فضل صيام ذو الحجة وهل يجب صيامها كاملة

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 21 يوليو 2020 , 13:07
فضل صيام ذو الحجة وهل يجب صيامها كاملة

صيام ذو الحجة من الأعمال الصالحة التي يحرص عليها المسلمون خلال الأيام العشر الأولى من هذا الشهر الكريم، حيث تعتبر هذه الأيام من أفضل أيام الدهر التي يضاعف فيها الله تبارك وتعالى الحسنات ويزيل فيها السيئات، لذا يجب أن يكثر فيها المسلم من الأعمال التي تقربه من رب العزة وترفع درجته عنده، وعلى رأسها الصيام الذي يطهر النفس من الخطايا ليتم استقبال عيد الأضحى المبارك بقلوب صافية ونفوس راضية.

عشر ذي الحجة

العشر الأيام الأولى من شهر ذي الحجة هي أغلى الأيام على قلوب المسلمين، فيها تتجمع أمهات العبادات ويؤدي فيها المسلم كل أركان الإسلام من حج وصيام وصلاة وأضحية وزكاة، ويستحب فيها القيام والدعاء إلى الله بالخير، وأهم ما يميز هذه الأيام ما يلي:

  • أيام مباركة يستحب فيها التهليل والتكبير والتوجه إلى الله بالدعاء والثناء.
  • عشرة أيام يوجد بها يوم عرفة.
  • اليوم العاشر من هذه الأيام هو يوم عيد الأضحى المبارك، اليوم المخصص لذبح الأضحية التي يتقرب بها العبد من الله جل وعلا وإسعاد قلوب الفقراء والمساكين.
  • أيام يغسل فيها المسلم ذنوبه، ويؤدي فريضة الحج أعظم شعائر الإسلام.

صيام ذو الحجة

يعتبر صيام الأيام الأولى من شهر ذي الحجة من أعظم الأعمال الصالحة التي يقوم بها المسلم في هذه الأيام، فصيامها ليس بفرض وهي تندرج ضمن صيام النوافل أي التبرع، لكن لها أهمية كبيرة كالتالي:

  • صيام ذي الحجة مشروع في القرآن الكريم.
  • صيامها سُنة مؤكدة عن الرسول الكريم محمد صلى الله عليها وسلم.
  • صيام الأيام الأولى من هذا الشهر يقرب المسلم من ربه وبها يلتمس رضاه وعفوه.
  • صيامها يمحي الذنوب ويزيد حسنات المسلم.
  • الصيام يقي من الانزلاق في الشهوات وينقي النفس ويطهرها من الشرور.
  • الصيام يفتح للمسلم أبواب الجنة، لأنها عبادة سرية تربط بين العبد وربه، فهو لله خالصًا يجزي عنه.
  • الصيام يعلم المسلم الكثير من الخصال الحسنة خاصة الصبر ورقة القلب والشعور بالفقراء والمساكين والرحمة.
  • الصيام يشعر المسلم بنعم الله من حوله ويجعله يشعر بقيمتها.
  • صيام العشر من ذي الحجه نافلة تعوض أي نقص أو سهو حدث في صيام الفرض.
  • الصيام يزيد الإيمان ويقوي العقيدة.
  • الصيام يأتي يوم القيامة يشفع لصاحبه ويرفع درجته في الجنة.

شاهد أيضًا: ادعية ذي الحجة .. دعاء العشر الاوائل من ذي الحجة

فضل صيام ايام ذو الحجة

صيام ذو الحجة له فضل كبير وعظيم، وفيما يلي تفسير لذلك:

  • الأيام العشر الأولى من ذي الحجة أكدّ على أهميتها الرسول صلى الله عليه وسلم في أحاديث نبوية كثيرة.
  • الأيام التي يؤدي فيها المسلم أعظم فريضة في الإسلام، وهي فريضة الحج التي يتجرد فيها الإنسان من كل شيء ويكون تركيزه فقط حول التقرب من الله والصلاة والتعبد.
  • أيام عظيمة يركز فيها المسلم على العبادات فقط، يتفرغ للعبادة والصلاة والصيام والتكبير والتهليل ويختتمها بالنحر والتضحية.

التكبير في العشر من ذي الحجه

التكبير بقول ” الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ” هي الكلمات التي يعبر بها المسلم عن فرحته بقدوم عيد الأضحى المبارك، حيث يؤكد الفقهاء أن التكبير والتهليل والدعاء من العبادات المشروعة في العشر الأولى من ذي الحجة، فهذه التكبيرات النابعة من القلب هي إقرار بوحدانية الله وأنه وحده لا شريك له، وهو وحده الأحق بالعبادة.

ويبدأ التكبير في الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة، ويستمر حتى آخر أيام عيد الأضحى المبارك، أي حتى عصر اليوم الأخير من أيام التشريق، ويستحب أن يكبر المسلم بعد الصلوات الخمس بداية من اليوم العاشر من ذي الحجة وهو أول أيام العيد ويستمر التكبير حتى عصر اليوم الثالث عشر وهو اليوم الرابع من أيام عيد الأضحى.

شاهد أيضًا: افضل الاعمال في عشر ذي الحجة

هل يجب صيام العشر من ذي الحجه كامله

صيام ذي الحجة هو سُنة نبوية مؤكدة ومشروعة تجعل المسلم راضيًا عن نفسه وقريبًا من ربه، وصيامها يكون بالكيفية التالية:

  • صيام هذه الأيام يبدأ من اليوم الأول من شهر ذي الحجة ويستحب أن يستمر حتى اليوم التاسع وهو يوم عرفه.
  •  صيام هذه الأيام لها فضل كبير، لكن ليس شرطًا أن يكون صيامها كاملاً.
  •  صيام يوم عرفه وهو اليوم التاسع من أيام ذي الحجة، ويمكن أن يكون منفرداً دون صيام الأيام السابقة عليه.
  • صيام يوم عرفه له فضل كبير وعظيم، فهو كصيام الدهر كله.
  • صيام عرفه مشروع لكل مسلم، لكنه غير مستحب لحجاج بيت الله لما في مشقة وإرهاق يمكن أن يصيب الحاج عند أدائه لمناسك الحج.
  •  صيام يوم عرفه يكفر ذنوب العام السابق له والعام الذي يليه
  • صيام اليوم العاشر من هذه الأيام لا يجوز شرعًا، لأنه أول أيام عيد الأضحى، وقد ورد عن الرسول الكريم أنه لا يجب صيام يومي عيد الفطر وعيد الأضحى، لأنها أيام جعلها الله لفرحة وسعادة المسلم.

إذن فإن فضل صيام ذو الحجة هو من أفضل الأعمال التي يمكن أن يقوم بها المسلم في الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة، هذه الأيام الفضيلة المباركة المليئة بالنفحات الربانية، والمسلم الحق هو من ينهل منها ويلتمسها ويعرف مكانتها وقدرها، ويقتنص كل الفرص ليحصل على خير الجزاء خلال هذه الأيام.

778 مشاهدة