دروس رمضانية مؤثرة مكتوبة مختصرة جاهزة للتحميل

كتابة ياسمين - تاريخ الكتابة: 7 أبريل 2021 , 11:04 - آخر تحديث : 7 أبريل 2021 , 11:04
دروس رمضانية مؤثرة مكتوبة مختصرة جاهزة للتحميل

دروس رمضانية مؤثرة مكتوبة عن الطاعات والعبادات التي ينبغي على المُسلم أن يحرص عليها طوال أيام وليالي شهر رمضان الفضيل، ولا سيما أن الله تبارك وتعالى قد خص هذا الشهر العظيم بالعديد من العبادات وعظيم الثواب من بين جميع شهور السنة، لذلك؛ نجد العديد من علماء الأمة الإسلامية الثقات في مختلف البلدان العربية والإسلامية يسعون إلى نشر أهم الدروس الإيمانية والأخلاقية التي يجب على جميع المسلمين التخلي بها في شهر رمضان وبعد رمضان أيضًا، وفيما يلي سوف يتم عرض سلسلة دروس رمضانية مكتوبة مؤثرة متعددة.

فضل شهر رمضان

إن شهر رمضان المبارك هو أعظم شهر في العام؛ ويرجع ذلك إلى أن الله تبارك وتعالى قد فرض على المسلمين فريضة الصيام في هذا الشهر، غير إنه يشهد الرحمات والبركات والخيرات الواسعة، ولقد اصطفاه الله تعالى أيضًا ليكون هو شهر نزول القرآن الكريم في ليلة القدر التي قد أرشدنا رسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه إلى التماسها في الليالي الوترية من العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، ولقد عدَّدَ العلماء فضائل شهر رمضان على النحو التالي:

  • جاء عن سيدنا محمد صلَّ الله عليه وسلم قوله: “من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”[1]، وتلك دلالة إلى أن إتمام عبادة الصيام ونافلة قيام الليل في شهر رمضان رغبةً في نيل رضا الله تعالى؛ هي مفتاح العفو والمغفرة والفوز بالجنة.
  • صيام شهر رمضان إلى شهر رمضان هو سبب في مغفرة ذنوب المسلم التي قد اقترفها بين العامين لم ترتكب الكبائر، حيث جاء قول رسول الله ﷺ: “الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفِّرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر”[2]
  • مع حلول أول ليالي الشهر المبارك؛ تفتح أبواب الجنة، وتغلق أبواب النار، وتُصفد مردة الجن والشياطين، وفي ذلك ورد الحديث النبوي الشريف: {إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب جهنم، وسُلسلت الشياطين}[3]
  • أخبرنا رسول الله ﷺ أن لله تعالى عتقاء في كل ليلة من ليالي شهر رمضان، حتى إذا كانت أخر أيام الشهر الفضيل أعتق الله من عباده بعدد ما أعتق طوال الشهر، ومن الأحاديث النبوية الواردة في ذلك قوله ﷺ: “.. ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة”[4]
  • دعوة الصائم في رمضان مستجابة، وذلك سواء في ثناء ساعات الصيام أو الدعاء عند الإفطار، أو الدعاء في أثناء تأدية صلاة الليل، وعقب الصلوات والفرائض أيضًا.
  • يدخل الصائمين من باب الريان، وهو باب في الجنة؛ لا يدخله إلا من قد صام وحسن صيامه على الوجه الذي يُرضي الخالق تبارك وتعالى عنه.

شاهد أيضًا: جدول اعمال رمضان اليومية للاطفال والكبار

سلسة دروس رمضانية مؤثرة مكتوبة

لقد أصاب علماء الأمة الإسلامية حينما وصفوا شهر رمضان المبارك بأنه بالفعل مدرسة ربانية يحصل المسلم بها على الدروس الإيمانية والأخلاقية والربانية بقدر لا يحصل عليه في أي وقت آخر من العام، ويرجع ذلك إلى التجليات الإيمانية وشوق القلوب إلى الطاعة وإقبالها الكبير على العبادة في أيام وليالي شهر رمضان المبارك، ولذلك؛ نجد أنه على كل مسلم أن يفطن إلى أهمية التزود من الخير والبر والتقوى وأن ينصت بكل جوارحه إلى أهم الدروس الإيمانية والدينية التي تمر عليه في هذا الشهر؛ لكي يخرج من المدرسة الرمضانية محملًا بالذخيرة الإيمانية والعدة والعتاد التي سوف تُغذي روحه بالإيمان على مدار العام، ولقد تم تقديم العديد من الدروس الإيمانية الرمضانية بواسطة كبار علماء الأمة الإسلامية ومنها ما يلي:

درس علو الهمة في رمضان

إن الهمة والإرادة هي التي تقود الفرد دائمًا إلى الإبداع، ولذلك؛ إذا توافرت الهمة والرغبة في استغلال تلك الفرصة الإيمانية الهامة وهي شهر رمضان؛ فسوف يكون المسلم هنا قادرًا على أن يرتقي إلى أعلى المراتب عند الله تبارك وتعلى فيما يقوم به من بر وطاعة وإخلاص في العبادة، ولذلك؛ على كل مسلم أن يقف وقفة صادقة مع نفسه، وأن يسألها بعض الأسئلة التي من شأنها أن تشحذ همته، مثل:

  • هل أعددت نفسك وروحك لاستقبال رمضان؟
  • هل تنوي الالتزام بصلاة الفروض الخمس في جماعة في رمضان.
  • هل تنوي الإكثار من ذكر الله تعالى؟
  • هل تنوي خَتْم القرآن الكريم في رمضان؟
  • هل سوف تواظب على صلاة التراويح والتهجد طوال ليالي رمضان؟
  • هل أعددت خُطَّة مضان؟

ومن خلال الإجابة على هذه الأسئلة؛ سوف يكون في مقدور المسلم أن يُحدد أهم أولويات يومه في شهر رمضان المبارك، وسوف يكون قادرًا على تحديد أوقات الذكر وأوقات قراءة القرآن الكريم، وتخصيص أوقات خاصة على مدار اليوم لمختلف الطاعات والعبادات؛ لكي يكون بالفعل من الفائزين بشهر رمضان.

درس إيجابية الصائم

إن الإيجابية والسعي إلى تحقيق النفع للفرد وأسرته ومجتمعه كليًّا؛ تُعد من أهم الصفات التي قد أرشدنا إليه الله تبارك وتعالى ورسوله، ولقد خص الله تعالى الأفراد من أصحاب الروح الإيجابية التي تسعى إلى التعاون وبث الأمل والخير والتفاؤل في نفوس الآخرين بعظيم الثواب، أما الإيجابية في رمضان أو إيجابية الصائم؛ فهي ذات أجر كبر لا يعلمه إلا الله تبارك وتعالى.

حيث إن الأخذ بيد الإخوة والأخوات إلى الاجتهاد في العبادة في أيام وليالي الشهر الفضيل مثل توضيح أهمية حسن الصيام والبعد عن مفسدات الصوم المعروفة والمتعلقة بالطعام والشراب أو مفسدات الصوم من أمراض القلوب كالغيبة والنميمة، وكذلك توضيح أهمية المواظبة على صلاة القيام والنوافل وذكر الله تعالى، وإرشاد الآخرين قدر الإمكان إلى حسن عبادة الخالق عز وجل في رمضان، والحرص أيضًا على كسب ثواب إفطار صائم سواء عبر توزيع التمر أو المياه وقت الإفطار أو توزيع الوجبات والأطعمة على الفقراء والمحتاجين جميعها تدخل في إطار إيجابية المسلم التي تدخله في دائرة رضا الخالق عز وجل.

شاهد أيضًا: فوائد صيام شهر رمضان الدينية والصحية

دروس رمضانية مكتوبة للتحميل

يحرص الكثير من أبناء الأمة الإسلامية على الحصول على أهم الدروس الإيمانية التي ينبغي إتقانها وتعليمها للأبناء والنشء الصغير أيضًا حول رمضان وأهميته وكيفية تأدية عبادة الصوم بشكل صحيح وأهم الأعمال التي يجب المواظبة عليها في رمضان، ويحرص الآباء أيضًا على الاطّلاع على أهم الدروس الرمضانية التي تُساعدهم على حسن التصرف طوال الشهر لكي يكونوا قدوة جيدة للأبناء ولكي يتمكنوا من الحصول على عظيم الثواب أيضًا خلال هذا الشهر المبارك، ومن أهم دروس رمضانية يمكن تحميلها، ما يلي:

تحميل درس كيف نستفيد من رمضان

إن كل شهر رمضان يمر على الإنسان طوال حياته هو فرصة جديدة وكبيرة لجني عظيم الثواب والعودة إلى الله تعالى والتوبة إليه من أي ذنوب يقترفها المسلم، والتزود من البر والتقوي والصدقة والطاعة والعبادة لله تعالى على الوجه الذي يُرضيه؛ لكي يتمكن الفرد بتحقيق الهدف الأساسي من الحياة ألا وهو الإعداد الجيد للقاء الله تعالى والفوز بالجنة والفردوس الأعلى من الجنة في يوم الحساب، لذا؛ فإن كيفية الاستفادة من شهر رمضان على أكمل وجه من الأمور التي يرغب في الاطّلاع عليها الغالبية العظمى من المسلمين مع قدوم شهر رمضان في كل عام، ويُمكن تحميل درس كيف نستفيد من رمضان مكتوب “من هنـا

تحميل درس رمضان يعلمنا التعاون والصلة

إن صلة الأرحام والتعاون على البر والتقوى والخير من أسس صفات المؤمن؛ وفي شهر رمضان على وجه التحديد نجد أن الكثير من الأفراد يحرصون على تبادل الزيارات والسؤال على الأهل والأقارب والأحباب والتهنئة أيضًا بقدوم الشهر الفضيل، وعلى الرغم أن البعض يرى الود ولتراحم وصلة الأرحام في رمضان وغي رمضان أمرًا عاديًا؛ إلا أنه في حقيقة الأمر الحرص على تأدية معاني التعاون والصلة مع الأهل والأقارب والأحباب من الأمور التي يؤجر عليها المسلم عظيم الأجر والثواب.

أما في رمضان؛ فإن الأجر والثواب يكون مُضاعف، ومن هنا لا بُد أن يحرص كل مسلم على إنها أي قطيعة أو خصام بينه وبين أي أخٍ مسلم، وأن يتم استقبال هذا الشهر بالود والتواصل والمسامحة والمحبة دائمًا، كما إن تقديم يد العون إلى المحتاجين أيضًا يُعد من أهم القيم الرمضانية والإيمانية بوجهٍ عام؛ ويمكن تحميل درس رمضان يعلمنا التعاون والصلة في مِلَفّ وورد “من هنـا

شاهد أيضًا: جدول ختم القران في رمضان

دروس رمضانية قصيرة

هناك العديد من الدروس الرمضانية القصيرة والمهمة والتي ينبغي للمسلمين الاطّلاع عليها قدر الإمكان؛ لكي يعي ويفهم كل منهم أهمية استغلال كل لحظة من لحظات الشهر الكريم في الطاعة والعبادة والإتيان دائمًا وأبدأ بالأعمال التي يحبها الخالق عز وجل والبعد تمامًا عن كل ما لا يُرضيه، ولا سيما أن شهر رمضان يُعد فرصة رائعة لتغيير النفس إلى الأفضل وتوطينها على الكف عن اتباع هوى النفس، ولذلك دائمًا ما يُطلق على رمضان شهر الصبر؛ لأنه يُعلم المسلم كيفية إتقان الصبر وخصوصًا الصبر على الطاعة دون كَلَلْ، ومن أهم دوس رمضانية قصيرة، ما يلي:

درس دعوة الصائم

لقد تم نعت شهر رمضان المبارك بأنه شهر الدعاء، أو بمعنى أدق؛ شهر الدعاء، ويُذكر أن عبادة الدعاء واللجوء والتضرع إلى الله تبارك وتعالى من أهم العبادات التي تحقق معنى العبودية والتوحيد لله تبارك وتعالى، ولقد جاءت العديد من الآيات القرآنية التي توضح قيمة وأهمية الدعاء، ومنها، ما يلي:

  • قال تعالى: {إِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}[5]
  • وقوله سبحانه وتعالى في موضع آخر من القرآن الكريم: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ}[6]

وفيما يخص استجابة دعاء رمضان وأهمية الحرص على الدعاء في شهر رمضان المبارك؛ فلقد وردت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة أيضًا التي قد وضحت أن دعاء الصائم مستحب ومستجاب أيضًا، مثل:

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: “ثلاث دعوات مستجابات: دعوة الصائم، ودعوة المظلوم، ودعوة المسافر”[7]
  • كما إن للصائم عند الفطور دعوة لا تُرد، حيث جاء عن رسولنا الكريم صلَّ الله عليه وسلم قوله: “إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد”[8].

وهذا يُوضح أهمية أن يحرص كل مسلم على الإكثار من الدعاء طوال أيام وليالي رمضان، وأن يطلب من الله تعالى ما يشاء وما يهمه من خيري الدنيا والآخرة.

درس القرآن في رمضان

إن الذكر الحكيم هو الوسيلة التي يُمكن للمسلم الاطّلاع بها على أساس مُراد الخالق عز وجل من عباده، وهو أحد وسائل تواصل العبد مع ربه، لذلك؛ لا بُد على المسلم أن يحرص على الالتزام بقراءة ورد يومي من القرآن وأن يُضاعف معدل قراءته وتدبره لمعاني القرآن الكريم في شهر رمضان، ولا سيما أن شهر رمضان هو شهر القرآن الذي قد نزلت به أولى آيات الذكر الحكيم على سيدنا محمد في غار حِراء في ليلة القدر.

غير إن قراءة القرآن الكريم تُساعد صاحبها في الحصول على عدد لا نهائي من الحسنات والثواب؛ وخصوصًا إذا تمكن المسلم من فهم معاني ومفردات القرآن ومن تجويد وترتيل آيات الذكر الحكيم، ومن الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي أكدت على فضل قراءة القران في شهر رمضان وضرورة المواظبة على قراءة القرآن لكي لا يقع المسلم في دائرة هجر القرآن، ما يلي:

  • قال الله تعالى: {الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ}[9]
  • وقال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ}[10]
  • قال رسول الله – صلَّ الله عليه وسلم -: “الصيام والقرآن يَشفعانِ للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب، منعتُه الطعامَ والشهوات بالنهار؛ فشفِّعْني فيه، ويقول القرآن: منعتُه النوم بالليل؛ فشفِّعْني فيه”، قال: “فيُشَفَّعانِ”[11]

شاهد أيضًا: دعاء صيام رمضان مكتوب مؤثر 2021 .. أدعية رمضانية جميلة

دروس رمضانية للنساء

إن عظيم ثواب شهر رمضان وأهمية الالتزام بالعبادة به أمر مفروض على كل مسلم سواء رجل أو امرأة، ومع ذلك؛ هناك العديد من الدروس التي يتم توجيهها إلى النساء خاصة؛ ليتمكن من الفوز بشهر رمضان المبارك؛ ولا سيما أن الأنشطة والمهام اليومية الواقعة على كاهل المرأة تفوق الرجال، لذا يتم توجيه النساء دائمًا إلى كيفية اغتنام فرصة رمضان في الحصول على عظيم الأجر والثواب، ومن أهم دروس رمضانية للنساء، ما يلي:

رمضان شهر الصيام وليس الطعام

بطبيعة الحال؛ نجد الغالبية العظمى من ربات البيوت والأمهات والزوجات يقضين نهار رمضان باكمه في تحضير المأكولات والمشروبات الشهية من اجل تقديم مائدة إفطار متكاملة لأفراد الأسرة، وتكثر أيضًا العزومات العائلية في شهر رمضان؛ في حين أن شهر رمضان هو شهر صوم وليس شهر أكل وشرب، وعلى هذا؛ ينبغي على المرأة ألَّا تقضي نهار رمضان في تحضير الطعام فحسب؛ بل عليها أن تستثمر الوقت وان تؤدي العبادات الإيمانية اللازمة، وأن تضع جدولي يومي لها يتضمن اسئلة عن رمضان واجابتها فيما يخص العبادات والطاعات، كما يلي:

  • موعد قراءة القرآن.
  • عدد مرات ختم القرآن في رمضان.
  • موعد الذكر والدعاء.
  • متى تتعلم أحكام الصيام عبر القراءة والاطّلاع.
  • كيفية التفرغ لطاعة الله تعالى في شهر رمضان قدر الإمكان.

درس صيام الجوارح للمسلمة

هناك فئة كبيرة من الأشخاص ممن يرون أن شهر رمضان هو شهر الإمساك عن الطعام والشراب فحسب؛ ولكن في حقيقة الأمر أن الله تعالى قد فرض علينا الصيام لا لشيء إلا من أجل تربية النفس على ترك الهوى والصبر على الطاعة والشعور دائمًا بالآخرين، مثل الشعور بالفقراء الذين ينتهش الجوع أحشائهم يوميًا، وهو أيضًا شهر العلاج والشفاء من أمراض القلوب والصوم عن المفسدات التي لا تتمثل هنا في الطعام أو الشراب أو غيرهم من مفسدات الصوم الأخرى؛ وإنما تتمثل في صوم الجوارح.

أي إنه على كل مسلمة أن تحرص على ألا تكثر من الحديث خصوصًا المكالمات الهاتفية الطويلة وأن تترك تمامًا الغيبة والنميمة والفتنة والكذب والرياء والنفاق، وأن تحرص على أن تكون مسلمة إيجابية تهتم دائمًا ينشر الخير والتفاؤل والمحبة بين الأفراد وليس العكس، كما إن صوم الجوارح يشمل صوم القلوب على الظلم والغدر والنفاق، وصوم العين عن النظر إلى ما حرمه الله تعالى، وصوم اللسان عن النطق بما لا يرضى الخالق عز وجل، وغيرهم من مفسدات الصوم غير المادية الأخرى.

ختامًا؛ ومع الوصول إلى نهاية هذه المقالة؛ نكون قد تمكنا من تقديم مجموعة دروس رمضانية مؤثرة مكتوبة مختصرة جاهزة للتحميل والاطّلاع عليها مباشرةً للتزود منها ومما تحتويه من معلومات دينية مهمة حول أهمية وعظيم الأجر والثواب للمسلم الملتزم في شهر رمضان أو طباعتها واستخدامها مباشرةً سواء للمعلمين أو الآباء أو غيرهم، إضافةً إلى التطرق أيضًا بشيء من التفصيل إلى فضائل شهر رمضان.

المراجع

  1. ^ رواه البخاري ومسلم
  2. ^ رواه مسلم
  3. ^ رواه البخاري ومسلم
  4. ^ رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني
  5. ^ سوة البقرة [آية: 186]
  6. ^ سورة غافر [الآية: 60]
  7. ^ صحيح الجامع 3031
  8. ^ صحيح الجامع 3032
  9. ^ سورة البقرة [آية: 121]
  10. ^ سورة فاطر [الآية: 29]
721 مشاهدة