في خطبة الجمعة، يمكنكم تحميلها من خلال الرابط الآتي بصيغة pdf “من هنا“.

خطبة عن العشر الاواخر من رمضان ملتقى الخطباء doc

كما يمكن تحميل خطبة عن العشر الاواخر من رمضان ملتقى الخطباء doc والتعديل عليها وطبعها وإلقاءها في خطبة الجمعة في العشر الأواخر من الشهر الفضيل، ويمكن تحميلها من خلال الرابط الآتي “من هنا“.

شاهد أيضًا: خطبة اول جمعة في رمضان pdf

دعاء خطبة جمعة عن فضل العشر الاواخر من رمضان

سندرج فيما يأتي يمكن أن يدعو به الخطيب بعد خطبة الجمعة ف يالعشر الأواخر من رمضان:

اللهم ألف قلوب المسلمين في كلّ بقاع الأرض، اللهم اجعلهم اخوة متحابيّن، اللهم اهدهم سبل السلام والصلح والأمان، وأخرجهم اللهم برحمتك من الظلمات إلى النور، اللهم ارزقنا وارزق شبابنا وشيوخنا العلم النافع والعمل الصلح، اللهم اتمم علينا شهر رمضان المبارك وقد عتقت رقابنا وغفرت لنا وعفوت عنا، اللهم اجعل الإسلام في يوم من نصر إلى نصر، اللهم لا يمضي هذا العام المبارك إلّا وقد أقرت عيننا بعودة أرض المسلمين المسلوبة إليهم، اللهم احم بلادنا وسائر بلادنا المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهم وفق ولاة أمورنا لما تحبه وترضاه، وخذ بناصيتهم للتقوى والبرّ والإيمان، اللهم اجعلهم سلمًا لأوليائك، حربًا مع أعدائك، اللهم ارفع راية الحقّ واقمع رايات الباطل، واحقن يا الله دماء المسلمين ف يكلّ بقاع الأرض، اللهم أصلح ديننا ودنيانا وعاقبة أمورنا، اللهم أصلح لنا آخرتنا واجعل كلّ زيادة في الدنيا خيرًا لنا، واجعل الموت لنا راحة من كلّ شرّ، اللهم آمين يا ربّ العالمين.

وبهذا نكون قد أدرجنا لكم في هذا المقال خطبة عن العشر الاواخر من رمضان ملتقى الخطباء مكتوبة وبصيغتي pdf و doc، كما أضفنا خطبة قصيرة عن فضل العشر الأواخر من ليلة القدر، وأضفنا كذلك خطبة عن فضل العشر الأواخر.

المراجع

  1. ^ سورة القدر , الآية 1-3
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري،أبو هريرة،1901،صحيح
  3. ^ khutabaa.com , العشر الأواخر وليلة القدر , 21/04/2022
264 مشاهدة