دعاء المساء

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 23 فبراير 2020 , 19:02
دعاء المساء

يهتم المسلم بأداء دعاء المساء حتى يستمر ذكره لله على مدار اليوم منذ أن يستيقظ حتى أن ينهي يومه بالنوم ويسلم أمره لرب العباد، يعتبر الدعاء في المساء من أجمل العبادات التي يحرص عليها المسلمون لأنها تربطهم تمنحهم السعادة والراحة النفسية مع نهاية اليوم بكل تفاصيله وبكل ما يحمله من متاعب تحتاج لنهاية سعيدة يلقي فيها العبد كل هموم يومه على الله القادر على تغيير الأقدار وحمايته من كل الشرور.

دعاء المساء

• تتميز فترة الليل بالوحشة والظلام وتنتشر فيها مشاعر الخوف والقلق والاكتئاب عند بعض الناس بسبب الظلام ونهاية اليوم.
• يشعر البعض بالقلق والتوتر بسبب تعرضهم لمشكلات كثيرة خلال يوم شاق طويل مليء بالعمل والجهد.
• يحتاج المسلم وفي نهاية اليوم لبعض الأدعية التي تريح النفس السكينة والطمأنينة في القلوب.
• يردد المسلك الأذكار المسائية بقلب مطمئن عامر بالإيمان شاعراً بقربه من الله.
• يبدأ دعاء المساء بعد صلاة العصر حتى صباح اليوم التالي.
• يمكن أن تبدأ أذكار المساء من بعد صلاة المغرب حتى صباح اليوم التالي.
• يمكن يؤدي المسلم دعاء مساء الليلة السابقة إذا فاتته بشرط أن ينوي ذلك ويقول في سره أنه يؤدي أذكار ليلة ماضية.
• يمكن أن يؤدي المسلم أذكار المساء من بعد صلاة العشاء أي من بعد زوال الشمس ويستمر على شروق اليوم التالي.

فضل أدعية المساء

عندما يوشك اليوم على نهايته يحتاج الإنسان لأدعية وأذكار تريح قلبه، وتحقق هذه الأذكار أفضال كثيرة للإنسان أهمها:

• تزيد هذه الأدعية من إيمان المسلم وتقربه من الله تعالى.
• تساعد على التوبة عن الذنوب والمعاصي.
• تجعل الإنسان على صلة دائمة بالله عز وجل.
• تجعل المسلك يذكر ربه ويشكر لساعات طويلة من الإيمان.
• تمنح الإنسان الإحساس بالراحة والطمأنينة.
• تحفظ المسلم من الشرور والمخاطر.
• تحمي المسلم من وسوسة الشياطين.
• تغفر السيئات والذنوب.
• تزيد من حسنات الإنسان وتقربه من الجنة.
• تجعل حياة الإنسان كلها بركة وخير.
• تزيل الهموم وتدخل السرور للقلوب.
• تحصن المسلم من شر الإنس والجن.
• تحمي من العين والحسد والحقد والسحر.
• تجلب البركة في البيوت.
• تزيد من الرزق والخير.
• تحفظ أهل البيت من همزات الشيطان.
• تعالج الهم والقلق والاكتئاب.
• تمنح الإنسان الطاقة والقوة لأداء عمله.
• تزيل الكسل وتجلب السعادة والراحة النفسية.
• تعالج التعب والإجهاد بعد قضاء العمل.

دعاء المساء

طريقة أداء أذكار المساء

لا يتطلب دعاء المساء مجهود وتتميز بالسهولة والبساطة، فقط تحتاج أن يحرك المسلم لسانه وأن يكون قلبه وعقله مع الله وكله يقين أن الله سوف يجيب دعائه ويكون دائماً معه في كل وقت.

وحتى يؤدي المسلم دعاء المساء بطريقة صحيحة فإنه يجب أن يلتزم ببعض القواعد هي كالتالي:

• يجب أن يستحضر المسلم قلبه وعقله وهو يؤدي الأدعية.
• يجب أن يشعر الإنسان بكل معاني الدعاء حتى يستمتع بمعانيه.
• يجب أن يميز المسلم مفردات الدعاء جيداً وأن تمس قلبه وتشرح صدره.
• يجب أن يكون صوت القارئ منخفض وهو يؤدي الدعاء حتى لا يتسبب في إزعاج المحيطين به.
• يفضل أن يؤدي الدعاء بشكل منفرد، فلا يستحب أن تؤدى هذه الأدعية في جماعة.
• يجب أن يؤدي الإنسان دعاء المساء بنفسه دون الاعتماد على الاستماع إليه سواء من غيره أو عبر تسجيل صوتي.
• يمكن قراءة أدعية المساء في أي مكان سواء في العمل أو السيارة أو المنزل أو المسجد، فلا يوجد مكان محدد لأدائها.
• يمكن قراءة دعاء المساء بعد الوضوء أو بدونه، فهي من السنن التي لا تحتاج للوضوء.
• يمكن للحائض والجنب والنفساء أداء أدعية المساء.
• يجب أن يؤدي المسلم الأدعية بهدوء وتمهل ووعي حتى يستمتع بكل معنى فيها.
• لا يستحب أن يرفع المسلم يديه عند الدعاء في المساء لأن هذا غير مستحب في أذكار الحمد والثناء.

دعاء المساء

حكم ترك دعاء المساء

• يستحب أن يحرص المسلم على دعاء المساء بشكل يومي وعدم نسيانه حتى يحصل على فضل هذه العبادة اليومية، ومن تركها يجب أن يؤديها عند تذكرها.

• إذا نسى المسلم قضاء أدعية المساء في أوقاتها، فيمكنه قضائها فور تذكرها، لكن الأفضل هو أدائها في وقتها حتى يحصل المسلم على الثواب بالكامل.

• يرى العلماء أن قضاء أذكار المساء في أوقاتها هذا أفضل والثواب أكبر.

• يري بعض العلماء أن جزاء قضاء دعاء المساء في وقته الطبيعي واليومي يماثل أجرها في غير أوقاتها، خاصة إذا كان النسيان بعذر عن غير عمد.

• يؤكد العلماء أنه من الأفضل المداومة على أداء أدعية المساء في وقتها حتى يتعود الإنسان عليها، لأن تكرار النسيان يسبب فقدانها لقيمتها الروحية عند المسلم.

آداب أدعية المساء

دعاء المساء سنة نبوية محببة، وعبادة سهلة جزاءها كبير وأفضالها كثيرة، ولها بعض الآداب التي يجب أن يلتزم بها المسلم لينعم بخيراتها، وهي كالتالي:

• يجب أن يؤدي المسلم الأدعية بهدوء وتمهل ووعي حتى يستمتع بكل معنى فيها.

• لا يستحب أن يرفع المسلم يديه عند الدعاء في المساء لأن هذا غير مستحب في أذكار الحمد والثناء.

• تتميز أدعية المساء أن توقيتها ممتد يمكن أن يقتنص المسلم الوقت المناسب له، من بعد غروب الشمس حتى شروق اليوم التالي.

• يستحب الدعاء بداية من غروب الشمس بعد صلاة المغرب وحتى شروق الشمس لليوم التالي.

• يرى بعض العلماء أن دعاء المساء يبدأ بعد صلاة المغرب، بينما يرى البعض الآخر أنه يبدأ بعد صلاة العشاء، وكلاهما صحيح فالتقرب إلى الله مستحب في كل الأوقات.

• يستحب الابتهال والمناجاة بهدوء بصوت منخفض.

• يجب أن يلتزم المسلم بالاستغفار أثناء الدعاء لينال الثواب والحسنات.

• يمكن أن يكرر المسلم الدعاء ويلح عليه ويناجي ربه ويتمنى الاستجابة.

• يبدأ المسلم دعائه بحمد الله والثناء عليه والصلاة على رسوله الكريم.

• لابد أن يخلص المسلم في الدعاء بقلب خاشع وقلب عامر بالإيمان والتقوى.

• يستقبل المسلم القبلة عند الدعاء.

• يجب ألا يتضمن الدعاء بأي شر أو قطع رحم وأن يكون بالخير والبركة.

• يجب أن ينوي المسلم التوبة والابتعاد عن المعاصي ليضمن عفو الله عنه واستجابة دعوته دون حجاب.

• يجب أن يتحرى المسلم الحلال في ماله وطعامه وشرابه حتى ينعم بإجابة دعوته من الله.

• يبدأ المسلم بالدعاء لنفسه أولاً ثم للأهل والأبناء ولكل المسلمين أجمعين.

• يجب أن يتوجه المسلم بالشكر لله لأنه عافاه في بدنه ومنحه القوة والعافية ليتمكن من الالتزام بالذكر والدعاء.

دعاء المساء

بعض من الأدعية المسائية

لا توجد صيغة محددة لدعاء المساء، فكل الصيغ التي تحمل الخير طيبة يقبلها الله، لكن أشار العلماء لبعض العبارات المحببة والتي نقلت عن رسول الله صلى الله عليها وسلم، وهذا بعض منها:

• “أمسينا وأمسى الملك لله، والحمد لله ولا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.”

• “رب أني أسألك ما في هذه الليلة وخير ما بعدها، وأعوذ بك من شر هذه الليلة وشر ما بعدها.”

• “اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا وبك نحيا، وبك نموت وإليك المصير.”

• الدعاء سيد الاستغفار، من يردده يدخل الجنة إذا مات ليليته:

” اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.”

• الدعاء ثلاث مرات: ” أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق .”

• الدعاء بطلب خير الليلة ونورها ونصرها كالتالي:

” أمسينا وأمسى الملك لله رب العالمين، اللهم إني أسألك خير ما في هذه الليلة، فتحها ونصرها ونورها وبركتها وهداها، وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها.”

خلاصة القول أن دعاء المساء هي عادة وعبادة حسنة تقرب العبد من ربه وتزيح همه وتشرح قلبه وتمنحه راحة ونقاء وطمأنينة لقلبه، فدعاء المساء خير ختام ليوم المسلم تسعده وتريح وجدانه وتحصنه من الحسد والسحر ووسوسة الشيطان وتقربه من الجنة وتزيد حسناته وتمحي سيئاته.

253 مشاهدة