سبب وفاة مارلين مونرو الحقيقي

سبب وفاة مارلين مونرو الحقيقي

سبب وفاة مارلين مونرو الحقيقي والتي تعتبر لغز كبير حتى وقتنا الحالي، حيث إن السبب الحقيقي وراء وفاة مارلين مونرو مجهول حتى الآن، وتضارب الأقاويل حول سبب وفاتها، ويبحث الكثير من الأشخاص عن ملابسات وفاة مارلين مونرو على شبكة الإنترنت من أجل التعرف على أقرب سبب حقيقي لوفاة أيقونة الأنوثة مارلين مونرو.

سبب وفاة مارلين مونرو الحقيقي

سبب وفاة مارلين مونرو الحقيقي من ضمن الألغاز التي حيرت العديد من الأشخاص حتى الآن، وهناك بعض الأقاويل التي تفيد بأن سبب وفاة مارلين مونرو يرجع إلى قيامها بالانتحار من خلال تناول جرعة زائدة من الأدوية، وهناك بعض الأقاويل التي ترى أن وفاة مارلين مونرو لم تكن انتحار بل أن هناك بعض السيناريوهات التي تؤكد أنه تم قتلها، وشبه الكثيرون لغز وفاة مارلين مونرو بلغز وفاة السندريلا سعاد حسنى، حيث تفاجأ العالم أجمع بخبر وفاة نجمة الإغراء العالمية مارلين مونرو، ويعتقدون وجود سر وراء وفاتها، حيث يشكك العديد في السبب المعلن عن وفاتها، وحتى الوقت الحالي لم يستطع أحد أن يكشف عن السر الحقيقي وراء وفاة مارلين مونرو.

شاهد أيضاً: سبب وفاة الملحن محمد سعد

وفاة مارلين مونرو

تم إيجاد مارلين مونرو في غرفتها جثة ملقاة على السرير، وكانت تضع يدها على سماعة الهاتف، وبجوارها علب مبعثرة لأقراص من الأدوية، كما وجدت زجاجة فارغة على الأرض، وكان ذلك في الخامس من شهر أغسطس عام 1962، وقد تم اكتشاف وفاتها بعد ملاحظة مديرة المنزل الخاصة بها أن غرفة مارلين مونرو مضاءة في الساعة الثالثة صباحا، ورغم ذلك فلا يوجد استجابة من مارلين مونرو على نداءات مديرة المنزل، لذلك قامت مديرة المنزل بالاتصال بالطبيب النفسي الخاص بمارلين مونرو، والذي يدعى “رالف غرينسون”، ليأتي مسرعا بعدها، وقام بكسر زجاج غرفتها ليجدها جثة هامدة على السرير.

وبعد ذلك قامت الشرطة الأمريكية بالوصول إلى منزل مارلين مونرو في تمام الساعة الرابعة صباحا تقريبا، وقام الطبيب الشرعي بالتأكيد على وفاة مارلين مونرو بصورة رسمية، وأفادت التقارير الطبية الأولية بأن السبب في وفاة مارلين هو انتحارها عن طريق جرعة زائدة من الباربيتورات.

وكان هناك الكثير من الشكوك حول ملابسات انتحارها، ويرجع ذلك إلى حالة الغرفة عند إيجادها من حيث وجود علب أقراص الأدوية بجوار السرير، وكانت هذه الأقراص من ذات المادة التى تم ذكرها في تشريح الجثة، وبالتالي اتجه البعض إلى اعتبار أن سيناريو انتحارها مرتب بشكل مسبق من أجل إبعاد الشبهة الجنائية عن وفاتها.

ومن ضمن الأمور التي زادت الشكوك حول أمر انتحارها هي أن المحقق جون مينر المسؤول عن قضية وفاة مارلين مونرو وجد تسجيلات جلسات مارلين مونرو مع طبيبها النفسي “رالف غرينسن”، وكان في أغلب تلك التسجيلات تتحدث مارلين مونرو عن جوائز الأوسكار، وتهتم بشكل كبير بمستقبلها المهني، كما أنها كانت ترغب في أداء عمل لويليام شيكسبير، بالإضافة إلى أنها ذكرت لطبيبها النفسي أنها تقوم بالوقوف عارية أمام المرآة حتى ترى آثار التقدم في العمر على جسدها، وهو ما جعل المحقق يشكك في فكرة انتحار مارلين مونرو بعد أن أثبتت التسجيلات أنها مقبلة على الحياة بشكل كبير، حيث كانت تخطط بحماس لما ستفعله في المستقبل.

وبعد أن مرت ثلاثة وخمسين عاما على وفاة مارلين مونرو، وبعد أن أغلقت التحقيقات باعتبار أن وفاة مارلين مونرو حادث انتحار قام ضابط متقاعد في وكالة الاستخبارات الأمريكية  يدعى” نورمان هودجز” بكشف مفاجأة جديدة بشأن حادث وفاة مارلين مونرو، وذلك في عام 2015، حيث اعترف بأنه قام بقتل نجمة هوليوود مارلين مونرو إتباعا لأوامر جهاز الاستخبارات، وكان هذا الاعتراف عندما كان ” نورمان هودجز”  على فراش الموت فى أحدى المستشفيات.

كما أضاف ” نورمان هودجز” أنه قام بتنفيذ سبعة وثلاثين حالة اغتيال خلال الفترة بين  1959-1972 تنفيذا لأوامر كلف بها من قبل جهاز الاستخبارات الأمريكي، وأكد على أنه تلقى أمر قتل “مارلين مونرو” من أجل أن يتم القضاء على خبر العلاقة غير الشرعية التي تربطها بالرئيس الأمريكي جون كيندى، حيث أثارت علاقة مارلين مونرو بالرئيس الأمريكي جون كيندي قلق الاستخبارات الأمريكية، ويرجع ذلك إلى قلق الاستخبارات الأمريكية من احتمالية نقل مارلين مونرو لمعلومات هامة من جون كيندى إلى أي دولة أخرى.

شاهد أيضاً: سبب وفاة معجب الدوسري وأهم المعلومات عن حياته

معلومات عن النجمة مارلين مونرو

ولدت مارلين مونرو، وهي نورما جين باكير كما هو الاسم في شهادة التعميد في الأول من شهر يونيو عام 1926م في ولاية لوس أنجلوس، وهي من أهم الممثلات والمغنيات الأمريكيات على مستوى تاريخ أمريكا السينمائي، وقد بدأت شهرتها من خلال عملها في مهنة عرض الأزياء حتى اكتشفها هاورد هيوز ليقوم إقناعها بأن توافق على توقيع عقدها الأول مع شركة أفلام فوكس للقرن العشرين في شهر أغسطس 1946.

ومع بداية الخمسينيات استطاعت مارلين مونرو أن تثبت موهبتها الفذة على الساحة الفنية العالمية حتى أصبحت نجمة هوليدي ورمزاً من رموز أمريكا. وحققت مارلين مونرو نجاح باهر في الأفلام التي قدمتها خاصة فيلم “الرجال يفضلون الشقراوات”، وفيلم “سنة الحكة السابعة”، وفيلم “البعض يفضلونها ساخنة”، وهو الفيلم الذي ترشحت من خلاله لجائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثلة كوميدية في عام 1960م، وحصلت مارلين مونرو على شهرة واسعة على مستوى دول العالم حتى أصبحت رمز للأنوثة حتى وقتنا الحالي.

شاهد أيضاً: سبب وفاة الإعلامي محمد الشدي

وفي نهاية المقال نكون قد وضحنا لكم سبب وفاة مارلين مونرو الحقيقي، كما قمنا بتوضيح أهم المعلومات عن النجمة العالمية مارلين مونرو.

121 مشاهدة