سبب هجوم الدولة العثمانية على الدولة السعودية

كتابة نور محمد -
سبب هجوم الدولة العثمانية على الدولة السعودية

سبب هجوم الدولة العثمانية على الدولة السعودية حيث أن هناك العديد من الحروب أو الهجمات التي تحدث في معظم البلاد سواء كانت بلاد كبيرة أم صغيرة، ودائما ما تكون دولة أقوي من الأخرى وتقدر على السيطرة على الدولة الأخرى.

سبب هجوم الدولة العثمانية على الدولة السعودية

سبب هجوم الدولة العثمانية على الدولة السعودية ؟ هو التوسع السعودي في شبه الجزيرة العربية هو مصدر تهديد للدولة العثمانية ومكانتها في العالم الإسلامي، وذلك كان بعد سيطرة السعوديين على الحرمَين الشريفَين، فقد حرصت الدولة العثمانية على رجوع تلك المكانة، وعزموا القضاء على الدولة السعودية، فكلفت الدولة العثمانية والي بغداد، الذي أرسل حملة ثويني بن عبد الله السعدون، وحملة الكيخيا علي باشا. ولكن لم تنجح تلك الحملة، وبعد ذلك كان والي الشام، هو محل آمال الدولة في استرجاع الحجاز من الحكم السعودي،  ولكن الذي حدث أن هذا الوالي لم يحرك ساكناً في هذا السبيل، ولم يكن أمام الدولة العثمانية أي خيار غير تكليف والي مصر محمد علي باشا، وقيامه بمهمة القضاء على الدولة السعودية.

معلومات عن الحرب العثمانية

الحرب العثمانية السعودية أو كما تسمي بالحرب المصرية السعودية، هي حرب نشأت بين الدولة العثمانية والدولة السعودية الأولى ما بين عامين 1226هـجريًا حتي عام 1233هـجريًا، أما بتاريخ السنة الميلادية كانت عام1811حتي عام 1818م، فقد دامت ست سنوات وأحد عشر شهراً، وانتهت بسقوط الدولة السعودية الأولى وتدمير عاصمتها الدرعية لها، على يد قوات محمد علي باشا الوالي العثماني لمصر، وكانت الحرب في شبه الجزيرة العربية، ونتيجة تلك الحرب هو نصر حاسم للعثمانيين، وبعد سقوط الدولة السعودية الأولى تم ضم الحجاز ونجد والمخلاف السليماني وعسير وأجزاء من تهامة للدولة العثمانية، وكان عدد المقاتلون في الدولة السعودية الأولى هو 40.000 مقاتل، أما الدولة العثمانية وايالة مصر كان عددهم 37.000 مقاتل نظامي.

شاهد أيضًا: سيطرت الدولة العثمانية على مصر بعد معركة

مصير أسرى الدولة السعودية

ذكر في أسرى السعودية ما قاله عبدالرحمن الجبرتي عنهم،  فقال ” واستهل شهر صفر بيوم الجمعة سنة 1235 وفيه، وصل جماعة من عسكر المغاربة والعرب الذين كانوا ببلاد الحجاز وصحبتهم أسرى من الوهابية نساءً وبنات وغلماناً، نزلوا عند الهمايل، وطفقوا يبيعونهم على من يشتريهم مع أنهم مسلمون وأحرار”

إعدام آخر أئمة الدولة السعودية

ما ذكر عن إعدام آخر أمام الدولة السعودية ما رواه الرحالة روتير” رحلة من تفليس إلى القسطنطينية، لقد رأيت بأم عيني إعدام عبد الله بن سعود، رئيس الوهابيين، الذي قتلوه عند باب حدائق السراي. إن الترك وضعوا رأس عبدالله، بعد إعدامه، في فوهة مدفع ورموها، وأما جسده فعلقوه على عامود.. وثبتوه بخنجر”

فيذكر أن القسطنطينية هي إسلامبول أو الأستانة، حيث في الغالب وصفت بالمصادر الأمريكية الغربية والأوروبية بالقسطنطينية وذلك للإشارة إلى المدينة ككل، وكذلك قال فليكس مانجان الفرنسي الذي كان يقيم في بلاط محمد علي باشا عن وصف آخر أئمة الدولة السعودية ” لم يرث عبد الله عن أبيه شيئا من مزاياه. لم يكن حليماً، وكان يعاقب بطَيْش. كان عبد الله شجاعاً…..”

وفي النهاية نكون قد عرفنا سبب هجوم الدولة العثمانية على الدولة السعودية حيث نجحت الدولة العثمانية وايالة مصر على الدولة السعودية واستطاعوا في السيطرة عليها وأخذ الكثير من جنودهم أسري وكذلك إعدام آخر أئمة الدولة السعودية.

221 مشاهدة