خطبه عن يوم عرفه وفضل يوم عرفة

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 17 يوليو 2021 , 08:07 - آخر تحديث : 17 يوليو 2021 , 07:07
خطبه عن يوم عرفه وفضل يوم عرفة

خطبه عن يوم عرفه حيث أن يوم عرفة هو اليوم التاسع من عشر ذي الحجة، أعظم أيام السنة، الفضل والثواب فيه كبير، حيث أن الله عز وجل يضاعف فيه العمل الصالح، فالحسنة في يوم عرفة بعشرة أمثالها والله تعالي يضاعف لمن يشاء من عبادة، فمن الحِكمة اغتنام هذا اليوم، والاجتهاد لفعل الكثير من الأعمال الصالحة فيه.

خطبه عن يوم عرفه

يوم عرفة أعظم يوم مطلقًا خلال العام وذلك مدعم بالأدلة الشرعية المختلفة الموجودة في الكتاب والسنة حيث قال الله تعالى في كتابة العزيز فيه (وَالسَّمَاء ذَاتِ الْبُرُوجِ * وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ * وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ).، وروى أبو هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” الْيَوْمُ الْمَوْعُودُ يَوْمُ الْقِيَامَةِ، وَالْيَوْمُ الْمَشْهُودُ يَوْمُ عَرَفَةَ، وَالشَّاهِدُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، وَمَا طَلَعَتْ الشَّمْسُ وَلا غَرَبَتْ عَلَى يَوْمٍ أَفْضَلَ مِنْهُ، فِيهِ سَاعَةٌ لا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُؤْمِنٌ يَدْعُو اللَّهَ بِخَيْرٍ إِلاَّ اسْتَجَابَ اللَّهُ لَهُ، وَلا يَسْتَعِيذُ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ أعاده اللَّهُ مِنْهُ”

الوقوف بعرفة شعيرة رئيسية وركن أساسي من أركان الحج، فمن فاته ذلك في وقته المحدد يعتبر فاته الحج، ووقت الوقوف بعرفة هو وقت الظهر من يوم عرفة أي وقت صلاة الظهر في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة إلى بزوغ الفجر من يوم النحر، أي يوم الذبح.

فعَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَعْمَرَ رضي الله عنه قَالَ: شَهِدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَأَتَاهُ نَاسٌ فَسَأَلُوهُ عَنْ الْحَجِّ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم (الْحَجُّ عَرَفَةُ، فَمَنْ أَدْرَكَ لَيْلَةَ عَرَفَةَ قَبْلَ طُلُوعِ الْفَجْرِ مِنْ لَيْلَةِ جَمْعٍ فَقَدْ تَمَّ حَجُّهُ)

دعوة الحاج مستجابة فيجب علينا الحرص على الطلب من الحجاج بالدعاء لنا، بالأخص في يوم عرفة، لأن الله تعالى يقول لهم يوم الحج : (أفيضوا عبادي مغفورا لكم ولمن شفعتم له)

وروت عَائِشَةُ رضي الله عنها أن رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم- قَالَ: “مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فِيهِ عَبْدًا مِنْ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ثُمَّ يُبَاهِي بِهِم الْمَلائِكَةَ فَيَقُولُ: مَا أَرَادَ هَؤُلاءِ؟”

وجاء أيضًا عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال (( وقف النبي صلى الله عليه وسلم بعرفات وقد كادت الشمس أن تؤوب، فقال “يا بلال، أنصت لي الناس”، فقام بلال فقال: أنصتوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنصت الناس.

فقال صلى الله عليه وسلم : “معشر الناس، أتاني جبرائيل عليه السلام آنفا، فأقرأني من ربي السلام وقال: إن الله عز وجل غفر لأهل عرفات، وأهل المشعر، وضمن عنهم التبعات”، فقام عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال: “يا رسول الله، هذا لنا خاصة؟”، قال: “هذا لكم ولمن أتى من بعدكم إلى يوم القيامة“))

شروط استجابة الدعاء يوم عرفة

يجب أن يكون الداعي في حالة تضرع لله تعالى أثناء الدعاء وفي حالة تأدب مع الله عز وجل، ولا يجوز الدعاء بما لا يجوز شرعًا، كأن يدعو بإثم أو شيء من المحرمات كتوفير وقت للمقامرة، فهذا أمر غير جائز شرعًا، فيجب علينا التأدب مع الله عز وجل.

حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لا يزَالُ يُسْتَجَابُ لِلعَبْدِ مَا لَم يدعُ بإِثمٍ، أَوْ قَطِيعةِ رَحِمٍ، مَا لَمْ يَسْتعْجِلْ)، وأيضًا عدم غفلة القلب والثقة في الله سبحانه وتعالى، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (دْعُوا الله وَأَنْتُمْ مُوقِنُونَ بِالْإِجَابَةِ، وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ لَا يَسْتَجِيبُ دُعَاءً مِنْ قَلْبٍ غَافِلٍ لَاهٍ).

شاهد أيضًا: متى يبدأ يوم عرفة ومتى ينتهي

سنن ومستحبات يوم عرفة

هناك سنن يستحب للعبد فعلها في يوم عرفة هي كالتالي:

  • الصيام حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تُعْرَضُ الأعْمالُ في كُلِّ يَومِ خَمِيسٍ واثْنَيْنِ، فَيَغْفِرُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ في ذلكَ اليَومِ، لِكُلِّ امْرِئٍ لا يُشْرِكُ باللَّهِ شيئًا، إلَّا امْرَءًا كانَتْ بيْنَهُ وبيْنَ أخِيهِ شَحْناءُ، فيُقالُ: ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا، ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا).
  • قراءة القرآن الكريم.
  • التكبير والتهليل بأي صيغة مثل التكبير بـ (الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد وعلى أنصار سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا).
  • الصدقة، ففضل الصدقة في هذا اليوم عظيم.
  • يستحب للعبد ان يتوب إلى الله توبة صادقة بدليل قوله تعالي: ( وتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)، وعَنْ الأَغَرَّ بن يسار رضي الله عنه عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (يا أَيُّهَا النَّاسُ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ فَإِنِّي أَتُوبُ فِي الْيَوْمِ إِلَيْهِ مِائَةَ مَرَّة).

شاهد أيضًا: صيام يوم عرفة يكفر

فضل يوم عرفة

فضل يوم عرفة، يكمن في وعد الله سبحانه وتعالى لنا بمضاعفته لنا العمل الصالح فيه، وهََ يوم يكثر فيه العتق من النار، وذكر الله عز وجل فضلة حيث قال في كتابه العزيز: ( والسماء ذات البروج * واليوم الموعود * وشاهد ومشهود) ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (اليوم الموعود يوم القيامة واليوم المشهود يوم عرفة).

وينتهي هذا اليوم المبارك بيوم عيد الأضحى المبارك، وهو اليوم العاشر من ذي الحجة، اليوم الذي نقوم فيه بالنحر، حيث أن النحر فضله وثوابه كبير.

وفي النهاية نكون قد عرفنا خطبه عن يوم عرفه حيث أن فضل يوم عرفات لا يمكن للإنسان تداركه في أي وقت من الأوقات المختلفة خلال العام، فهو يوم مميز عن باقي الأيام، تفّضل الله تعالى به على عموم المسلمين، لمن أراد التوبة، أو التقرب من الله عز وجل، ففيه تقبل التوبة ويُضاعف الأجر وتستجاب الدعوات ويُرفع العبد درجات.

16 مشاهدة