دعاء الاستخارة للعمل .. ما هو وقتها وكيفية أدائها بالتفصيل

كتابة منة محمد - تاريخ الكتابة: 9 يناير 2021 , 12:01
دعاء الاستخارة للعمل .. ما هو وقتها وكيفية أدائها بالتفصيل

دعاء الاستخارة للعمل أمر يبحث عنه العديد، ففي أغلب الأحيان يجد الفرد نفسه في حالة حيرة تجاه أمر معين، أو كيفية الاختيار بين أمرين، وأيهما الأخْير له خاصة عندما يكون الأمر متعلق بقرارات هامة، ومصيرية تخص حياته، ومستقبله كالزواج، أو العمل، أو السفر، وهكذا، ومن كرم الله علينا أن جعل صلاة الاستخارة هي الحل للتخلص من هذه الحيرة فيُصليها الفرد بنية التوفيق لما هو خير، وأفضل له، ويقرأ عَقبها دعاء الاستخارة.

تعريف الاستخارة

يتم تعريف الاستخارة كما يلي:

  • الاستخارة في اللغة : هي طلب الخيرة في الشيء.
  • الاستخارة في الاصطلاح : تعني الطلب من الله عز، وجل، والرجاء في أن يلهمنا الصواب في الأمر، ويمنحنا التوفيق، وحسن الاختيار في أمور الحياة.
  • الاستخارة في الشرع : طلب صرف الهمة لما هو المختار عند الله، والأَوْلى فيها الصلاة، وقراءة الدعاء الخاص بالاستخارة عقب الانتهاء من الصلاة.

شاهد أيضًا: كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

دعاء الاستخارة للعمل

تعد صلاة الاستخارة إحدى الصلوات التي علمها رسولنا الكريم صلى الله عليه، وسلم للصحابة، وهي سُنة باتفاق المذاهب الأربعة حيث أنها صلاة يستخير فيها المسلم ربه في الأمور التي ينوي فعلها فيُمكننا أدائها في أي أمر من أمور الحياة للتأكد من صلاح هذا الأمر لنا، ولحياتنا فعن جابرِ بنِ عبدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُعلِّمُ أصحابَه الاستخارةَ في الأمورِ كلِّها، كما يُعلِّم السورةَ من القرآنِ؛ يقول: “إذا همَّ أحدُكم بالأمرِ فلْيركَعْ ركعتينِ من غيرِ الفريضةِ، ثم لْيقُل: اللهمَّ إني أستخيرُك بعِلمك، وأستقْدِرُكَ بقُدرتِك، وأسألُك من فَضلِك؛ فإنَّك تَقدِرُ ولا أَقدِرُ، وتَعلمُ ولا أَعلمُ، وأنت علَّامُ الغيوب، اللهمَّ فإنْ كنتَ تَعلَمُ هذا الأمْرَ- ثم تُسمِّيه بعَينِه- خيرًا لي في عاجلِ أمْري وآجلِه- قال: أو في دِيني ومعاشي وعاقبةِ أمري- فاقْدُرْه لي، ويَسِّره لي، ثم بارِكْ لي فيه، اللهمَّ وإنْ كنتَ تعلمُ أنَّه شرٌّ لي في دِيني ومعاشي وعاقبةِ أمْري- أو قال: في عاجِلِ أمْري وآجِلِه- فاصْرِفني عنه، واقدُرْ لي الخيرَ حيثُ كانَ ثمَّ رضِّني به”.[1]

شاهد أيضًا: متى يدعو دعاء الاستخارة

وقت صلاة الاستخارة للعمل

صلاة الاستخارة مثل كافة الصلوات التي فرضها الله علينا، ولا اختلاف فيها فيتوضأ المسلم، ويقوم للصلاة، وبعد إتمام الصلاة، والانتهاء منها يقرأ دعاء الاستخارة بخشوع، وتضرع لله عز، وجل من أجل طلب العون، والتيسير في الأمر الذي تود القيام به كما يتم أدائها في أي وقت فلا يوجد وقت مُحدد للقيام بها فيه، ولكن لا تُصلى في أوقات النَّهي فعن ابنِ عبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عنهما قال: شهِد عندي رجالٌ مرضيُّون، وأرْضاهم عندي عُمرُ: أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم نَهى عن الصَّلاةِ بعدَ الصُّبحِ حتَّى تُشرِقَ الشمسُ، وبعدَ العصرِ حتَّى تغرُبَ”.

كما أن هناك دليل آخر من السنة عن ابنِ عُمرَ رَضِيَ اللهُ عنهما، قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إذا طلَعَ حاجبُ الشمسِ فأَخِّروا الصلاةَ حتى ترتفعَ، وإذا غابَ حاجبُ الشَّمسِ فأخِّروا الصلاةَ حتى تغيبَ”.

طريقة صلاة الاستخارة

فيما يلي خطوات لكيفية صلاة الاستخارة:

  • في البداية يضع المسلم نية الوضوء، والصلاة ليستخير ربه في أمر يُحيره فيتوجه المسلم ليتوضأ حتى يُصبح طاهرًا، ومستعد لأداء الصلاة، والوقوف بين يدي الله عز، وجل.
  • ثم يُصلي ركعتين كاملتين، ومن المستحب في صلاة الاستخارة أن تقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة سورة الكافرون، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة سورة الإخلاص.
  • وبعد الانتهاء من قراءة التشهد، والتسليم توجه بخشوع، وتضرع إلى الحي القيوم، وقل دعاء الاستخارة بعد افتتاح الدعاء بالاستغفار، والصلاة على النبي صلى الله عليه، وسلم المذكورة في النصف الثاني من التشهد.

ما هي الأمور التي يمكن أن يستخير فيها المسلم ربه

الاستخارة مشروعة في كل الأمور التي يواجهها المسلم في حياته سواء تخص الدين، أو الدنيا، أو الآخرة سواء كان هذا الأمر كبير، أو صغير فهي تساعد الفرد على اتخاذ القرار الصائب، والنافع له في الدنيا، والآخرة فرسول الله صلى الله عليه، وسلم كان يستخير ربه في الأمور كلها حتى، ولو كانت بسيطة فورد أنه كان يستخير ربه قبل شراء نعله، ولكن تتم الاستخارة في الأمور الحلال مثل: الزواج، أو شراء سيارة، أو أي غرض خاص، أو التقدم لوظيفة معينة، أو السفر لمكان معين، ولكن لا تتم الاستخارة في أمور أصلها مُحرم مثل: سرقة شيء، أو زنا، أو أخذ رشوة لإنجاز عمل معين فما حرمه الشرع لا تتم فيه استخارة فهو أمر حرام علينا تجنب فعله من الأساس.[2]

شاهد أيضًا: طريقة صلاة الاستخارة للزواج

وفي الختام نوضح أنه إذا لم يتبين للمستخير أمر يختاره من أول مرة يُصلي فيها صلاة الاستخارة فعليه تكرار الصلاة أكثر من مرة حتى يُبين الله له الأمر، والدليل على ذلك من السنة عن عبدِ اللهِ بنِ مَسعودٍ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا دعَا، دعا ثلاثًا، وإذا سألَ، سألَ ثلاثًا”.

المراجع

  1. ^ الإمام ابن باز , صلاة الاستخارة , 7\1\2021
  2. ^ صيد الفوائد , صلاة الاستخارة وحكمها وكيفية صلاتها وتنبيهات وأمور هامة , 7\1\2021
253 مشاهدة