خطوات عملية تساعدني لأكون شخصًا إيجابيًا

كتابة ربا عبدالله - آخر تحديث: 9 نوفمبر 2020 , 00:11
خطوات عملية تساعدني لأكون شخصًا إيجابيًا

خطوات عملية تساعدني لأكون شخصًا إيجابيًا ، هذا ما سنعرضه في هذه المقالة حيث أن الشخص الإيجابي هو من يملك التفكير البناء والذي يوفر للشخص حياة سعيدة، ويجعل المشكلات والصعوبات التي تواجهه تبدو أكثر قابلية لإدارتها والتعامل معها بطريقة أكثر إيجابية وإنتاجية.

خطوات عملية تساعدني لأكون شخصًا إيجابيًا

الكل يطمح لأن يكون شخصًا إيجابيًا بعيدًا عن التفكير السلبي وما ينتج عنه من ضغوطات ومشاكل حياتية كثيرة، حيث يمكن تحقيق التفكير الإيجابي من خلال إتباع عدد قليل من النشاطات المختلفة والتي أثبتت فعاليتها، وفيما يأتي بعض النصائح التي تساعدك على البدء في تدريب عقلك كيف تكون شخصًا إيجابيًا وكيف تفكر بشكل إيجابي:[1]

التركيز على الأشياء الجيدة

حيث أن المواقف الصعبة والعقبات هي جزء من الحياة، فعندما تواجهها، ركز على الأشياء الجيدة بغض النظر عن مدى صغرها أو عدم أهميتها، على سبيل المثال، إذا قام شخص ما بإلغاء خطط كان من الواجب عملها، فركز على كيفية توفير الوقت لك لتطوير نفسك ومهاراتك، أو لمتابعة برنامج تلفزيوني أو أي نشاط آخر تستمتع به.

الامتنان للآخرين دائمًا 

أثبتت الدراسات أن ممارسة الامتنان يحسن احترام الذات، ويعزز المرونة حتى في الأوقات الصعبة، ويقلل من التوتر، ويكون الامتنان بمحاولة التعبير بالامتنان للأشخاص أو اللحظات أو الأشياء التي تساعدك وتجلب لك الراحة أو السعادة، وحاول التعبير عن امتنانك لهم مرة واحدة على الأقل يوميًا؛ على سبيل المثال قم بتقديم الشكر لزميل في العمل لمساعدته لك في مشروع، أو أشكر أحد أفراد أسرتك لقيامه بغسل الأطباق.

الضحك والتبسم 

أوجدت الدراسات أن الضحك يقلل من التوتر والقلق والاكتئاب، كما أنه يحسن مهارات التأقلم والمزاج الجيد واحترام الذات، فلذلك كن مبتسمًا وضاحكًا في جميع المواقف، خاصة الصعبة منها، حيث إنه يخفف التوتر على الفور ويجعل الأمور تبدو أقل صعوبة، فالتظاهر أو إجبار نفسك على الضحك يمكن أن يحسن المزاج ويقلل من التوتر فورًا.

قضاء الوقت مع أشخاص إيجابيين  

حيث ثبت أن المشاعر السلبية والإيجابية الصادرة من الآخرين معدية نوعًا ما، فالشخص الإيجابي له تأثير معاكس على الآخرين، وإن التواجد حول أشخاص إيجابيين يحسن احترام الذات، واحاطة نفسك بهؤلاء الأشخاص الإيجابين سيرفعونك ويساعدونك على رؤية الجانب المشرق، ويزيد من الفرص في الوصول إلى الأهداف.

التحدث بإيجابية مع النفس

تظهر الأبحاث أن الطريقة التي تتحدث بها مع نفسك يمكن أن تؤثر على قدرتك على تنظيم المشاعر والأفكار والسلوك تحت الضغط، ومثال على الحديث الإيجابي مع النفس: بدلاً من قول في “لقد أفسدت ذلك حقًا”،  جرب قل “سأحاول مرة أخرى بطريقة مختلفة وسأنجح”، لذلك يجب أن ترد على نفسك دائمًا بإيجابية.

تحديد المناطق التي تكون فيها سلبيًا

وذلك من خلال استشارة زملاؤك في العمل، أو زوجتك حول السلوكيات والأمور التي يكون واضحًا أنك سلبيًا فيها، لإنه سيكون لهم رؤية واضحة في ذلك، وقم بتغيير هذه السلوكيات على الفور.

بدء كل يوم بشيء إيجابي 

وذلك على سبيل المثال بإخبار نفسك أن اليوم سيكون رائعًا ومذهلًا، وشارك بعض الإيجابية مع الآخرين وذلك عن طريق المجاملة أو القيام بشيء لطيف لشخص ما، من الممكن أيضًا إلاستماع إلى آيات قرآنية أو مقاطع صوتية تبث السعادة والايجابية.

فوائد أن أكون شخصًا إيجابيًا

 وجدت دراسة حديثة طبقت على  70 ألف امرأة في الفترة من 2004 إلى 2012 أن أولئك الذين كانوا متفائلين وإيجابيين  تميزوا بما يأتي: [1]

  • كان لديهم عمر أطول وأفضل، حيث أنه قلل من عدة أسباب رئيسية للوفاة، بما في ذلك مرض قلبي، أو سكتة دماغية، وبعض السرطانات مثل سرطان الثدي والمبيض والرئة والقولون والمستقيم، بالإضافة إلى عدوى أمراض الجهاز التنفسي.
  •  تشمل الفوائد المؤكدة الأخرى للتفكير الإيجابي بتحديد نوعية حياة أفضل، تتمثل في مستويات طاقة أعلى، وصحة نفسية وجسدية أفضل.
  •  التعافي بشكل أسرع من أي إصابة أو مرض يتعرضوا له، على سبيل المثال عدد أقل من نزلات البرد. 
  • انخفاض معدلات الاكتئاب.
  • إدارة الضغوطات والتوتر والقلق ومهارات التأقلم بشكل أفضل.

الآثار الجانبية للتفكير السلبي

التفكير السلبي والمشاعر العديدة التي يمكن أن تصاحبها، مثل التشاؤم والتوتر والغضب، من الممكن أن تسبب عددًا من الأعراض الجسدية وتزيد من خطر الإصابة بالأمراض بالإضافة إلى أنها تقصر العمر، كما وتتضمن بعض أعراض التوتر والتفكير السلبي ما يأتي: [1]

  • صداع الرأس.
  • آلام الجسم.
  • غثيان.
  • إعياء.
  • صعوبة النوم.
  • من الممكن أن تؤدي فترات التوتر والضغط الطويلة إلى الإصابة بأمراض قلبية، أو نوبة قلبية، أو سكتة دماغية، أو أمراض عقلية.

وفي نهاية هذا المقال نلخص إلى أنه تم عرض خطوات عملية تساعدني لأكون شخصًا إيجابيًا ، وكانت هذه الخطوات سهلة وبسيطة، بالإضافة إلى أنه تم عرض أهم فوائد التفكير الإيجابي، وأهم أضرار التفكير السلبي.

المراجع

  1. ^ Benefits of Thinking Positively, and How to Do It , healthline.com , 8/11/2020
223 مشاهدة