شعار اليوم العالمي للطفل 2021

شعار اليوم العالمي للطفل 2021

شعار اليوم العالمي للطفل 2021 الذي يعتبر رمزًا لهذه المناسبة التي يحيها العالم على امتداد خارطته، إيمانًا منه بأن الطفولة هي الأمل الذي تبنى عليه المجتمعات، ففي هذه المرحلة يتعلم الإنسان التأقلم مع البيئة والتفاعل معها، وفيها ترتسم المعالم الأساسية وتتحدد الاتجاهات الرئيسية للقادم من أيام حياته، لذا سيتناول المقال التالي عرضًا لشعار اليوم العالمي للطفل 2021، مع التركيز على أهمية هذا اليوم، والنشاطات التي يمكن ممارستها خلاله.

شاهد أيضًا: يوم الطفل العالمي 2021

شعار اليوم العالمي للطفل 2021

دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” جميع دول العالم لإحياء العشرين من شهر تشرين الثاني كمناسبةٍ لليوم العالمي للطفل من خلال تزيين الفصول الدراسية والمدارس وإضاءة المباني التاريخية والمعالم المميزة باللون الأزرق، شعار منظمة اليونيسيف، في إشارةٍ إلى حقوق الطفل النفسية والعلمية والبدنية، وقد وضع شعار هذا اليوم بعنوان “لكل طفل…كل الحق”، أما صورة شعار يوم العالمي للطفل فقد جاءت على الشكل التالي:

شعار اليوم العالمي للطفل
شعار اليوم العالمي للطفل

صور شعار اليوم العالمي للطفل 2021

فيما يلي مجموعة من أبرز الشعارات التي طرحت وتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي استعدادًا لإحياء مناسبة اليوم العالمي للطفل:

صور شعار اليوم العالمي للطفل 2021 1
صور شعار اليوم العالمي للطفل 2021 1
صور شعار اليوم العالمي للطفل 2021 2
صور شعار اليوم العالمي للطفل 2021 2
صور شعار اليوم العالمي للطفل 2021 3
صور شعار اليوم العالمي للطفل 2021 3

موعد اليوم العالمي للطفل 2021

بدأت فعاليات اليوم العالمي للطفل عام 1954 كمناسبةٍ يحييها العالم في العشرين من شهر تشرين الأول من كل عامٍ لتعزيز الترابط الدولي ورفع مستوى الوعي بين أطفال العالم وتحسين مستوياتهم المعيشية، غير أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت إعلان حقوق الطفل في العشرين من شهر تشرين الثاني عام 1959، ثم عادت بعد ثلاثين عامًا وأقرت اتفاقية حقوق الطفل عام 1989 في العشرين من شهر تشرين الثاني أيضًا، لذا أجمع العالم منذ عام 1990 على اعتبار تاريخ العشرين من شهر تشرين الثاني موعدًا رسميًا سنويًا يحيي فيه العالم ذكرى اليوم العالمي للطفل، وتحمل منظمة اليونيسيف على عاتقها مسؤولية الترويج لهذا اليوم وإدارة فعالياته بما يسهم بتحسين الأوضاع المعيشية لجميع أطفال العالم. [1]

ويمكن الدخول إلى الموقع الرسمي لمنظمة اليونيسيف العالمية “من هنا” من أجل متابعة كافة النشاطات ذات الصلة بالأطفال، والتي تقوم بها المنظمة.

شاهد أيضًا: متى يحتفل العالم باليوم العالمي للطفل

تاريخ اليوم العالمي للطفل

شهد العام 1857 بدايات الاهتمام بالأطفال والطفولة من قبل القس تشارلز ليونارد في مدينة تشيلسي الإنكليزية، حيث حدد يومًا خاصًا للاهتمام بالأطفال أطلق عليه يوم الوردة، ويوم الزهور، ثم أطلق عليه فيما بعد يوم الطفل. كما أعلنت تركيا عام 1920 اعتمادها يوم الثالث والعشرين من شهر نيسان كمناسبةٍ سنويةٍ للاحتفال بيوم الطفل على المستوى الوطني، وهذا ما أقره مصطفى كمال أتاتورك، مؤسس جمهورية تركيا، بشكلٍ رسميٍ عام 1929. وكانت عصبة الأمم قد حصلت عام 1924 على وثيقة حقوق الطفل الأصلية، والتي اعتمدتها الأمم المتحدة عام 1954 كبيانٍ خاصٍ بها لحقوق الطفل، وقد تضمن النص الأصلي ما يلي: [2]

  • يجب توفير الوسائل اللازمة لنمو الطفل بشكلٍ طبيعيٍ، ماديًا وروحيًا.
  • يجب إطعام الطفل الجائع، ورعاية الطفل المريض، وإعانة الطفل المتخلف، وإيواء اليتيم، واسترداد الطفل الجانح.
  • يجب أن يكون الطفل أول من يحصل على الراحة في أوقات الشدة.
  • يجب حماية الطفل من كل شكلٍ من أشاكل الاستغلال وجعله في وضعٍ يسمح له بكسب الرزق.
  • يجب أن ينمو الطفل واعيًا أن عليه أن يكرس مواهبه لخدمة زملائه.

وقد اعتمدت الأمم المتحدة عام 1959 النسخة الموسعة من هذا النص بإضافة عشرة مبادئٍ جديدةٍ، إضافةً إلى قرارٍ مصاحبٍ اقترحه وفد أفغانستان يدعو الحكومات إلى الاعتراف بهذه الحقوق والسعي لقبولها ونشرها على أوسع نطاق ممكن. وبعد ذلك تبنت الجمعية العام للأمم المتحدة في العشرين من شهر تشرين الثاني عام 1989 ما عرف باتفاقية حقوق الطفل من ضمن معاهدة حقوق الإنسان والتي حددت الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والثقافية للأطفال، وطالبت جميع الدول بالمصادقة عليها والالتزام بها بموجب القانون الدولي.

شاهد أيضًا: عبارات عن يوم الطفل الخليجي واجمل الفعاليات والافكار 2021

أهمية اليوم العالمي للطفل

يعتبر اليوم العالمي للطفل أحد النشاطات الرئيسية التي تنظمها منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” بهدف زيادة الوعي بأهمية رفع مستوى رفاهية الأطفال في جميع أنحاء العالم، وفيما يل مجموعةً من الأسباب التي تمنح هذا اليوم أهميةً تجعله أكثر من مجرد يوم للعطلة:[3]

التوعية بأن الأطفال هم المستقبل

أطفال اليوم هم قادة الغد، وهم الأطباء وهم المهندسون وهم مقدمو الرعاية الصحية وهم المخترعون، لذا فإن بناء مستقبلٍ آمنٍ وإيجابيٍ واعدٍ للعالم يبدأ بتعليم الأطفال والاهتمام بهم ومنحهم الرعاية الكافية التي يحتاجونها في كافة المجالات.

التركيز على حقوق الأطفال

تعمل الأمم المتحدة على منح حقوق الأطفال أهمية كبرى من خلال توقيع المعاهدات والاتفاقيات التي تضمن الرعاية الطبية والتعليم والحماية من العنف والتمييز العنصري، وغيرها من الأمور التي من شأنها تحسين الظروف المعيشية للأطفال.

تسليط الضوء على المشاكل التي يواجهها الطفل

يعاني الأطفال الذين يعيشون في المناطق ذات الاقتصاد الضعيف من مشاكل صحية ومالية مختلفة تؤخر حصولهم على التعليم المناسب والرعاية الطبية اللازمة، كما قد يضطرون للعمل في ظروفٍ قد لا تكون مناسبةً لأعمارهم، وهذا ما دفع باليونيسيف إلى استغلال اليوم العالمي للطفل للتذكير بهذه القضايا والانتباه إلى الأخطار التي قد تنجم من التغاضي عنها، لذا فهي تدعو جميع تدعو جميع دول العالم إلى مشاركة جهود الأمم المتحدة في العمل على تحسين بيئة الأطفال العامة.

شاهد أيضًا: متى اليوم العالمي للرياضيات 2021

أشياء يمكن القيام بها بمناسبة اليوم العالمي للطفل

من الأفضل سؤال الأطفال عن النشاطات التي يرغبون القيام بها بمناسبة هذا اليوم، ويمكن مساعدتهم بممارسة بعض النشاطات التالية:

  • الذهاب في رحلة للتسوق: إذ يحب الأطفال شراء الملابس والألعاب الجديدة، وبالطبع يحبون تناول بعض الأطعمة اللذيذة في الخارج.
  • المساهمة في التبرع لأطفال العالم: يعتبر التبرع من القضايا الهامة التي يجب أن تحدث في يوم الطفل العالمي، لذا يفضل إشراك الطفل في هذه العملية، حتى يستوعب أهمية مساعدة المحتاجين منذ الصغر.
  • زيارة الحديقة، أو حديقة الحيوانات: إذ يحب الأطفال مشاهدة الحيوانات، ويرغبون بسماع الحقائق الممتعة حولها.
  • مشاركة الأطفال في ألعابهم: حيث يمكن ذلك من قضاء وقتٍ ممتعٍ مع الطفل.
  • قضاء ليلة ممتعة مع الطفلة: من خلال مشاهدة بعض الأفلام الهادئة الممتعة إلى جانب طبق البيتزا وصحن الفوشار.

شاهد أيضًا: متى عيد الطفولة في الجزائر

توصيات اليونيسيف لحماية الأطفال في ظل وباء كورونا 2021

شملت توجيهات اليونيسيف المتعلقة بحماية الأطفال في مواجهة وباء كورونا عددًا من النقاط كان أهمها:[4]

  • المحافظة على صحة الأطفال وتزويدهم بالتغذية الجيدة.
  • تزويد الأطفال بخدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية.
  • مواصلة تعليم الأطفال.
  • حماية الأطفال اللاجئين والمهجرين وأولئك المتأثرين بالنزاعات.
  • حماية الأطفال من العنف والاستغلال والإساءات.
  • رفع كفاء مقدمي الرعاية الصحية، وجعلهم أكثر قدرة على مواجهة الأخطار المحتملة.
  • المساهمة في نشر المعلومات عن الدعم المتاح للأطفال.
  • إشراك المراهقين في تقييم تأثير الفيروس عليهم للمساعدة في توجيه برامج الأنشطة الخاصة بذلك.
  • تقديم المساعدات العينية للأسر التي تأثر دخلها بجائحة كورونا، ودعمها لتغطية احتياجاتها ورعاية أطفالها.
  • وضع الإجراءات المتعلقة بتوفير الدعم للأطفال المتروكين من غير رعايةٍ صحيةٍ بسبب مرض مقدمي الرعاية الخاصين بهم، أو وفاتهم.
  • تطبيق الإجراءات الوقائية من أجل حماية السيطرة على المرض وحماية الأطفال.

شاهد أيضًا: هل الاطفال يصابون بكورونا

وبهذا يختم المقال الذي تناول عرض شعار اليوم العالمي للطفل 2021 ، إضافةً إلى تحديد تاريخ اعتماد هذا اليوم كمناسبةٍ رسميةٍ يحيها العالم على امتداد بقاعه، وانتهاءً بتقديم بعض النصائح المفيدة لإحياء هذا اليوم مع الطفل.

المراجع

  1. ^ www.un.org , 20 November World Children's Day , 16/11/2021
  2. ^ nationaltoday.com , Universal Children’s Day – November 20, 2021 , 16/11/2021
  3. ^ parenting.firstcry.com , Universal Children’s Day 2021 – History, Facts, Themes and Activities , 16/11/2021
  4. ^ www.unicef.org , حماية الأطفال الأشد ضعفاً من تأثير مرض فيروس كورونا (كوفيد-19): برنامج عمل , 16/11/2021
41 مشاهدة