سميت التوابع بهذا الاسم لأنها تتبع ما قبلها في

كتابة خالد الغزي -
سميت التوابع بهذا الاسم لأنها تتبع ما قبلها في

سميت التوابع بهذا الاسم لأنها تتبع ما قبلها في ، حيث تحتوي اللغة العربية على الكثير من العلوم والأبحاث، ومنها علم النحو الذي يحتوي بدوره على الكثير من الأبواب والفرات العلمية الغنية والمهمة لكل طالب علم مختص أو مطلع على علوم لغة القرآن الكريم، ومن هذه العلوم التوابع، وفي هذا المقال سنعرف لماذا سميت التوابع بهذا الاسم؟

سميت التوابع بهذا الاسم لأنها تتبع ما قبلها في

لقد سُميت التوابع بهذا الاسم لأنها تتبع ما قبلها في الإعراب رفعًا ونصبًا وجرًا، والتوابع في اللغة العربية هي النعت البدل والتوكيد والعطف، والتوابع في علم النحو تحديدًا وفي اللغة العربية، هي أسماء تتبع ما قبلها في الإعراب؛ فهي تتبع الكلمة التي تسبقها رفعًا ونصبًا وجرًا ولذلك سميت توابع بتغير إعراب ما تتبعه، ويُسمى ما تتبعه بالمتبوع، وكل نوع من هذه الأنواع له أحكامه وشروطه، وأقسامه وإعرابه، وهي أبحاث مهمة في الأدب العربي عمومًا وفي علم النحو خصوصًا، فلا يكتمل العلم إلا بوجود التوابع، لأنها بمثابة السلسلة المتواصلة، فكل بحث يتمم الآخر، لذلك لا يمكن إغفال أي منها. [1]

شاهد أيضًا: بحث عن التوابع وسبب تسميتها بهذا الاسم

من التوابع في اللغة العربية النعت

النعت اسم تابع يُذكَر لبيان صفة من صفات الاسم الذي قبله، ويتبع النعت منعوته في رفعه، ونصبه، وجره، وإفراده، وتثنيته، وجمعه، وتذكيره، وتأنيثه، وتعريفه، وتنكيره، ومن خصائص النعت أن المنعوت في حالة شبه الجملة والجملة يكون نكرة دائمًا، ويمكن للنعت أن يتعدد، مثل: الكتاب المفيد الجذاب له قراء كثيرون، ويقسم النعت إلى قسمين هما: [2]

  • النعت الحقيقي: يكون مفردًا، نحو قوله تعالى:”وإن تؤمنوا وتتقوا فلكم أجر عظيم”، وجملة: إما اسمية، نحو: قرأتُ كتابًا أسلوبه سهل، أو فعلية نحو قوله تعالى: “ربنا إنا سمعنا مناديًا ينادي للإيمان”، وشبه جملة: إما جار ومجرور، نحو قوله عز وجل:”يريد الله ألا يجعل لهم حظا في الآخرة”، أو ظرف، نحو: “استمعت إلى خطيب فوق المنبر”
  • النعت السببي: هو تابع يذكر لبيان صفة في شيء متعلق بالموصوف، ويتبع النعت السببي منعوته في أمرين: إما الإعراب، فهو يتبعه في الرفع والنصب والجر، أو التعيين، فهو يتبعه في التعريف والتنكير. نحو “يحب الناس رجلا صادقه عهوده”، ويتبع النعت السببي الاسم الوارد بعده مباشرة في أمر واحد وهو النوع، فهو يتبعه في التذكير والتأنيث، نحو: يحب الناس رجلاً صادقًا كلامه.

شاهد أيضًا: أنواع التوابع في اللغة العربية

من التوابع في اللغة العربية العطف

هو واحد من أنواع التوابع في اللغة العربية، فهو تابع يتوسَّط بينه وبين متبوعه أحد حروف العطف، وحروف العطف هي: الواو، الفاء، ثم، حتى، أو، أم، بل، لا، لكن. ويتبع المعطوف المعطوف عليه في الإعراب فقط، نحو: رأيت خالدًا وسعيدًا. وإذا عطف على الضمير المتَّصِل وجَب تأكيده بالضمير المنفصلة، نحو: نجحت أنا ورفيقي. كما يجب إعادة حروف الجر مع المجرور، نحو: سلَّمت عليه وعلى أخيه. وإذا عطف على الفعل، فالأفضل أن يتَّحِد زمان المعطوف والمعطوف عليه، نحو: سافر محمد ثم رجع. [3]

شاهد أيضًا: حرف العطف الواو يدل على

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم أنه سميت التوابع بهذا الاسم لأنها تتبع ما قبلها في الإعراب رفعًا ونصبًا وجرًا، والتوابع في اللغة العربية هي النعت والبدل والتوكيد والعطف، وهو من الأبحاث المهمة في علم النحو.

المراجع

  1. ^ m.marefa.org , تابع_(عربية) , 15/11/2021
  2. ^ m.marefa.org , نعت , 15/11/2021
  3. ^ alukah.net , من التوابع: العطف , 15/11/2021
35 مشاهدة