دعاء ذبح الأضحية مكتوب ومستجاب

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 10 يوليو 2021 , 19:07
دعاء ذبح الأضحية مكتوب ومستجاب

دعاء ذبح الأضحية سيتم بيانه في هذا المقال، فمن الجدير بالذّكر أن النحر من شعائر الله، وهو من العبادات التي أكد الله تعالى عليها في القرآن الكريم، وقد أكد النبي – صلى الله عليه وسلم – في سنته، وأجمع العلماء على ذلك، ويكون وقتها من أول يوم عيد الأضحى حتى غروب آخر يوم من أيام التشريق.

دعاء ذبح الأضحية مكتوب ومستجاب

وفيما يأتي بيان دعاء ذبح الأضحية مكتوب ومستجاب :

من السنة أن يقول المضحي: (بسم الله، والله أكبر، اللهم هذا منك ولك، هذا عني)، ومما ورد في دعاء الأضحية قوله صلّى الله عليه وسلّم: (أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أمر بكبشٍ أقرنَ ، يطأُ في سوادٍ ، ويبركُ في سوادٍ ، وينظرُ في سوادٍ . فأُتِيَ به . فقال لها ( يا عائشةُ ! هَلُمِّي المُدْيَةَ ) . ثم قال : ( اشحَذِيها بحجرٍ ) ففعلت . ثم أخذها ، وأخذ الكبشَ فأضجَعَه . ثم ذبحَه . ثم قال ( باسمِ اللهِ . اللهم ! تقبل من محمدٍ وآلِ محمدٍ . ومن أُمَّةِ محمدٍ ) ثم ضحَّى به).

آداب ذبح الأضحية

لا بُدّ من معرفة آداب الأضحية قبل أن يذبح أضحيته يلزمه أن يشحذ سكينه ويغطيها أي لا يريها لذبيحته، ثم يستقبل القبلة ويضع الأضحية على يساره، ولا ينزلها أمام الذبائح الأخرى، وعليه أن ينتظر حتى يموت فيقطع منها.

شاهد أيضًاهل يجوز ذبح الاضحية بالليل

تعريف الأضحية وأحكامها

يُعرّف النحر بأنه النعم التي يُضحي بها كوسيلة للتقريب إلى الله تعالى، ويبدأ وقتها من يوم العيد بعد صلاة العيد حتى غروب الشمس في آخر يوم من أيام التشريق، وهذه سنة مؤكدة أي أن من فعل يثاب، ومن ترك فليس عليه إثم، والمسلم يقتدي بفعل نبي الله إبراهيم عليه السلام، كونه يتبع نصيحة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

شروط الأضحية

يجب أن تبلغ الأضحية السن المطلوب، وهو ستة أشهر للشاة، وسنة للماعز، وسنتان للبقر، وخمس سنين للإبل، ويجب أن تكون خالية من العيوب، كما يشترط في من يذبح الأضحية أن يكون مسلما عاقلا أو كتابيا، بنيته التضحية، وينوي الله ذبحه وتسميته، ولا يجوز تسميته بغير اسم الله سبحانه وتعالى واستخدام محدد في الذبح ، وأن تكون من ذبح يديه، فمن السنة أنه يذبح ذبيحته بيديه إن استطاع، ولا يفوضها لأحد، ويمكنه قطعها في مصلى كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الجمع بين العقيقة والاضحية

دعاء الذبح بنية الشفاء

لم يرد دليل على دعاء محدد عن الذبح ليكون بنية الشفاء، ولكن على العبد المسلم أن يستعين بالأدعية التي سيتم بيانها فيما ياتي:

  • اللهم ربّي، وربّ كُل شيءٍ ومليكه، ومُستجيب دعوة الدّاعين، استجب دعاءنا، واشفِ مريضنا، ونجّنا مما نخاف وممن نخاف.
  • اللهم لا ملجأ منك إلا إليك، فيسّر اللهم أُمُورنا، واستُر عُيُوبنا، وبارك لنا في ما رزقتنا، وقنا عذاب النّار.
  • اللهم لا توقعنا في ما لا نتحمّله، ولا تجعلنا من الأشقياء الّذبن لا يُريحهم شيءٌ، ولا يتمتّعون بشيْ.
  • روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما : أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ دَخَلَ علَى أعْرَابِيٍّ يَعُودُهُ، قَالَ: وكانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا دَخَلَ علَى مَرِيضٍ يَعُودُهُ قَالَ: لا بَأْسَ، طَهُورٌ إنْ شَاءَ اللَّهُ فَقَالَ له: لا بَأْسَ طَهُورٌ إنْ شَاءَ اللَّهُ” قَالَ: قُلتُ: “طَهُورٌ؟ كَلَّا، بَلْ هي حُمَّى تَفُورُ، أوْ تَثُورُ، علَى شيخٍ كَبِيرٍ، تُزِيرُهُ القُبُورَ، فَقَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: فَنَعَمْ إذًا.
  • ورد في السنة النبوية الشريفة عن عائشة رضي الله عنها: أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذَا اشْتَكَى الإنْسَانُ الشَّيْءَ منه، أَوْ كَانَتْ به قَرْحَةٌ، أَوْ جُرْحٌ، قالَ: النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بإصْبَعِهِ هَكَذَا، وَوَضَعَ سُفْيَانُ سَبَّابَتَهُ بالأرْضِ، ثُمَّ رَفَعَهَا باسْمِ اللهِ، تُرْبَةُ أَرْضِنَا، برِيقَةِ بَعْضِنَا، لِيُشْفَى به سَقِيمُنَا، بإذْنِ رَبِّنَا. قالَ ابنُ أَبِي شيبَةَ: يُشْفَى وقالَ زُهَيْرٌ لِيُشْفَى سَقِيمُنَا..” متفق عليه.

دعاء ذبح الخروف لدفع البلاء

أيضًا لا يوجد أدعية يمكن تخصيصها عند الذبح من أجل رفع الوباء والبلاء ولكن يمكن للداعي أن يستعين بالأدعية الآتية:

  • اللهم إنّي عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكلّ اسم هو لك سمّيت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك. أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي.
  • اللهم إني أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت به الظلمات وصلح عليها أمر الدنيا والآخرة من أن تنزل بي غضبك أو يحل على سخطك ولك العتبى حتى ترضى.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الهَدْمِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ التَرَدِّي، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الغَرَقِ، وَالحَرْقِ، وَالهَرَمِ، وَأَعُوذُ بِكَ أَنْ يَتَخَبَّطَنِي الشَيْطَانُ عِنْدَ المَوْتِ، وَأَعُوذُ بِكَ أَنْ أَمُوتَ فِي سَبِيِلِكَ مُدْبِرَاً. وَأَعُوذُ بِكَ أَنْ أَمُوتَ لَدِيِغَاً.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الهَمِّ، وَالحَزَنِ، وَالعَجْزِ، وَالكَسَلِ، وَالبُخْلِ، وَالجُبْنِ، وَضَلْعِ الدَّيْنِ، وَغَلَبَةِ الرِّجَالِ.

آيات ذبح الأضحية

سيتم فيما يأتي بيان الآيات الواردة في القرآن الكريم والتي تدل على الذبيحة:

  • قوله تعالى: “وَفَدَيْنَاهُ  عَظِيم”.
  • قوله تعالى: “وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ”.
  • قوله تعالى: “فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاء الْمُبِينُ وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ”.
  • قوله تعالى: “قَالَ حِينَ وَجَّهَهُمَا: إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ بِسْمِ اللَّهِ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُمَّ مِنْكَ وَلَكَ عَنْ مُحَمَّدٍ وَأُمَّتِهِ”.

دعاء الذبح في عيد الأضحى

أشار  النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الحديث الذي رواه أحمد وابن ماجه والترمذي عن زيد بن أرقم رضي الله عنه أنه قيل: يا رسول اللّه، ما هذه الأضاحي؟ قال: “سُنَّةُ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ”، قيل: ما لنا منها؟ قال: “بِكُلِّ شَعَرَةٍ حَسَنَةٌ” قيل: فالصوف؟ قال: “بِكُلِّ شَعَرَةٍ مِنْ الصُّوفِ حَسَنَةٌ”، ويكفي في ذلك التسمية والتكبير والدعاء بما يشاء المضحي.

دعاء ذبح العقيقة

يستحب أن يقول: “بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، اللهم منك وإليك، هذه عقيقة فلان”، واللهم انبته نباتا حسنا واجعله قرة عين لوالديه واحفظه، أعوذ بكلمات الله التامات، التي لا يجاوزهن براً ولا فاجراً، و من شر ما خلق و برأ و ذرأ، ومن شر ما ينزل من السماء، ومن شر ما يعرج فيها، اللهم إني أسألك من كل قدر وافق إرادة حاسد، اللهم إني أسالك لهم قوة الحفظ، وسرعة الفهم، وصفاء الذهن اللهم فرح به نبيك المختار، اللهم أجعله من حراس الدين، ومن الذاكرين والمذكورين، أجعله من أوليائك وخاصتك الذين يسعى نورهم بين أيديهم ولا خوف عليهم، ولا هم يحزنون. اللهم إني أسالك له قوة الحفظ، وسرعة الفهم، وصفاء الذهن، اللهم فرح به نبيك المختار، وأهديه لما تعبد يا غفار، اللهم أنبته نباتا حسنا، واجعله قرة عين لوالديه واحفظه، وبارك لنا فيه واجعله من أهل الصلاح والتقوى ومن البارين لوالديه ومن الصالحين يارب.

شاهد أيضًا: هل يجوز قص الأظافر قبل الأضحية

بينا في هذا المقال دعاء ذبح الأضحية وتبين أنه لا يومجد دعاء معيّن يمكن للعبد أن يستعين به سوى التسمية والتكبير ويمكنه أن يدعو الله ما يشاء من الأدعية والله تعالى أعلم وأحكم.
31 مشاهدة